الرئيسية » مقالات » المغرب : الاعتداء على السيد السدراوي ادريس

المغرب : الاعتداء على السيد السدراوي ادريس

تلقت منظمة الدفاع الدولية المعلومات حول الاعتداء على عضو منظمة الدفاع الدولية السيد السدراوي ادريس، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، ذلك الخبر الذي استقبل باستنكار كبير لدى العديد من اعضاء شبكة الدفاع الدولية.
تدين منظمة الدفاع الدولية هذا الاعتداء وتطالب بالتحقيق في الحادثة المؤسفة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم وضمان سلامة النقابي السدراوي ادريس وطاقم عمله.


الاسم: السدراوي ادريس
السلطات : المغربية
الفئة : الاعتداء / التهديد / التعذيب وغيره من انواع سوء المعاملة / وضع النقابيين
المكان: محطة القطار الرباط اكدال

الزمان: الاربعاء 30 يناير 2008 على الساعة الرابعة والنصف مساءا


القضية:

افادت المعلومات الواردة من المغرب بان المنظمة الديمقراطية للشغل نظمت وقفة احتجاجية في يوم الاربعاء 30 يناير 2008 ابتداءاً من الساعة الثالثة بعد الزوال أمام مبنى إدارة السكك الحديدية، وقام عضو منظمة الدفاع الدولية والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب السيد السدراوي ادريس بتصوير الوقفة بكاميرة فيديو مع القيام بلقاءات قصيرة مع نقابيين تعرضوا لتعسفات بسبب انتماءاتهم النقابية وبعد انتهاء الوقفة تم تعقيب السيد السدراوي من طرف امن القطارات وبمجرد دخوله محطة القطار اعترض سبيله شخصين وطلبا منه بطاقة التعريف الوطنية، وبعد استفساره عن هويتهما تفاجئ السيد السدراوي والمراسل الصحفي الذي كان معه بمجموعة كبيرة من امن القطار، ما يفوق 10 اشخاص، يقومون بدفعه وتعنيفه من اجل إدخاله إلى مكتب رئيس محطة القطار اكدال. بعدما أدخلوه إلى المكتب برفقة المراسل الصحفي قاموا بالاعتداء على السيد السدراوي بالضرب وانتزعوا منه كاميرة الفيديو بالقوة وقاموا بتكسيرها وانتزاع بطاقة الذاكرة، كما كسروا الهاتف النقال للمراسل الصحفي وأغلقوا باب المكتب عليهما قرابة ساعة كاملة، وعندما فُتح الباب كان جميعهم قد اختفوا.

اصيب النقابي السدراوي ادريس باصابة بالغة في العنق و في يده اليمنى وتلقى على إثرها شهادة طبية بـ 25 يوما من العجز من طرف أستاذ في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي ابن سينا.

ويُعتقد ان ما تعرض له عضو منظمة الدفاع الدولية السيد السدراوي ادريس وزميله الصحفي يرجع الى مشاركتهما في الوقفة الاحتجاجية التضامنية مع العمال الذين لازالوا يتعرضون لانواع من التضييق، وكان اخرها تحويل عامل من سائق قطار الى منظف للمراحيض وذلك بسبب انتمائه النقابي.

رأي ومطالب منظمة الدفاع الدولية:
تدين منظمة الدفاع الدولية هذا الاعتداء وهذا النوع من الترهيب الجسدي والنفسي وتطالب الجهات المعنية بالتحقيق في الحادثة المقلقة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم وضمان حماية النقابي السدراوي ادريس وطاقم عمله وكل المواطنيين المشاركين في تظاهرات سلمية.

تم استقبال خبر هذا الاعتداء باستنكار كبير لدى العديد من اعضاء شبكة الدفاع الدولية، وتتضامن منظمة الدفاع الدولية مع كل النشطاء الذين يعبرون عن ارائهم ويطالبون بحقوقهم من خلال مظاهرات سلمية.

ونحث السلطات المغربية على توفير الضمانات الفورية بان السيد السدراوي لن يتعرض للاعتداء ثانية او التهديد او التعذيب أو لاي نوع من انواع سوء المعاملة، وذلك لكون المغرب دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.

