الرئيسية » نشاطات الفيلية » من نشاطات المجلس العام للكرد الفيليين عام 2007

من نشاطات المجلس العام للكرد الفيليين عام 2007


بتاريخ 1/نيسان/2007


شارك المجلس العام للكرد الفيليين/ مركز بغداد في إجتماع التيار الديمقراطي والذي أنعقد في مقر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ومثل المجلس العام السيد عصام فاضل قنبر وحضر الإجتماع ممثلي التيار الديمقراطي بالإضافة إلى وفد دعم الديمقراطية والذي حضر من لندن وأحضر معه ورقة عمل تحمل بعض الأفكار الداعمة لعمل التيار الديمقراطي وتألف وفد لندن من السادة كل من السادة فاروق الواعظ وعبد المنعم الأعسم والدكتور علي الحمش وعرض وفد لندن المساعدة في عقد مؤتمر للقوى الديمقراطية خارج بغداد وطرح بحوث ودراسات تساعد على تماسك التيار الديمقراطي وقد علق كل من السيد جاسم الحلفي ممثل الحزب الشيوعي والسيد باسم الزبيدي من حزب الإخاء والسلام والشيخ رحيم والدكتور صباح عقراوي على أمكانية المشاركة من داخل وخارج العراق لقوى اللقاء الديمقراطي مع التوزيع العادل لقوى التي تمثل اللقاء الديمقراطي ومشاركتهم في عقد هذه المؤتمرات وقد عقب السيد عصام فاضل ممثل المجلس العام على بعض النقاط وهي كما يلي:-


1- ضعف التيار الديمقراطي بسبب عدم وجود هيئة إعلامية .


2- ضعف الثقافة السياسية لدى عامة الناس بسبب عدم وجود التثقيف السياسي.


3- لم تعود الحقوق المسلوبة لحد الآن لشريحة كبيرة من المجتمع وهؤلاء غير مستعدين لتقبل فكرة الديمقراطية خوفآ من أن يفقدوا بعض بنود الدستور الذي أقر سابقآ والتي تطالب بإعادة الحقوق إلى أصحابها من إرجاع المهجرين والمرحلين إلى أماكن سكناهم وإرجاع أموالهم المنقولة وغير المنقولة.


محضر نشاطات المجلس العام للكورد الفيليين /مركز بغداد


بتأريخ 19/4/2007م


قام المجلس العام للكورد الفيليين / مركز بغداد بتوزيع مبالغ نقدية على شهداء انفجار الصدرية الثالث بدفع مئة ألف دينار لكل شهيد وكان عدد الشهداء قد بلغ (38) شهيدا وقام بعملية التوزيع من قبل المجلس العام السيدين معد عبد الحسين ملكي وعصام فاضل فنبر ومن قبل أهالي منطقة الصدرية كل من السيدين جبار كاظم مصطفى وعصام أكرم وناظم صادق ملا نظر وقام بعملية أعداد الأسماء السيد عباس فاضل نياز علي وقد ثقت عملية التوزيع بالصور الفوتغرافيه علما أن المجلس العام قد شكل وفد لحضور مجالس الفاتحة المقامة على أرواح الشهداء في منطقة شارع الكفاح .



 .





نشاط المجلس العام للكرد الفيليين/ مركز بغداد


بتاريخ 28/4/2007


 شارك المجلس العام للكرد الفيليين /مركز بغداد في أجتماع قوى اللقاء الديمقراطي المنعقد في الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني وقد مثل مثل المجلس السيد (عصام فاضل) وقد تناول الأجتماع نتائج مؤتمر أربيل لدعم الديمقراطية في العراق وبين الحاضرون خلال كلماتهم أوجه الخلل في المؤتمر والأخفاقات في توحيد وجهات النظر وأوجه المؤتمر الايجابية بمواصلة عمل قوى اللقاء الديمقراطي على العمل بصورة مستقلة عن أي تيار خارج العراق بعد أن تبين أن الوفد الزائر من أوربا كانكان يمثل نفسه فقط وقد شارك ممثل مجلسنا مع الاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الشيوعي العراقي وعدد من منظمات المجتمع المدني في ضرورة تفادي الأخطاء ودعم أيجابيات المؤتمر وفي الختام تم الأتفاق على ما يلي :-


1-    عدم السماح لأي طرف بأن يأخذ مكان اللقاء الديمقراطي مستقبلآ أعلاميآ وتنظيميآ.


