الرئيسية » مقالات » دكتاتورية المالكي الصدامية… وفق النظرية الكردية

دكتاتورية المالكي الصدامية… وفق النظرية الكردية

كشفت صحيفة التآخي الناطقة باسم التحالف الكردستاني بعددها الصادر بتاريخ 24/1/2008 عن بلوغ الخلافات بين التحالف وحكومة المالكي مستوى خطيراً، بحيث نشأت هوة سحيقة بين الطرفين. ووجهت الصحيفة في مقالها الافتتاحي المعنون (( الخلافات بين حكومة بغداد ولإقليم كردستان لماذا .. وإلى أين ..؟ ))، اتهامات صريحة للمالكي بأنه لا يختلف عن صدام، وأنّ منطق حكومة المالكي لا يختلف كثيراً عن منطق الحكومات السابقة.
وتحدث المقال بمرارة عن حالة عدم الثقة التي تسود علاقات الطرفين في هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ العراق.
وعبرت الصحيفة عن امتعاض أطراف التحالف الكردستاني من المواقف المتشنجة التي اتخذتها حكومة المالكي بشأن عدد من القضايا الحساسة التي تهم الإقليم مثل حصة كردستان من الموازنة العامة، وحقوق توقيع العقود النفطية ضمن حدود الإقليم، والخلاف حول حجم قوات البيشمركة.
واعتبرت الصحيفة أنّ مواقف المالكي تجاه هذه القضايا لا تدل على شراكة حقيقية، مما يعني أنّ التحالف يعيد يفكر جدياً بإعادة حساباته بشكل كامل تجاه الائتلاف، وسيكون للكرد وقفة جادة إزاءها، مما قد ينذر بحدوث انقلاب جذري في التوازنات السياسية القائمة حالياً، يحتمل أنْ تؤدي في نهاية المطاف إلى المساهمة في إسقاط حكومة المالكي.