الرئيسية » الآداب » قصيدتان

قصيدتان

كردستان الوادي المقدس

اقدم القصيدة الى كل من جرح كردستان وجرح الشعب الكردستاني ولم يعتذر منهم الى الآن (فاخلع نعليك انك بالوادي المقدس)
ارم قبعتك
انحن
اغتسل
توضأ
تطهر
لذنبك استغفر
من امة الكرد اعتذر
اصغ
هل تسمع المنادي؟
انها صرخة الوادي
تقول لك: اعتذر
انظر
هل ترى الرايات؟
ترفعها ثكالى من الامهات
يرضعن بالدموع والآهات
اطفالاً صغاراً اصبحوا رفات
اقرأ في اعينهم
هل تفهم لغز تلك الآيات؟
انها تقول لك: اعتذر
اخلع نعليك انك في وادي الجراح
تقدم
ولكن حذار
ان تلمس زهور ربيع
مازال مجروح فيه النرجس
تقدم
ولكن حذار
ان تدنس تربة وطن
كل ذرة منها قدس
تقدم
ولكن حذار ان يحجب ظلك شعاع في كردستان
فكردستان لا تغرب فيها الشمس
تقدم وانحن
توضأ تطهر
لذنبك استغفر
من امة الكرد اعتذر
اخلع نعليك
تقدم
اقترب من المحراب المقدس
ففيه نذكر الله ونعبد
ومع كل تسبيحة نردد خطاياك ونعدد
تقدم.. اقترب
ولكن حذار
ان تصلي فيه او تسجد
فانت باطل في كتابنا
وكتابنا يزهق الباطل
وغير الحق لا يمجد
تقدم وانحن
توضأ تطهر
لذنبك استغفر
من امة الكرد اعتذر.


(لن اتوب)

يقولون ان باب التوبة مفتوح لمن اراد ان يتوب
ها انا اعلن لكم عدم توبتي
فعن حبي وعشقي لكردستان لن اتوب
وان كان هذا ذنباً فليغرقني الله بالذنوب
كيف اتوب عنها وهي التي ولدتني
هي التي ارضعتني
وفي حضنها نامت عيني
وعلى الروح اسمها مكتوب
كيف اتوب عنها
وهل تترك الروح.. الروح؟
هي آية من الآيات
على الجودي رست سفينة الحياة
سلام عليك يا نوح
ولأكن لك يا كردستان الكبش المذبوح
وليكن لك دمي كدم المسيح
يطهر الذنوب ويداوي الجروح
ان الحب والعشق
في حب وعشق كردستان
يغرق ويذوب
لست بصاحب عود
يعزف لحبيبته بين حين وحين
ولست بعاشق طار العقل منه وترك اليقين
ولست بشاعر يكتب عن الحب قصيدة
ثم يهديها لـ (بكو) اللعين
انما انا عاشق ابدي
ليس للزمن سلطان على حبي الامين
فقلبي يعيش بنبض (مه م وزين)
واتنفس بانفاس (فرهاد وشيرين)
وما كلماتي وما قافيتي
الا حرف من قاموس شعر (جكرخوين)
ان روحي من روحهم
وولادتي كانت منذ الاف السنين
ومازلت اولد في اليوم الف مرة
فحب كردستان في احشاء الامهات
روح للجنين
كردستان يا عشقي الابدي
يا سمفونية الحب الذي لا يموت
ان عودي يعزف لحبك ليل نهار
واوتاره من انغام (محمد شيخو و مرزية ومريم خان)
وعلى ايقاع انغامهم ترقص لحبك الاوتار
كردستان يا عشقي الابدي
يا قصيدة الحب الذي لا يموت
اشعاري عشقت كل من كتب عنها اشعار
وما قلمي الا رضيع في مهد (خاني وكوران وهزار)
الشاعر لها مخلص
لا يهدي ابدا قصيدة لقاتل الاشعار
كردستان يا عشقي الابدي
يا حب من الله الذي لا يموت
فهي سر من الله
وكم لله من الاسرار؟
حمامة السلام في كردستان
لا تموت بالانتحار
عشاقها شعب
بالكرامة دهس على الذل والعار
وارضها مباركة
لا تفضل الشوك على الازهار
كردستان يا عشقنا الابدي
اننا عن حبك لن نتوب.. لن نتوب
وان كان هذا ذنب فاغرقنا يا الله بالذنوب

التآخي