الرئيسية » مقالات » المغرب: المطالبة بحماية والحفاظ على مواقع المقابر الجماعية

المغرب: المطالبة بحماية والحفاظ على مواقع المقابر الجماعية

تحث منظمة الدفاع الدولية السلطات المغربية على ضمان اجراء التحقيقات وعمليات اخراج الرفات البشرية في مواقع القبور الجماعية في الصحراء الغربية بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية الدولية.

اوسلو – النرويج، في 15 كانون الثاني/يناير 2008 /الدفاع الدولية/ — تدعو منظمة الدفاع الدولية السلطات المغربية الى الاسراع في اجراء تحقيق شامل على المنطقة التي تم فيها العثور على مقبرة جماعية في مدينة السمارة / الصحراء الغربية وضمان المحافظة على الأدلة المتوفرة في موقع المقبرة والتعامل معها بشكل صحيح والتعامل بنفس الطريقة مع القبر الذي عُثر عليه في مدينة العيون.

ووفقا للمعلومات الواردة، من اعضاء شبكة منظمة الدفاع الدولية ومن نشطاء منظمة الدفاع الدولية، تم اكتشاف مقبرة جماعية في الرابع من يناير 2008 في منطقة عسكرية سابقة بالقرب من حي العودة في مدينة السمارة وذلك بعد شروع شركة بناء مغربية مقرها في الدار البيضاء بتنفيذ مشروع لها وبدئها بالحفر لبناء قاعة مغطاة متعددة الاستعمالات. وبعد بروز بقايا عظام وجماجم وأطراف بشرية تم استدعاء المسؤولين في المنطقة ومن ثم تم جمع البقايا ونقلها إلى جهة مجهولة.

هناك مخاوف وقلق يلازمان هذه القضية حول اتلاف البقايا وفقدان الادلة المحتملة على انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان. يتوجب الشروع في اجراء تحقيقات مستفيضة في ملفات من هذا النوع، في الوقت الذي لايزال فيه عديد المواطنين في المدينة ونواحيها مجهولي المصير منذ سنة 1976، اي منذ اختطافهم واقتيادهم الى اماكن مجهولة ويُفترض أن الاغتيال كانت نهايتهم، ولكن لم يتم العثور على جثثهم.

تم ارتكاب العديد من انتهاكات لحقوق الإنسان خلال السبعينات دون أن ينال مرتكبوها العقاب. وترى منظمة الدفاع الدولية بان الاون الان آن لتقديم الجناة الى العدالة ولاتخاذ التدابير العاجلة للحفاظ على الادلة المتوفرة في موقع الحفر وذلك لتحديد هويات الضحايا والوصول الى حقيقة عمليات القتل ويتوجب ايضا استخدام الادلة في عملية التعرف على هوية الجناة المشتبه بهم وتقديمهم إلى العدالة لكي يتم محاكمتهم في محاكمات عادلة.

وتؤكد الدفاع الدولية وجوب تنفيذ عمليات إخراج البقايا البشرية في مواقع القبور الجماعية والتحقيقات الملازمة لها على نحو يتلائم مع المعايير الدولية، وخاصة البروتوكول النموذجي للأمم المتحدة الخاص بنبش واخراج وتحليل بقايا العظام والذي يتضمن مبادئ وإرشادات توجيهية تفصيلية ينبغي على الحكومات أن تتبعها عند إخراج الرفات البشرية.

اي تقاعس او انعدام الرغبة للتعامل بالشكل المطلوب مع هذه القضية سيسبب ألماً وقلقاً وخيبة املٍ لدى ضحايا انتهاكات حقوق الانسان.
لذلك ينبغي أن تبذل الجهات المعنية كل جهد ممكن للتعرف على البقايا في القبور الجماعية والسماح لعوائل الضحايا بدفن اقاربهم بكرامة وبطريقة تتلائم مع العادات والاعراف والتقاليد.


عن منظمة الدفاع الدولية
الدفاع الدولية منظمة دولية، غير حكومية، مستقلة، طوعية وغير ربحية. تبني منظمة الدفاع الدولية مجتمعاً عالمياً متفانياً من نشطاء منظمة الدفاع الدولية واعضائها ومناصروها ونشطائها والمتبرعون لها، واصدقائها واعضاء شبكتها والمشاركون والرائدون في التعريف باهدافها في كل انحاء العالم هم اللبنة الاساسية لقوام ونجاح منظمة الدفاع الدولية.
الدفاع الدولية تعمل من اجل نشر قيم العدالة والديمقراطية وتعزيز التعددية وتشجيع الحوار بين الثقافات والحضارات وتأمين حقوق الإنسان ومن اجل السلام ونشر ثقافة اللاعنف والتسامح والعدالة والمساواة والحفاظ على البيئة.

للمزيد من المعلومات عن الدفاع الدولية يرجى زيارة الموقعين الالكترونيين:
www.defendinternational.org
http://arabic.defendinternational.org