2- ضرورة تبادل وجهات النظر بين كل الاطراف والاتفاق مسبقآ على أولويات العمل خلال المؤتمرات الوطنية .


3- عدم السماح بالتدخل في ترشيح من يمثل اللقاء في المؤتمرات كما فعل وفد اوربا في مؤتمر
أربيل.


4- عدم السماح لأي كان بأن يستقل منبر المجلس في فرض وجهات النظر السياسية وخاصة فيما يتعلق ببنود الدستور وخاصة المادة 140.


بتاريخ 19/5/2007


شارك المجلس العام للكرد الفيليين/ مركز بغداد في المؤتمر الأول للتجمع المدني العراقي والذي أقامه التجمع المدني العراقي في فندق الرشيد ببغدادتحت شعار( الدفاع عن الأفكار الأنسانية وليكن الأنسان محورها مهما كان نوعه) وقد مثل المجلس العام السيد عصام فاضل قنبر وحضر المؤتمر عدد كبير من منظمات المجتمع المدني العراقي والتي دعت الى بث روح المصالحة والتسامح بين أفراد المجتمع العراقي وأبتدأ المؤتمر بكلمات كل من الدكتور نوزاد الخليفة رئيس منظمة الأفق للتنمية المدنية وكلمة الآنسة نظيرة إسماعيل كريم رئيسة منظمة المحبة والسلام وكلمة دولة الدكتور برهم صالح النائب الأول لرئيس الوزراء وكلمة الأستاذ ملا بختيار مسؤول المنظمات الديمقراطية للأتحاد الوطني الكردستاني وقد ألقى كلمتي الدكتور برهم والأستاذ ملا بختيار بالنيابة عنهما ممثليهما ثم تم تقديم بحوث من قبل الدكتور عزيز جبر شيال والدكتور عبد الحليم الرهيمي وقد ناقش الحاضرين ومنهم ممثل المجلس العام أهميه المصالحه الوطنية والمساهمة في محو آثار الماضي البغيض وقيم الحقد التي بثها النظام السابق المقبور بين أفراد المجتمع الواحد وقد ركز المؤتمر على ضرورة تفعيل دور الإعلام في نشر الافكار الإنسانية وثقافة التسامح وفي نهاية المؤتمر تم عرض التوصيات ومن ضمنها إقامة مؤتمرات لاحقة في كل من أربيل والبصرة .


نشاطات المجلس العام للكرد الفيليين /مركز بغداد
بتاريخ 12/9/2007


حضر المجلس العام للكرد الفيليين / مركز بغداد أجتماع الهيئة العامة لقوى اللقاء الديمقراطي وفد أقيم الاجتماع في مقر الفرع الخامس/ الحزب الديمقراطي الكردستاني وقد مثل مجلسنا السيد عصام فاضل قنبر وأبتدأ الحديث في الاجتماع السيد محمد الدلوي مسؤول الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني حيث أكد أن العملية السياسية الحرة والديمقراطية هو طريق الرفاه لكل العراقيين وهو السبيل لنيل شعب كردستان لحقوقه وأشتراك كل أطياف الشعب في عملية الانتخاب الديمقراطي هو السبيل الوحيد لبناء العراق وأنتقد أثناء حديثه الحكومة بعدم حلها للكثير من الملفات الأمنية والأقتصادية وكذلك بطيء سير المصالحة الوطنية وكانت نتيجة كل ذلك الدخول في حالة من الركود والجمود وأكد أن أشتراك الحزبين الشقيقين الإتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني في التحالف الرباعي هو بداية لمشاركة أكبر قوى من قوى أخرى خارج التحالف ومثال ذلك دعوة الحزب الإسلامي العراقي لدخول في الكتلة وبهدها تمت مناقشة كلمة السيد محمد الدلوي أضافة إلى الوضع السياسي في البلد وفي مداخلة لممثل مجلسنا السيد عصام فاضل أكد على النقاط التالية :-


1- عدم أهتمام الحكومة باحتياجات الشعب .