للسيد السدراوي ادريس الحق في اقامة دعوة قضائية والمطالبة بالتعويض عن الخسائر المادية والجسدية والتأثيرات النفسية التي ستتركها حادثة الاعتداءعليه وله الحق ايضاً في تلقي اي علاج طبي يحتاجه.

و تؤكد منظمة الدفاع الدولية بان السيد السدراوي عبر بطرق سلمية عن ارائه تماشياً مع الحقوق الاساسية للانسان كحرية التعبير وحق التجمع وتشكيل الجمعيات والنقابات.
نأمل ان تضمن السلطات المغربية بان جميع النشطاء في المغرب سيكونون قادرين على مواصلة نشاطاتهم السلمية والمشروعة دون خوف من ان يصبحوا عرضة للاعتدءات والاعتقالات او التعذيب او سوء المعاملة او غيرها من انتهاكات حقوق الانسان.
حالات المضايقات والتخويف والاعتقالات هذه ما هي الا انتهاك مباشر للحق في حرية التعبير وحرية التجمع، على النحو المنصوص عليه في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي المغرب دولة طرف فيه، وكذلك انتهاك لاعلان الامم المتحدة بخصوص المدافعين عن حقوق الانسان، الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 1998. هذا الاعلان يضع الخطوط العريضة لواجب الدول في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية النشطاء من العنف والاجراءات التعسفية.


حملتنا:

يرجى نسخ الرسائل الاربعة المرفقة ادناه باللغة العربية كل واحدة منها على حدا، ومن ثم اضافة توقيعكم وعنوانكم الى الرسالة وارسالها الى الجهات المعنية في المغرب على العنوان او رقم الفاكس المرفق

مع شكر وتقدير وداد عقراوي
رئيسة منظمة الدفاع الدولية
النرويج
www.defendinternational.org
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معالي وزير التجهيز والنقل الاستاذ كريم غلاب المحترم
وزارة التجهيز والنقل
الفاكس
37766633 + 212 (0)

معالي الوزير،

تحية طيبة وبعد…

أكتب إليكم لأعرب عن قلقي حيال الاعتداء الذي تعرض له عضو منظمة الدفاع الدولية والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب السيد السدراوي ادريس بعد مشاركته في وقفة احتجاجية في يوم الاربعاء 30 يناير 2008 أمام مبنى إدارة السكك الحديدية اذ انه وبعد انتهاء الوقفة تم تعقيب السيد السدراوي من طرف امن القطارات وتم إدخاله في مكتب رئيس محطة القطار اكدال حيث قاموا بالاعتداء عليه ضرباً وانتزاع كاميرة الفيديو منه بالقوة وقاموا بتكسيرها وانتزاع بطاقة الذاكرة وأغلقوا باب المكتب عليه ما يناهز الساعة.
اصيب النقابي السدراوي ادريس باصابة بالغة في العنق و في يده اليمنى وتلقى على إثرها شهادة طبية ب25 يوما من العجز من طرف أستاذ في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي ابن سينا.

إنني أهيب بكم بالتحرك لتوفير الضمانات الفورية بان السيد السدراوي لن يتعرض للاعتداء ثانية او التهديد او التعذيب أو لاي نوع من انواع سوء المعاملة، وذلك لكون المغرب دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.
للسيد السدراوي ادريس الحق في اقامة دعوة قضائية والمطالبة بالتعويض عن الخسائر المادية والجسدية والتأثيرات النفسية التي ستخلفها حادثة الاعتداءعليه وله الحق ايضاً في تلقي اي علاج طبي يحتاجه.

كما اطالب الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الحادثة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم.

نأمل ان تضمن السلطات المغربية بان جميع النشطاء في المغرب سيكونون قادرين على مواصلة نشاطاتهم السلمية والمشروعة دون خوف من ان يصبحوا عرضة لاعتدءات بهذا الصورة او غيرها من صور انتهاكات حقوق الانسان، لان حالات المضايقات والتخويف هذه ما هي الا انتهاك مباشر للحق في حرية التعبير وحرية التجمع، على النحو المنصوص عليه في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي المغرب دولة طرف فيه، وكذلك انتهاك لاعلان الامم المتحدة بخصوص المدافعين عن حقوق الانسان، الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 1998. هذا الاعلان يضع الخطوط العريضة لواجب الدول في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية النشطاء من العنف والاجراءات التعسفية.

