الرئيسية » مقالات » قائمة بدريه العراقيه

قائمة بدريه العراقيه

(اني اغار عليه ان احببته…….من ان يقارنه سواي مقارن

هذا هو الوطن الذي منذ الصبا…..اضحى له حب بقلبي كامن)

لا اعرف من قائل هذا المقطع الشعري لكنه لم يغادر ذاكرتي قط.

يقول علماء النفس ان اغلب المنتحرين هم من الفئه المتشائمه ومن الذين يملكون نظره سوداويه للمستقبل،وهؤلاء انفسهم ومن يبقى منهم يعيش بيننا يحاول وبشكل علني،او خفي ان يشيع ثقافة اليأس والقنوط وفقدان الامل.

حاول ويحاول الكثيرمن هؤلاء واشباههم جري وجر الاخوه الكتاب الى معارك جانبيه نتيجتها محسومه سلفا، مثل السير في ارض موحله(درب زلك)،ان النزول مع هؤلاء في حلبه واحده تجمع خصمين هي الخساره الجسيمه بعينها.

قديما قالوا(شعره بين عاقل ومجنون ما تنقطع)،لكن البعض من المجانين يحاولون قطعها بكل ما اوتوا من قوه وياخذون شعرتك الى مديات كبيره تكون فيها متسامحا كريما تتجنب الشد والجذب،ان المحاولات الكثيره والمستمره،التي تحاول الاستفزازوالمضايقه لاتمنع من وضع العراق واهله بتنوعهم هدفه الاسمى،من السير في طريقه الذي اختطه لنفسه،تاركا هؤلاء النكرات يعيشون مع عقدهم !!

فهل ستصل رسائلنا المستمره الى اهدافها؟؟

عندما قام صدام بتسفير الكرد الفيليين سفرّت عائلة جاري حسين شمه الى ايران، قبل التسفير كانت زوجته بدريه تعيش معنا حتى انها كانت تضع العمه الجنوبيه على راسها!!،وحينما اخذوها رجال امن صدام معهم،وبعدما شاهدت الحدود الايرانيه امامها رمت بعمتها بوجه رجال الامن،لكنها احتفظت بالعراق واهله بين ضلوعها، تكلمت مع الامن بلهجه جنوبيه حاده شتمتهم،لكنها امتنعت من ان تسيء للعراق،عشقها الاول والاخير،(هذامانقله لي زوجها لاحقا).

ظلت وزوجها واطفالها الصغار تموت يوميا من حبها الجارف لبلدها على الرغم مما حل بها وبعائلتها،ومع مرور الاعوام الثقال لم ياخذ اليأس طريقه لقلبها،وظلت تنتظر ان تعود يوما.

اضناها الوجد ومات كنخله غريبه،ظلت ذكراهاشامخه، لاتستغربوا اذا سمعتم وصيتها،وهي تحتضر قالت:(ان عدتم للعراق خذوني لانام هناك، جنبا الى جنب مع اهلي عند قبر امام المتقين علي (ع))

اولادها وابوهم في حيره من وصيتها،هل سينفذون الوصيه ام تترك راقده هناك في غربتها الاولى ؟؟

فهل سيتعض من يقرأوصيتها،ويكف عن الاساءه للعراق؟اوعن عرضه للبيع اوللايجار؟وهم لم يملكوا سندا قانونيا،اواخلاقيا يخولهم ذلك ولو مجازا.

لم يفعل العراق باهله وناسه غير الخير، ومافعله من قادوا العراق سابقا ولاحقا بالعراقيين ابكى العراق قبل غيره على ناسه واهله.

من لم يملك غالون ماء من دجله والفرات،كيف يحق له ان يعرضهما للبيع؟ من لم ينتم يوما الى هذه الارض الطيبه وان حمل جنسيتها كيف يحق له ان يسيء اليها؟

لقد حمل صدام الجنسيه العراقيه،لكنه كان اقسى من الغرباء الذين احتلواالعراق على مرالعصورفي تعامله مع العراقيين،فدمر الارض وما عليها. فهل امتلاك صدام لجنسيةالعراق اعطاه الحق في احراق العراق؟؟اومنحه فرصة ارتكاب المجازر فينا،حتى انناصرنا نحمل العراق في قلوبنا اينما حللنا،قبل ان يعرض اتباعه وانصاره العراق وخيراته وشعبه في مزادات بائسه.

انا اجزم ان جارتي المرحومه بدريه لم تعد هناك في قبرها في ايران، فهي الان بيننا، وانفاسها الطاهره تعلو انفاسنا، وهي عند قبر امير المؤمنين علي (ع) تزور مع الزائرين،وهي في العيد تلهو كطفله مع اللاهين،وهي الام التي فقدت اولادها الكبار في سجون صدام والتي لا زالت تنعاهم يوميا!!

انا احسها يوميا معي في غربتي تعاتبني وتدعوني للعوده للعراق، لم احلم بامي وابي المدفونين في مقبرة وادي السلام قدر احلامي ببدريه، التي لازالت وصيتها بعد ان نقلها زوجها لي ترن في اذني ولم اشعر بالغربه الحقيقيه الا بعد ابتعادي عن اشباه بدريه من العراقيين النجباء،الذين يعيشون معنا حتى وهم اموات!!،واخرون يفلنا فراغهم وهم احياءيعيشون بيننا!!.

وهي تختلف عمن تصلني رسائلهم الصفراء على ايميلي الشخصي، او اقرأمقالاتهم ولم احس بوجدهم فهم (والماكو سوه)،مسجلون في سجلات النفوس احياء،ياكلون كما تأكل الانعام،رائحتهم نتنه،يعيش بعضهم في العراق ويسبونه ويتأمرون عليه، ويعيش البعض الاخر في الغربه يتمتعون باموال المانحين،يلعنون من احتضنهم ويلعنون العراق .

فهل من وجه مقارنه بين بدريه العراقيه من جهه؟وبين عدنان الدليمي ونوري المرادي وحارث الضاري وعبدالناصرالجنابي واخته بالرضاعه صابرين الجنابي من جهة اخرى؟؟.

سوف ابقى اردد انا وجارتي بدريه يوميا اغنية رضا الخياط (جنه ياوطنه)!!(على عناد) من يشتمون العراق، او من باعوه بثمن بخس ،او من يحاولون بيعه الان،او من تأمرو،ويتأمرون عليه للان.

في الانتخابات القادمه سوف ينزل انصار بدريه من العراقيين الشرفاءللانتخابات بقائمةاسمها،(قائمةبدريه العراقيه).

فمن سيصوت لنا ولبدريه؟

ومن سيصوت للاخرين؟

ممن دمروا ويدمرون العراق للان .