الرئيسية » مقالات » أنــا يا طائرَ شجني !

أنــا يا طائرَ شجني !



أنــا يــا طائر َ شجني

مثلُكَ سُلِبَتْ ارضي

وضاع َ وطني

وكًري بالدموع ِ فائض ٌ

وزهراتي مخضبة ٌ بالدّم ِ

تجِدُ بيَ اغتراب ٌ

تجدُ بيَ شوق ٌ

تجدُ بي َ حزُن ِ،،

انا وانت َنناجي السّحر

انا وانت َ نعشقُ الخريف

ونهوى المطرْ

مرجِعَ الضّروب واللّحن ِ

حنانيك طائري !

خذني لهاتيك َ الربى

حيث ُ صفاء ٌ مقمِر ِ

خذني لهاتيك َ البوادي

فانــا لي شوق ُ المضنى المكبّل ِ

للنُسَيماتِ ألعِذابــي

ولِلَيل ِ نيسان

وشذاْءَ ألحنــّاء ِ

يضوع ُ في الفضاء

ويُشلخ ُ ألاطيابِ

نــاي ٌ مــوســد ٌ

خِمارُه الزعفراني

بالمِسك ِ يُسكِر ُ عيني ..

أنت َ لي غمْر ُ ألهوى

في مروج السُندُس ِ

أنت َ لــي فيض ُ النــّدى

وصفاء ألمنْهل ِ

في ليل ٍ حُندُسي

أيـــا صاحبي !

أيـا عندليب َ شجني

كلانــا زمن ُ

ضاع َ في لعنة ِ ألزّمن ِ

كلانــا راحلان

كأرتحال البحر ِ بالسُفُن ِ

كلاـنا تَعِبانْ

من صوب ِ أغنية

قضَت ْ ما بين زهر ِ

ألصمت ِ والوهَن ِ … !!!