الرئيسية » مقالات » قراءة للواقع الثقافي العراقي على ضوء ثورة الحسين

قراءة للواقع الثقافي العراقي على ضوء ثورة الحسين

تحت عنوان قراءة للواقع الثقافي العراقي على ضوء ثورة الإمام الحسين عليه السلام ألقى معالي الدكتور خضير الخزاعي وزير التربية محاضرة قيمة ضمن الموسم الثقافي الجديد للديوان الثقافي العراقي في لندن، وجاء في محاضرته بان الإمام الحسين عليه السلام بتضحيته الكبرى في كربلاء قد أعطى لغة جديدة للموت والحياة، إنها لغة العاشقين والوالهين، وأكد بان الإمام الحسين ليس ملكا للشيعة فقط كما يفهم البعض كما انه ليس للسنة وباقي المذاهب بل انه للعالم اجمع.
وقد أشاد بثورة الحسين ومبادئه الكثير من المفكرين العالميين من مختلف الأديان فالحسين عطاء من نوعوالنساء.نه أوجد ثورة ثقافية كبرى وعلى الإنسانية أن تستفيد من هذه الثورة الثقافية في إصلاح مجتمعاتها، فقد علم الإمام الحسين الإنسان حب الحياة من خلال الموت، ولكن أي موت ؟ ، الموت على بينة من أمره وليس موت الانتحاريين بالمفخخات واستهداف الأبرياء من المدنيين والأطفال والنساء.
وذكر السيد الوزير بأنه وجد معنى جديدا لكلمة كربلاء في إحدى اللغات القديمة وهو ( الرجل القربان )، وقد صارت تلك الأرض فعلا مثوى لاطهر القرابين وارفعهم شأنا ومنزلة، ألا وهو سيد الشهداء الحسين بن علي عليه السلام الذي سطر بدمه ودماء أهل بيته وأصحابه الأخيار أعظم ملحمة في التاريخ لم تستطع البشرية نسيانها بالرغم من مرور أكثر من 1400 سنة.
وفيما يخص العراق، هذه الأرض التي حفلت بالأحداث منذ بدء التاريخ، قال إن العراق يحتاج إلى قراءة جديدة لمعرفة حاضره ومستقبله، وانه قد آن الأوان فعلا لهذه القراءة فعلا بالاستفادة من أحداث الماضي، وان ارض العراق لم تكن مثوى للإمام الحسين اعتباطا بل إن اختيار هذه الأرض هو اختيار رباني يراد منه إعطاء أهمية لهذه الأرض لتقوم بدورها في تثقيف البشرية.
هذا وقد خلص المحاضر إلى القول بأنه مهما قيل أو كتب في الإمام الحسين عليه السلام وثورته فلن يوفى حقه.
ونظرا لأهمية المحاضرة وقيمتها العلمية سيقوم الديوان الثقافي بطبعها مع سلسلة المحاضرات الأخرى التي ستلقى تباعا على مدى سبع ليل من قبل شعراء ومفكرين ضمن الموسم الثقافي الجديد لهذا العام.
 
– لندن