الرئيسية » مقالات » Mistaxa Ciya Ji Gotinen Peshiya 2

Mistaxa Ciya Ji Gotinen Peshiya 2

أنا أعرف أن الماء تجري على شئ ( ما ) ولكنني لن أفشئ ( السر ).؟
في نهاية الحلقة الماضية من المثل أعلاه ختمت مقالتي ولم تكن في نيتي التطرق الى شئ (سري ) ومهم سوى الأنشغال بترجمة ونشر هذا الكتاب ( القومي و الثقافي والأجتماعي ) القيم لكونها تظم العديد من الأمثلة والمعاني ( الأنسانية ) التي كانت ولا تزال تقال وتتردد على السنة جميع الشعوب وخاصة الشعب الكوردي والكوردستاني وباللهجة ( الكورمانجية ) حيث هي لهجة الأغلبية.؟
ولكن حدث ما كنت لم أتوقعه وهي كتابة ونشرمقالة بأسم ( توضيح ) ضد مضمون مقالاتي السابقة من قبل بعض المخدوعين ( علميآ وسياسآ ).؟
ولأجله وبكل أسف شديد أوجه اللوم الى هولاء المخدوعين والمتهورين الذين ينتمون الى عائلة بير( الياس ) ده بلوش وهي أحدى ( فروع ) أو أفخاد عائلتنا الكبيرة حيث ذكروا فيها كلمات وجمل غير ( لائقة ) بحقي وهم لا يعلمون ماذا تضمنت تلك التوضيح لكون الأغلبية منهم لا يجيدون ( القرأة والكتابة ).؟
فمن كتب لهم ( نص ) تلك المقالة وما هي ( السر ) يا ترى.؟
قبل أكثر من عام مضت قررت ( أنا ) البدء بكتابة ونشر مقالات قصيرة ومتواضعة على شكل تعليقات وتعقيبات وأنتقادات ( سلمية وتصحيحية وبنائة ).؟
فتارة كانت تلك المقالات ( قومية ) وتارة كانت ( دينية ) وآخرها كانت ( سياسية ).؟
فظهرهنا و هناك العديد من ( المعارضون ) وخاصة أصحاب المصالح ( الشخصية ).؟
فبدؤا بحملتهم ( الخفية ) ضدي ومن جميع الجوانب فكانت آخر محاولة ( بائسة ) منهم
هو كتابة ونشرتلك التوضيح وهي محاربتي ( عائليآ ) فقاموا بأبلاغ ( بعضآ ) من أقاربي و
خاصة تلك ( المرأة ) الجاهلة ( علميآ ) حيث لا تجيد القرأة والكتابة وكذلك أبن ( عمها ) وهوأسوأ منها ( جهلآ ) بأن قريبكم ( بير خدر الجيلكي ) قام بمهاجمة الرئيس المناضل مسعود البارزاني وقال هكذا وووووووووو.؟
فأتصلوا معي ( تلفونيآ ) وخاصة المرأة وهي لا تعلم ماذا تقول فشرحت لها الموضوع وقلت أن المناضل مسعود بارزاني ليس ( دكتاتورآ ) لا سامح الله لكي يعارض كتابة ونشر مقالاتي تلك فهو أنسان ( سلمي وديمقراطي ) ووووو……..
وحلفت لها بدم وتربة شهداءنا ( الأربعة ) بأن أفكاري لم ولن تتغير ( سياسيآ ) وسأظل مخلصآ لمبادئ ( البارتي ) وشخص المناضل مسعود بارزاني ولغاية ( آخر ) نفس من حياتي الباقية وطلبت منها أن لا تصدق كلام وخطط الناس وخاصة ( الغرباء ).؟
ولكن كانت كلامهم وخططهم ( أكثر ) تأثيرآ على عقلية تلك المرأة وأبن عمها فطلبوا من أحدهم أن يكتب وينشر لهم توضيحآ وبأسم ( جميع ) الأفراد والعوائل المنتمين الى عائلتنا وخاصة الذين يتواجدون ( الآن ) في دولة ( المانيا ) الأتحادية فكتب لهما تلك التوضيح وأضافة اليها كل ما يجري في عروقه من الحقد الدفين مسبقآ.؟

لذا أقول له وكذلك أقول لصاحب تلك المقالة المعنونة ( الجبل باقي ) ومن أمثاله كفى التملق والأوهام.؟
فأنا قمة ومظهر ذلك الجبل وكنت ولا زلت أرفض كل عضو يتسبب الى عرقلة مسيرة حياتنا ( الحضارية والسلمية والديمقراطية ) ولأجله قلت وسأقول يجب على كل من يريد أن يشتري ويربي ( الجمال ) فعليه ( أولآ ) أن يعلوا عتبة بابه.؟
أي عليه أن يفتح صدره لكل أحتمال يا ( نه زان)…..

أيها الأخوات والأخوة الكرام من متابعي مقالاتي هذه أرجو المعذرة عن ما مرت ذكره أعلاه فأليكم مضمون هذه الحلقة وما تتضمن من الأمثلة القيمة وأرجو المعذرة أن كانت هناك أخطاء لغوية لكون المضمون مترجم من اللغة ( الكوردية ) الى اللغة ( العربية )….

