الرئيسية » مقالات » متابعة لعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي جاسم محمد خلال زيارته الى فنلندا

متابعة لعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي جاسم محمد خلال زيارته الى فنلندا

نشاطات سياسية خلال زيارته الى فنلندا
هلسنكي ـ
خلال الايام 21 ـ 24 كانون الثاني 2008 ، زار فنلندا ، الرفيق جاسم محمد ، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي . وخلال ايام زيارته ، قامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا ، بتنظيم برنامج سياسي حافل باللقاءات والنشاطات السياسية ، ومنها اللقاء مع قيادة الحزب الشيوعي الفنلندي ، واللقاء مع ابناء الجالية العراقية ، وايضا عقد مؤتمر صحفي مع مراسلي وسائل الاعلام الفنلندية والمثقفين الفنلنديين وممثلي منظمات المجتمع المدني الفنلندية، حيث ساهمت هذه اللقاءات ، والحوارات المسؤولة والديمقراطية ، التي دارت خلالها ، في ايصال صورة عن تطورات الاوضاع السياسية في العراق. تأتي اهمية هذه النشاطات في وقت يكون شعبنا في بحاجة لمزيد من التضامن لتعزيز العملية السياسية .

لقاء ودي مع الحزب الشيوعي الفنلندي

في العاصمة الفنلندية ، هلسنكي ، وفي يوم الاثنين 21 كانون الثاني 2008 ، قام الرفيق جاسم محمد ، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ، بتلبية دعوة من الحزب الشيوعي الفنلندي، زار خلالها مقر جريدة الحزب المركزية ، وكان في استقباله الرفيق اوريو هاكنين ، رئيس الحزب ، والرفيق ليو بارتانين عضو المكتب السياسي ومسؤول الدائرة الايدلوجية في الحزب ، اللذين رحبا بحرارة بالزيارة ، واصطحبا الرفيق جاسم محمد ، في جولة في اقسام ومكاتب الجريدة ، حيث حيا العاملين فيها واستمع الى توضيحات عن مهام ونشاط كل قسم . ومن منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا شارك في الزيارة الرفيق يوسف أبو الفوز.
وخلال الزيارة عقد لقاء ودي ، جرى بأجواء رفاقية وصريحة ، شكر فيه الرفيق جاسم محمد حرارة الاستقبال ونقل تحيات قيادة الحزب الشيوعي العراقي الى قيادة الحزب الشيوعي الفنلندي، وشكر لهم مبادراتهم بأرسال برقية تهنئة الى المؤتمرالثامن للحزب الشيوعي العراقي الذي انعقد في ايار 2007 ، وارسالهم برقية تعزية عند رحيل المناضلة نزيهة الدليمي ، وثمن العلاقات الطيبة بين الحزبين الشقيقين واشاد بنوعية التعاون والتنسيق مع منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا .
ثم قدم الرفيق جاسم محمد عرضا مكثفا للتطورات السياسية الجارية في العراق، والاجواء المعقدة والمتشابكة التي يعمل في ظلها الحزب الشيوعي العراقي والمهام الانية والمستقبلية الملقاة علىعاتق منظماته داخل وخارج العراق من اجل تحقيق البرنامج الوطني الديمقراطي للحزب .
من جانبه شكر الرفيق رئيس الحزب الشيوعي الفنلندي ، الرفيق جاسم محمد لتلبيته الدعوة والقيام بالزيارة ، وثمن تطور العلاقة مع الحزب الشيوعي العراقي واكد على موقف الحزب الشيوعي الفنلندي التضامني مع نضال الشيوعيين العراقيين ونضال الشعب العراقي من اجل تحقيق اهدافه المشروعة ، وطرح العديد من الاسئلة، تناولت موضوع نشاط التيار الديمقراطي، ونشاط الحزب ومساهمته في العمل لانهاء الاحتلال ، وموضوع الثروات النفطية والقوانين التي تنظم استثمارها. ومن جانبه قام الرفيق جاسم محمد بالاجابة التفصيلية عن الاسئلة .
وقدم الرفاق في الحزب الشيوعي الفنلندي شرحا مكثفا لنشاط منظماتهم ، وموقفهم المعارض من سياسات الحكومة اليمينية الحاكمة، التي تسعى لمغازلة حلف الناتو وتحاول طرق ابوابه ، وذلك بالضد من الرأي العام الفنلندي المعارض لدخول فنلندا الى صفوف الناتو. وتحدثوا عن اجراءات الخصصة الذي تسعى لتنفيذها القوى اليمينية،والتي تشكل هجوما على مكتسبات الشعب الفنلندي . واشاروا الى نشاط وتجربة الحزب الشيوعي الفنلندي في العمل في المجالس البلدية .
وفي الختام تم تبادل المطبوعات والبيانات ، وتمنى الاشقاء الفنلنديون للرفيق جاسم محمد طيب الاقامة في فنلندا ، ونجاح برنامج زيارته خلال ايام تواجده فيها .
وفي عددها ليوم 25 / 1/ 2008 ، وعلى صفحتها الثانية وتحت عنوان (الحزب الشيوعي العراقي: انهاء الاحتلال) ، نشرت جريدة Tiedonantaja “البشير” ، الجريدة الاسبوعية المركزية للحزب الشيوعي الفنلندي، التي تواصل الصدور منذ العام 1969، خبرا عن زيارة الرفيق جاسم محمد ،عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الى فنلندا. وتحت صورة الرفيق المنشورة ضمن الخبر كتب(جاسم محمد يزور فنلندا لتوضيح الاوضاع في العراق ) .
الحزب الشيوعي العراقي : أنهاء الاحتلال
ـ حتى نهاية الشهر السابع يجب ان يتوصل العراق مع الولايات المتحدة الى اتفاقية تفاهم طويلة الامد ، وسيكون عام 2008 آخر سنة للتمديد للقوات الاجنبية التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية .
يؤكد جاسم محمد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ، خلال زيارته الى فنلندا.
إنّ إنهاء الإحتلالِ هو الهدفُ الفعليُ الأكثر أهميةً لحزبِه .
قانون النفط والغاز الان قيد المداولة ، الحزب الشيوعي العراقي يقف ضد سيطرة الشركات الاجنبية على خيرات البلد .
هناك انتخابات برلمانية عمومية قادمة، وقبلها ستكون هناك انتخابات مجالس المحافظات، ونتائجها ستكون مؤثرة للوصول الى قوانين انتخابية ديمقراطية صحيحة .
جاسم محمد، التقى في فنلندا بممثلي مختلف المنظمات، ومنهم ممثلين عن قيادة الحزب الشيوعي الفنلندي .

