الرئيسية » مقالات » الفنان التشكيلي (طلال أبو دان) ينضم إلى ركب معتقلي إعلان دمشق

الفنان التشكيلي (طلال أبو دان) ينضم إلى ركب معتقلي إعلان دمشق

الاستهداف الأمني لنشطاء إعلان دمشق مستمر, ومحنة أعضاء المجلس الوطني للإعلان تتفاقم, والمسلسل الأمني السوري في التعامل مع النشطاء الديمقراطيين, يسجل في مدينة حلب السورية أمس الأربعاء اعتقال الناشط السياسي والثقافي ” طلال ابو دان ” عضو المجلس الوطني لإعلان دمشق من قبل فرع أمن الدولة, وبذلك يصل عدد المعتقلين من مكتب الأمانة العامة للإعلان والمجلس الوطني إلى إثني عشر معتقلاً.
الناشط ” طلال أبو دان ” من مواليد مدينة حلب في عام 1953 , وهو فنان تشكيلي ونحات معروف في الوسط التشكيلي السوري, وأقام في شهر أغسطس 2005 معرضاً فنياً في صالة كلمات بحلب إلى جانب معارض عديدة أخرى, وهو معارض سياسي ومعتقل سابق لمدة عشر سنوات بتهمة الانتماء إلى الحزب الشيوعي السوري – المكتب السياسي ( حالياً حزب الشعب الديمقراطي ), وكان أحد المثقفين السوريين الذين وقعوا في عام 2003 على عريضة, وقعها أيضاً أكثر من 165 مثقفاً وناشطاً سورياً, جاء في نصها : ” نحن المواطنون السوريون بمختلف اتجاهاتنا الفكرية والسياسية، نعلن رفضنا للاحتلال الأمريكي للعراق، وإدانتنا للاتهامات الموجهة إلى سورية، ونؤكد على وقوفنا معاً بمواجهة هذه التهديدات، وعلى استعدادنا لتقديم جميع التضحيات من أجل حماية بلدنا “.
وكان سبق اعتقال ” طلال أبو دان ” مضايقات أمنية استهدفته, منها أن مجهولين أقدموا يوم الأثنين 21 يناير 2008 على الاعتداء على مرسمه في حي السليمانية بحلب, محطمين العديد من لوحاته ومنحوتاته وممتلكاته الشخصية دون رادع.
إن المركز الكردي للدراسات الديمقراطية, يطالب السلطات السورية بالإفراج الفوري عن الناشط ” طلال أبو دان ” وزملاءه من معتقلي إعلان دمشق وجميع المعتقلين الآخرين في السجون والمعتقلات والأقبية الأمنية السورية, وإسقاط التهم الموجهة ضدهم, والكف عن سياسة ملاحقة النشطاء السوريين بسبب التعبير عن الرأي والموقف, والعمل على وقف التدهور المتزايد لحقوق الإنسان السوري ونتائجه المتمثلة في إشاعة أجواء الرعب والإرهاب والخوف في الداخل الوطني.

المركز الكردي للدراسات الديمقراطية
31 يناير 2008
www.kurdcds.org