Ez Dizanim Aav Liser Cire Di Ceye Bele Ez Naa Be Jim
أعرف أن الماء تجري على شئ ( ما ) ولكنني لم أفشئ ( السر ).؟
هذا المثل قيلت عندما سأل شخصآ ( ما ) من ولده ما هو ( عدد ) أصدقاءك.؟
فقال الولد لأبيه أن عدد أصدقائي لا يحصون.؟
فقال الأب ومن أين لك هذا العدد المتزايد من الأصدقاء وأنا في طول عمري هذا وليست لي سوى صديق و( نصف ) صديق.؟
فقال الولد أن أصدقائي كثيرون وعندما أطلب منهم ( أرواحهم ) لا يترددون لأني قدمت لهم الكثير من الأموال والمساعدات.؟
فقال الأب أخشى أن يكون أصدقاءك هذا أصدقاء ( الجيب ) فقط .؟
لأنه هناك مثل تقول…
Hevale Pari Na Cit Ari….
أي أن صديق اللقمة لا يذهب الى المطحنة.؟
أي عندما تكون جيبك مليئة بالنقود فهناك كثرة الأصدقاء وعندما تكون جيبك فارغة فليست هناك أصدقاء لك يا ولدي..؟
فقال وأقترح الأب أن يقوم هو وأبنه بتجربة وكشف حقيقة أصدقائه في تلك الليلة وكذلك كشف حقيقة وأخلاص ( نصف ) صديقه لأن له فقط صديق ونصف.؟
فقال لولده أذهب الى دور تلك الأصدقاء واحدآ واحدآ وقل لهم أن ( الباشا ) أي الملك حقد علي ويريد خنقي ( أعدام ) وأريد فقط هذه الليلة أن أبيت عندكم فلنرى ماذا ستكون جوابهم.؟
فقام الولد وفعل كل أقترح عليه والده ولكن كان كلام الجميع واحدة وهي أن ما تقوله عمل ثقيل ونحن لا نستطيع زعل الملك.؟
فعاد الولد الى الدار وأبلغ والده بأن كلامه صادق أن هولاء الأصدقاء فقط من أجل الجيب.؟
فقال الوالد قم يا ولدي لكي نجرب الآن ( نصف ) صديق لي.؟
فقاموا بجلب ( كبش ) أولآ وقاموا بذبحه وشويه ووضعه في ( داره به ست ) حمالة الموتى أو تابوت وقال أذهب الى دار ( فلان ) شخص ما وقلت له أن والدي يقول ليأتي الى دارنا حيث له عمل ما.؟
فقام الولد بكل ما أمر به والده فنهض ذلك الشخص من ( النوم ) وفتح الباب فرأى أبن صديقه واقفآ أمام الباب فقال له خيرآ أبن الأخ…..
فقال له الولد أيها العم أن والدي يقول ليأتي الى دارنا حيث هناك عمل له…
فقال له على ( عيني ) وأنتظر لحظة سأقوم بتبديل ملابسي وذهبوا سوية الى دارهم وسأل
من صديقه خيرآ ما ( الأمر ) في هذا الوقت المتأخر…
فقال له أنها خير ولكن هذه ( الجثة ) أو الحمالة التي تراه لأبن ( الباشا ) حيث أن أبني قام بقتله فماذا نعمل به..؟
بعد تفكير عميق قال نصف الصديق وجدت الحل……..
أن ( مطحنة ) القرية ( المائية ) متوقفة الآن سنذهب هناك ونقوم بحفر ( الساقية ) ساقية الماء ونضع الجثة فيها ونطمرها وفي الصباح سيقوم ( الطحان ) بجريان المياه من هذه الساقية الى المطحنة ولن يعلم ( أحدآ ) بأنه هناك شئ تحت الساقية.؟
فقاموا بمثل ما أقترحه ( نصف ) الصديق وعادوا الى دورهم.؟
في اليوم التالي قال الأب لأبنه أذهب الى ( دكان ) ذلك الصديق الذي كان معنا في الليلة الماضية وقل له أن والدي يطلب ( لفة ) أو توب قماش جديد وغالي الثمن….
فذهب الولد الى دكانه وقال أن والدي طلب هكذا قماش وجاء به الى الدار فقام الأب بقص ذلك القماش ( أربآ أربآ ) ووضعه في ( خرجة ) أو كيس وقال لأبنه أرجع الى دكان ذلك الصديق وقم بتفريغ وبعثرة هذه القطع من القماش ووسخهه أمام باب دكانه وأسمع كلامه ماذا يقول.؟
فقام الولد بما أمر به والده فقام ( نصف ) الصديق بهز ( رأسه ) وقال لأبن صديقه أذهب يا بني فأنا أعرف أن الماء تجري على شئ ( ما ) ولكنني لم أقل.؟
عاد الولد الى الدار فسأله الأب ماذا قال لك نصف صديقي فقال الولد أنه قال أعرف أن الماء تجري على شئ ولكنني لم أقل أي أن الماء تجري على جثة أبن الباشا ولكنه لم يفشئ السر.؟
وفي المساء مرة أخرى قال الأب لأبنه أذهب الى دار ذلك الصديق وقل له أن والدي يطلبك في أمر ما وعندما وصلوا قال له الأب لنذهب بأخراج وجلب تلك ( الجثة ) وعندما جلبوه الى الدار تفاجئة الصديق بأنها ليست جثة ( أنسان ) وأنما ( كبش ) مشوي .؟
فقال النصف صديق لصديقه ما هذا السر فقال الأب قمت بهذا العمل لكي يتعلم أبني معنى الصداقة لأنه ليس كل من يقول ( مرحبآ ) أو يتملق يكون صديقآ.؟
فتناولوا ( الطعام ) سوية وعاد نصف الصديق الى داره………………
فلتكن الصداقة هكذا وليست الأ لأنه قيل في السابق أترك صداقة صديقك ولكن لا تترك صداقة صديق أبيك.؟
Eue Deve ha Bikirt Dive Ser Dera Xaniye Xue Bilind Bike

أي أن كل من يريد أن يشتري ( البعير ) الجمال ويربيها فيجب عليه أن يرفع ( عتبة ) أو توسيع و أرتفاع ( باب ) داره.؟
فالى الحلقة القادمة مع أجمل وأحلى التحيات من …آخن في 31.1.2008