2- المصالحة مع من ؟ وأكد يجب أن تكون المصالحة مع من يريدها من القوى التي لم تتلطخ أيديها بدماء الشعب العراقي وأن لا يكون قد لعب دورآ في أضطهاد الشعب وقمعه.


3- أختراق العملية السياسية من قبل قوى هدامة تريد إفشال التجربة الديمقراطية في العراق.


4- فضح دور دول الجوار في تدهور الحالة الأمنية في العراق وعدم حريتها بالتعاون لحل أزمة الحدود.


وبعد ذلك تمت مناقشة الأمور المالية وكذلك الأمور التنظيمية حيث تم أنتخاب لجنتي العلاقات والأعلام وكانت النتيجة :-


لجنة العلاقات:-وتتكون من السادة 1- صباح عقراوي. 2- عصام فاضل. 3- ليث جميل . 4- قيس ساوا. 5- سامي يلدا. 6- باسم الزبيدي. 7- حاتم كريم. 8- منير تيسان.


لجنة الأعلام:- ويتكون من السادة 1- عربي ألبير. 2- صباح المندلاوي . 3- جواد الديوان.4- كوركيس برواري . 6- رفعت منصور. 6- طارق سموعي.


نشاطات المجلس العام للكرد الفيليين/مركز بغداد
بتاريخ 15/9/2007


حضر المجلس العام للكرد الفيليين / مركز بغداد الندوة التي أقامها الحزب الشيوعي العراقي بالأشتراك مع المجلس العراقي للسلم والتضامن وعدد من منظمات المجتمع المدني والأحزاب تحت شعار(منظمات المجتمع المدني تحاور الأحزاب والقوى السياسية العراقية بشأن برنامجها للمرحلة الأنتقالية الراهنة) وقد أدار الحوار السيد فرات الجواهري وقد حضر الرفيق صبحي الجميلي من الحزب الشيوعي للاشتراك في الحوار ورد على أسئلة واستفسارات منظمات المجتمع المدني والعديد من الصحف والفضائيات وبدا الكلمة السيد الضيف بتهنئة الحضور بمناسبة شهر رمضان المبارك بعدها أكد الضيف أن هدف الحوار هو الوصول إلى تفاهم مشترك بين الحزب و منظمات المجتمع المدني لحل مشاكل المجتمع والسبيل إلى تحقيق أهداف الشعب في الرفاه والتقدم وأكد على المعوقات لها ولخصها في:-


1 -اختلاف الجهات السياسية في طريقه التعامل مع الأحداث.


2 -الطريقة الخاطئة للسياسية الأمريكية في طريقة حل مشاكل العراق وفي التعامل مع مخلفات النظام القبور.


3 –اعتماد منهج الجنسيات والفرعيات في طريقة إدارة الدولة.


4 -الإرهاب والتخريب وتوقف الأعمار والأزمات.


5 – تسييس الدين من قبل البعض وكان الحزب قد أكد على خطئه وأخيرا أقر البعض من المرجعيات لذلك إشارة إلى دعوة الشيخ الفياض الذي دعا من داخل المرجعية بنفس الدعوة.


وبعدها دعا الرفيق صبحي إلى:-


1- نبذ الطائفية والتعصب الديني والقومي والاتجاه نحو بناء دوله حديثة وعصرية من اجل رفاه الشعب العراقي.


2- العمل ببنود الدستور وعدم اللجوء إلى السلاح لحل الخلافات .


3- المصالحة مع من يستحقها ممن لم تتلوث يديه بدماء الأبرياء.


4- التركيز على النقاط الإيجابية التي تجمع القوى السياسية.


5- وأخيرآ التذكير بالمشروع الوطني الديمقراطي للشعب العراقي والذي دعا له الحزب قبل أشهر.


6- شطب سياسة الأبيض والأسود والتوجه نحو اللون الرمادي لأنه يمثل الكثير من طبقات الشعب المهملة والأعتراف بكل مكونات الشعب العراقي.