نأمل في تدخلكم العاجل في هذه القضية لضمان عدم تكرار مثلها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

معالي وزير العدل الاستاذ عبد الواحد الراضي المحترم
وزارة العدل
ساحة ا لمامونية
الرباط، المغرب
الفاكس
37734725 + 212 (0)


معالي الوزير،

تحية طيبة وبعد…

أكتب إليكم لأعرب عن قلقي حيال الاعتداء الذي تعرض له عضو منظمة الدفاع الدولية والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب السيد السدراوي ادريس بعد مشاركته في وقفة احتجاجية في يوم الاربعاء 30 يناير 2008 أمام مبنى إدارة السكك الحديدية اذ انه وبعد انتهاء الوقفة تم تعقيب السيد السدراوي من طرف امن القطارات وتم إدخاله في مكتب رئيس محطة القطار اكدال حيث قاموا بالاعتداء عليه ضرباً وانتزاع كاميرة الفيديو منه بالقوة وقاموا بتكسيرها وانتزاع بطاقة الذاكرة وأغلقوا باب المكتب عليه ما يناهز الساعة.
اصيب النقابي السدراوي ادريس باصابة بالغة في العنق و في يده اليمنى وتلقى على إثرها شهادة طبية ب25 يوما من العجز من طرف أستاذ في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي ابن سينا.

إنني أهيب بكم بالتحرك لتوفير الضمانات الفورية بان السيد السدراوي لن يتعرض للاعتداء ثانية او التهديد او التعذيب أو لاي نوع من انواع سوء المعاملة، وذلك لكون المغرب دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.
للسيد السدراوي ادريس الحق في اقامة دعوة قضائية والمطالبة بالتعويض عن الخسائر المادية والجسدية والتأثيرات النفسية التي ستخلفها حادثة الاعتداءعليه وله الحق ايضاً في تلقي اي علاج طبي يحتاجه.

كما اطالب الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الحادثة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم.

نأمل ان تضمن السلطات المغربية بان جميع النشطاء في المغرب سيكونون قادرين على مواصلة نشاطاتهم السلمية والمشروعة دون خوف من ان يصبحوا عرضة لاعتدءات بهذا الصورة او غيرها من صور انتهاكات حقوق الانسان، لان حالات المضايقات والتخويف هذه ما هي الا انتهاك مباشر للحق في حرية التعبير وحرية التجمع، على النحو المنصوص عليه في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي المغرب دولة طرف فيه، وكذلك انتهاك لاعلان الامم المتحدة بخصوص المدافعين عن حقوق الانسان، الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 1998. هذا الاعلان يضع الخطوط العريضة لواجب الدول في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية النشطاء من العنف والاجراءات التعسفية.

نأمل في تدخلكم العاجل في هذه القضية لضمان عدم تكرار مثلها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

معالي وزير الداخلية المحترم
الفاكس
37762056 + 212 (0)


معالي الوزير،

تحية طيبة وبعد…

أكتب إليكم لأعرب عن قلقي حيال الاعتداء الذي تعرض له عضو منظمة الدفاع الدولية والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب السيد السدراوي ادريس بعد مشاركته في وقفة احتجاجية في يوم الاربعاء 30 يناير 2008 أمام مبنى إدارة السكك الحديدية اذ انه وبعد انتهاء الوقفة تم تعقيب السيد السدراوي من طرف امن القطارات وتم إدخاله في مكتب رئيس محطة القطار اكدال حيث قاموا بالاعتداء عليه ضرباً وانتزاع كاميرة الفيديو منه بالقوة وقاموا بتكسيرها وانتزاع بطاقة الذاكرة وأغلقوا باب المكتب عليه ما يناهز الساعة.
اصيب النقابي السدراوي ادريس باصابة بالغة في العنق و في يده اليمنى وتلقى على إثرها شهادة طبية ب25 يوما من العجز من طرف أستاذ في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي ابن سينا.