مؤتمر صحفي مع مراسلي الصحافة الفنلندية والمثقفين الفنلنديين وممثلي منظمات المجتمع المدني الفنلندية


وفي يوم الاثنين 21 كانون الثاني 2008، وفي القاعة الدراسية لنقابة النجارين ، في هلسنكي، عقد مؤتمر صحفي للرفيق جاسم محمد ، مع مراسلي وسائل الاعلام الفنلندية المحلية ، وجمهرة من المثقفين الفنلنديين ، بينهم ممثلي العديد من منظمات المجتمع المدني الفنلندية والمنظمات الثقافية . وقام بالترجمة الفورية خلال المؤتمر ومن اللغة العربية الى اللغة الفنلندية الباحث في جامعة هلسنكي ، الدكتور ماركو يونتنين ، وساعده في جانب من الترجمة الدكتور ابراهيم اليتيم. في المؤتمر الصحفي الذي استمر ساعتين، طرح الحضور العديد من الأسئلة التي تهم المتابع الفنلندي، والتي تشمل محاور التطورات في العملية السياسة والنزاعات الطائفية، واستقلال العراق ومستقبل الاحتلال ومستقبل الثروة النفطية، والتطورات الاجتماعية فيما يخص نشاط وحياة الشباب والمراة ومنظمات المجتمع المدني. واجاب الرفيق جاسم محمد باستفاضة على كل الاسئلة عاكسا موقف الحزب الشيوعي العراقي من كل قضية ، ومرحبا بنوعية الاسئلة التي تعكس اهتماما وروح تضامنية مع نضالات الشعب العراقي. وقد نشرت صحيفة ” اخبار الشعب”، اسبوعية اتحاد اليسار الفنلندي، الصادرة في تاريخ 23 / 1 / 2008 مقالا مطولا للروائي والصحفي ياني ساكسيل عن حديث الرفيق جاسم محمد تحت عنوان ” ربيع بغداد “.

لقاء مفتوح وصريح مع ابناء الجالية العراقية

في مساء يوم 21 كانون الثاني 2008 ، وفي القاعة الدراسية لنقابة النجارين ، عقد لقاء مفتوح مع ابناء الجالية العراقية ، وحضر اللقاء القائم بالاعمال المؤقت في السفارة العراقية السيد غسان توفيق فتاح ، والسيد محمد علي هاشم القنصل في السفارة ، والاخوة ممثلي الحزب الديمقراطي الكوردستاني في فنلندا ، وممثلي الاتحاد الوطني الكوردستاني في فنلندا ، ويذكر ان بعض الحضور تكلف عناء السفر من مدن فنلندية بعيدة . امتاز اللقاء بالصراحة والشفافية ، وبجو نقاش مسؤول بروح ديمقراطية. وتحدث خلاله الرفيق جاسم محمد عن تعقيدات الاوضاع السياسية في العراق ، ومواقف الحزب الشيوعي العراقي ومهامه من اجل النهوض بالعراق واعادة اعماره. وشملت اسئلة الحضور جوانب عديدة ، عكست حرص ابناء العراق على التواصل مع قضايا وطنهم ، والتطور السلمي للحياة في بلادهم .

العنف ضد المراة العراقية في لقاء تلفزيوني

في يوم 23 كانون الثاني 2008 ، عرضت قناة التلفزيون الفنلندية الثالثة ، والتي تعتبر حسب الاحصاءات الاوسع انتشارا بين القنوات التلفزيونية الفنلندية ، لقاءا اجراه الصحفي ياني هوبسوJanne Hopsu مع الرفيق جاسم محمد ، تحدث عن الصعوبات التي يفرضها الوضع الامني على النشاط الجماهيري والحزبي ، وعن عدم حصول تحسن جدي في وضع المرأة او الطفل مع وجود تحسن نسبي في اوضاعها في منطقة كردستان ، واشار الى ما تتعرض له النساء العراقيات من حملات قتل في بعض المحافظات على يد جماعات اسلامية متطرفة تحت ستار حماية الشرف ، وبين النتائج الماسوية لحروب النظام السابق التي تركت تأثيرها الكبير على اوضاع المرأة العراقية . و أكد على تشكيل منظمات نسوية حديثة ونشاط منظمات قديمة كانت ممنوعة في زمن صدام حسين ، واعتبر ذلك بوادر لحركة نسوية تتنامى شيئا فشيئا .
ويمكن مشاهدة اللقاء عبر فتح الرابط التالي ، ثم الضغط اسفل صورة الرفيق جاسم محمد الموجودة في وسط الصفحة في المستطيل الرصاصي اللون .

http://www.mtv3.fi/uutiset/ulkomaat.shtml/arkistot/ulkomaat/
2008/01/603292

لقاء مع الاخوة في الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران

وبدعوة من الاخوة في منظمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني ـ ايران ( حدكا ) في فنلندا ، التقى الرفيق جاسم محمد ، الاخوة مجيد حقي مسؤول العلاقات والاخ خالد سكرتير منظمة حدكا في فنلندا ، وجرى حديث ودي وبأجواء ديمقراطية حول الاوضاع السياسية في المنطقة ، وخصوصا مناطق كوردستان والمهام النضالية امام شعوب المنطقة . وابدى الاخوة في منظمة حدكا اعتزازهم بالعلاقات التاريخية لحزبهم مع الحزب الشيوعي العراقي ، هذه العلاقات التي تعمدت بالنار والدم على مدى عقود طويلة . واشار الرفيق جاسم محمد الى اهمية تطوير العلاقات بين الحزبين والتنسيق في النضال من اجل اهداف الشعبين الجارين في ايران والعراق، والنضال من اجل حقوق كل شعب في رسم مصيره بيده .