وبعدها بدأت المداخلات والأسئلة من قبل الحاضرين ومنهم ممثلنا ودارت كلها حول الأزمات الأقتصادية والسياسية والأمنية والأجتماعية ودور الحزب في ملئها وطرحها أن كان أعلاميآ أو عن طريق ممثليه في البرلمان وكذلك أيمان الحزب الشيوعي بالفيدرالية وهي الحل الوحيد لقضية كردستان وأن المادة 140 حل لمشكلة كركوك , وفي رده على أختلاف أطياف الشعب العراقي بأعراقه وأختلاف وجهات النظر السياسية أشار إلى مقالة لجريدة طريق الشعب عام 1991 أن من يبحث عن شعب غير الشعب العراقي (لأنه مكون من أطياف) فليبحث عن وطن آخر.


وفي ختام النقاش أكد الرفيق صبحي على أن سيادة العراق لها الأولوية في المرحلة المقبلة لعمل الحزب.



بتاريخ 17/9/2007


حضر المجلس العام للكرد الفيليين / مركز بغداد الأجتماع الذي عقده المجلس العراقي للسلم والتضامن / فرع بغداد وقد مثل مجلسنا السيد عصام فاضل قنبر والذي كرس فيه التحضير لأحتفالية الكرادة في أقامة أمسية رمضانية في موقع الأنفجار الأخير تقيمها جمعية الأمل الخيرية والمجلس العراقي للسلم والتضامن ومؤسسة المدى الإعلامية إضافة إلى المجلس البلدي في منطقة الكرادة يوم 20/9/2007 الساعة السابعة مساءآ وفي الأجتماع تم توزيع مهام الأستقبال وشراء الهدايا وطبع بطاقات الدعوة والباجات ودعوة وسائل الأعلام والفضائيات لتغطية الأمسية بعدها تمت مناقشة فقرات أحتفالية المجلس العراقي للسلم والتضامن بمناسبة اليوم العالمي للسلم والتضامن على قاعة أتحاد الأدباء العراقيين في ساحة الأندلس وتمت مناقشة ميزانية الأحتفالية والدعوات وطبع بطاقات الدعوة وتوزيعها وسوف تتضمن الأحتفالية فقرات متنوعة كنشيد موطني لفرقة أطفال العراق والعزف المنفرد على العود وإلقاء القصائد وكلمة المجلس العراقي للسلم والتضامن .



بتاريخ 24/9/2007


حضر المجلس العام للكرد الفيليين / مركز بغداد الأجتماع الذي عقدته لجنة العلاقات العامة لقوى اللقاء الديمقراطي في مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني وحضر الأجتماع ممثل مجلسنا السيد عصام فاضل قنبر إضافة إلى السادة صباح عقراوي وباسم الزبيدي وحاتم السعدي وعلي جاسم ومنير نيسان وقيس ساوا .


وفي الاجتماع تمت دراسة رفع بحثين , البحث الأول عن حقوق الطفل وكان البحث تحت شعار (أين حقي) وتم رفعها إلى وزارة حقوق الإنسان, والبحث الثاني عن موضوع تعليم الكبار وتم رفعها إلى وزارة التربية وكانت تحتوي هذه البحوث على مقترحات لعلاج القضايا التي تخصها.


وبعدها تمت دراسة أعضاء لجنة العلاقات النقاط التالية:-


1- زيارة بعض مكونات اللقاء الديمقراطي وقد تم تشكيل وفدين الأول لزيارة حركة الضباط والمدنيين الأحرار وتكون الوفد من السادة عصام فاضل قنبر ومنير نيسان وقيس سادا,أما الوفد الثاني فيقوم بزيارة مقر الحزب الشيوعي العراقي وتكون الوفد من السادة صباح عقراوي وباسم الزبيدي وحاتم السعدي.


2- الأتصال بالإعلام للتعريف بقوى اللقاء الديمقراطي.


3- دعوة المنظمات إلى الانضمام إلى قوى اللقاء و والدعوة إلى السير على النهج نفسه(وهو مقترح ممثل مجلسنا).


4- زيارة المنظمات المنتمية إلى قوى اللقاء الديمقراطي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر المبارك والتأكيد على المنظمات الممثلة في حضور الاجتماعات قوى اللقاء(مقترح ممثل مجلسنا).


5- تحديد موعد اجتماع لجنة العلاقات على ضوء اجتماع الأمانة العامة .


6- إبداء المرونة في زيارات لجنة العلاقات إلى مقرات الأحزاب والمنظمات والشخصيات السياسية.


نشاطات المجلس العام للكرد الفيليين / مركز بغداد