إنني أهيب بكم بالتحرك لتوفير الضمانات الفورية بان السيد السدراوي لن يتعرض للاعتداء ثانية او التهديد او التعذيب أو لاي نوع من انواع سوء المعاملة، وذلك لكون المغرب دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.
للسيد السدراوي ادريس الحق في اقامة دعوة قضائية والمطالبة بالتعويض عن الخسائر المادية والجسدية والتأثيرات النفسية التي ستخلفها حادثة الاعتداءعليه وله الحق ايضاً في تلقي اي علاج طبي يحتاجه.

كما اطالب الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الحادثة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم.

نأمل ان تضمن السلطات المغربية بان جميع النشطاء في المغرب سيكونون قادرين على مواصلة نشاطاتهم السلمية والمشروعة دون خوف من ان يصبحوا عرضة لاعتدءات بهذا الصورة او غيرها من صور انتهاكات حقوق الانسان، لان حالات المضايقات والتخويف هذه ما هي الا انتهاك مباشر للحق في حرية التعبير وحرية التجمع، على النحو المنصوص عليه في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي المغرب دولة طرف فيه، وكذلك انتهاك لاعلان الامم المتحدة بخصوص المدافعين عن حقوق الانسان، الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 1998. هذا الاعلان يضع الخطوط العريضة لواجب الدول في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية النشطاء من العنف والاجراءات التعسفية.

نأمل في تدخلكم العاجل في هذه القضية لضمان عدم تكرار مثلها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية
الفاكس
37777857 + 212 (0)


معالي المدير العام

تحية طيبة وبعد…

أكتب إليكم لأعرب عن قلقي حيال الاعتداء الذي تعرض له عضو منظمة الدفاع الدولية والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب السيد السدراوي ادريس بعد مشاركته في وقفة احتجاجية في يوم الاربعاء 30 يناير 2008 أمام مبنى إدارة السكك الحديدية اذ انه وبعد انتهاء الوقفة تم تعقيب السيد السدراوي من طرف امن القطارات وتم إدخاله في مكتب رئيس محطة القطار اكدال حيث قاموا بالاعتداء عليه ضرباً وانتزاع كاميرة الفيديو منه بالقوة وقاموا بتكسيرها وانتزاع بطاقة الذاكرة وأغلقوا باب المكتب عليه ما يناهز الساعة.
اصيب النقابي السدراوي ادريس باصابة بالغة في العنق و في يده اليمنى وتلقى على إثرها شهادة طبية ب25 يوما من العجز من طرف أستاذ في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الجامعي ابن سينا.

إنني أهيب بكم بالتحرك لتوفير الضمانات الفورية بان السيد السدراوي لن يتعرض للاعتداء ثانية او التهديد او التعذيب أو لاي نوع من انواع سوء المعاملة، وذلك لكون المغرب دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.
للسيد السدراوي ادريس الحق في اقامة دعوة قضائية والمطالبة بالتعويض عن الخسائر المادية والجسدية والتأثيرات النفسية التي ستخلفها حادثة الاعتداءعليه وله الحق ايضاً في تلقي اي علاج طبي يحتاجه.

كما اطالب الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الحادثة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم.

نأمل ان تضمن السلطات المغربية بان جميع النشطاء في المغرب سيكونون قادرين على مواصلة نشاطاتهم السلمية والمشروعة دون خوف من ان يصبحوا عرضة لاعتدءات بهذا الصورة او غيرها من صور انتهاكات حقوق الانسان، لان حالات المضايقات والتخويف هذه ما هي الا انتهاك مباشر للحق في حرية التعبير وحرية التجمع، على النحو المنصوص عليه في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي المغرب دولة طرف فيه، وكذلك انتهاك لاعلان الامم المتحدة بخصوص المدافعين عن حقوق الانسان، الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 1998. هذا الاعلان يضع الخطوط العريضة لواجب الدول في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية النشطاء من العنف والاجراءات التعسفية.

نأمل في تدخلكم العاجل في هذه القضية لضمان عدم تكرار مثلها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام