الرئيسية » مقالات » 935 تصريح خاطئ لبوش !!!

935 تصريح خاطئ لبوش !!!

نشر مركز Public Integrity الأربعاء المصادف 23/1/2008 دراسة في موقعه على شبكة الأنترتيت خلصت الى أن الرئيس الأمريكي جورج بوش وكبار موظفي ألأدارة الأمريكية _ كنائبه ديك شيني وكوندالزا رايس ودونالد رامسفيلد وكولن باول وباول ويلفتز وسكوت مكلالينن _ قد أصدروا 935 تصريحاً أعلامياً غير صحيح حول تهديد الأمن القومي الأمريكي في السنتين التي أعقبت هجوم عام 2001 الأرهابي , حيث بيّنت الدراسة بان هذه التصريحات هي جزء من حملة منظمة كانت تقودها الأدارة الأمريكية من أجل تجييش الراي العام نحو الحرب ضد العراق عبر القول انه يمتلك سلاح نووي او يسعى للحصول عليها أو أنتاجها أو لديه علاقة بتنظيم القاعدة ,وقد تجسدت هذه التصريحات التي كان يُطلقها بوش وجماعته في اللقاءات الصحفية والخطب السياسية والمقابلات والتقارير والمقالات التي كانوا يسوقونها أبان تلك الفترة.
وقد قسمت الدراسة هذه الكذبات أو الأخطاء بحسب الأشخاص :
جورج بوش 259 كذبة ,231 تصريح حول اسلحة الدمار الشامل في العراق ,28 حول أرتباط النظام العراقي بتنظيم القاعدة .
كولن باول 254 كذبة , 244 كذبة حول اسلحة الدمار الشامل و10 حول العراق والقاعدة !!!
ولا أحسب أن القارئ يظن أن غرضي من هذه المقالة ترجمة الدراسة المثيرة الواردة أو التشكيك فيها او حتى تثبيتها فهذه ليست مهمتي , وانما الغرض منه أصلاً فتح نار الأسئلة التالية :
أذا كان بوش وجماعتة قد أطلقوا هذه الكذبات_ لو تطابقت فعلاً مع الواقع بعددها_ خلال هذه الفترة الزمنية القليلة, فكم كذبة أطلق الحكّام العرب الذي تتعدى فترة بقاء بعضهم في كرسي الحكم _ الي خلفه اله ابوه _ اكثر من ربع قرن بالتمام والكمال!!!
واذا كانت الديمقراطية التي يمتلكها الغرب قد سمحت لمركز Public Integrity ان يقوم بهذه الدراسة بفضل أجواءها ومناخ حرية الراي الذي يعيشون فيه على الصعيد السياسي , فهل ممكن أن يقوم مركز دراسات عربي مستقل بمثل هذا الأمر في الفترة الحالية ؟ أم مراكز الدراسات العربية مقتصرة على أعداد دراسات حسب الطلب لجهات حكومية بموجبها يتم تجيير النتائج لصالح الحاكم العربي بعد ان يتم تحويل مبلغ معين من دولة ما لرصيد هذا المركز …
الحاكم العربي طبعاً في العالم العربي لايكذب ولايُخطئ ولايزل ولايصرح بتصريح بعيد عن الحقيقة لأنه يعرف كل شيء ويعلم ماوراء الأشياء ورايه هو الأخير والمستشار الذي لديه لن يجرؤ ان يقول له ان رايك غير صحيح وبعيد عن الواقع فكل مايقوله هو المطلق لأنه الحاكم بامر الله وخليفة الله وخير من يُدرك أسرار الأمور وخبايا القضايا وابعادها اللامرئية ومكنوناتها الجوهرية ومضموناتها الروحية !!!
السياسيون الحاكمون لدينا في العالم العربي هم من يهزون يدي المواطن العربي للمصافحة قبل الأنتخابات ويهزون ايضاً ثقة المواطن وآماله بعد الأنتخابات !!!
السياسيون الحاكمون في عالمنا العربي يقولون للمواطن العربي أنهم سوف يقومون ببناء جسر فوق الماء حتى لو لم يكن هنالك نهر أصلاًً !!!
السياسيون الحاكمون في عالمنا العربي يقومون من أجل مصالحهم الشخصية بزيادة طول النفق المظلم اذا شعروا ان المواطن العربي المسكين بدأ يرى نور الخلاص في آخر النفق !!!
وبالمناسبة المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مانزيل لم يُعلق على الدراسة واكتفى بالقول ان ادارة بوش كانت ترى أن هنالك تهديد في نظام صدام , هكذا فقط , ولم يُعلن حالة الأنذار او يتهمهم بالعمالة أو العمل لجهة خارجية او الأرتباط باجندة استخبارية أو… أو…. أو…بينما لو حدث ذلك في العالم العربي لقامت جلاوزته الحاكم وطغمته ب………… واترك لمخيال القارئ الكريم تصور مالذي يمكن أن يحدث فهو أعرف ويملك شهادة دكتوراه فخرية في هذا الأمر !!!

مهند حبيب السماوي