الرئيسية » مقالات » شهداء العراق .. كواكب تأبى الافول

شهداء العراق .. كواكب تأبى الافول

عن مؤسسة الشهيد في محافظة البصرة صدر الجزء الثاني من كتاب شهداء العراق ـ كواكب تأبى الأفول وبحلة وتجليد جميل وطبع هذا الكتاب على نفقه رئاسة مجلس الوزراء ـ مؤسسة الشهداء ويقع في 312 صفحة ويضم الكتاب في صفحة 273 الملاحق ـ صوراً وذكريات من حياة الشهداء ـ صوراً تنشر لاول مرة للشهيد محمد باقر الصدر ـ بعض اثار الهمجية البعثية .. وثائق دامغة ـ نهاية طاغية ـ مؤسسة الشهيد انجازات ونشاطات ـ فهرساً باسماء شهداء الجزء الثاني من الكتاب وفي تعريف الشهيد والشهادة ,قال الله تعالى ((ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون)(169) سورة آل عمران . وقال ايضاً ((ولاتقولوا لمن يقتل في سبيل الله اموات بل احياء ولكن لاتشعرون)) (154) سورة البقرة . وفي الكتاب ومضات تقول : الحياة الحقيقية هي اتحاد الروح والجسد في سبيل تحقيق هدف واحد هو اعلاء كلمة الله في الارض يتمثل الايمان في النفس ونشره في ربوع الارض بين الناس واقامة البناء الاخلاقي والاعمار , وقد يتعرض الجسد من اجل ذلك كله للموت , الا ان الموت هنا في حد ذاته بداية لحياة ملؤها السعادة والحبور في ظل عرش الله ورعايته . والفرح الحقيقي هو الذي لاحزن بعده , وهو الغاية المنشودة التي يطلبها المؤمن من رب كريم . وقافلة الشهداء نتابع مسيرتها حين يقدم المؤمنون ارواحهم رخيصة في سبيل الله بكل ثبات واطمئنان دون وجل ولاتردد وتكون البشرى الحقيقية عندما يغمض الشهيد عينه وقلبه مغمور باليقين بانه سينال ما وعده الله تعالى من حسن الجزاء لقاء صدقه واستشهاده فيجد ذلك كله حقيقة ماثلة للعيان جنات ورب كريم . وهذا الجزء الثاني ـ حال اخيه الجزء الاول ـ وثيقة تاريخية ونفحة روحية هبت من عمق الغيب او اعماق السماء لتذكر وبايجاز شديد قبسات خالدة من سيرة وحياة هذه الثلة المؤمنة التي عاهدت الله وصدقت ووفت بعهدها اماهه فنالت وسام الشهادة الرفيع .. وجاء في مقدمة هؤلاء الابطال من علماء الاسلام وعظمائه الذين كانوا اوائل الشهداء المستشهدين بين يدي الله جل وعلا .. الشيخ عبد الزهرة التميمي عالم مدينة الزبير .. الشيخ عبد العزيز محمد جواد .. الشيخ غالي الاسدي من علماء مدينة الناصرية .. اضافة الى اسر مجاهدة مضحية ابيدت باكملها فهناك الام الشهيدة مع ثمانية من ابنائها وهناك الشهيد حميد بداي السالم واربعة من فلذات كبده . والذي يميز الكتاب هذا هو وجود شهداء اخرين من الناصرية والكوت اختلطت دماؤهم مع دماء البصريين في مقابر صدام الجماعية .. اكثر من مئتي شهيد وشهيدة حواهم هذا الجزء ومئات بل آلاف ينتظرون دورهم لكي تدون سيرتهم في هذا الكتاب وبالتالي ليعرف ابناء العراق وبالخصوص الجيل الجديد حجم الكارثة التي الحقها صدام المقبور وحزبه الفاشي . بابناء العراق وبالرغم من انقضاء عهد الطاغية وذهابه الى مزبلة التاريخ دون رجعة الا ان شهداء العراق لازالوا يتساقطون هنا وهناك , بايد بعثية العراق الجديد .
ويصدر الجزء الثاني من كتاب شهداء العراق كواكب تابى الافول .. بعد تحول مشروع قيام مؤسسة الشهداء في العراق الى حقيقة واقعة لها مقر رئيس في العاصمة بغدادوفروع يامل ان يكمل في كل محافظات ومدن وقرى العراق الذي لاتخلو قرية فيه من شهيد.
والفضل يعود الى بركة دماء شهداء العراق واهتمام المسؤولين وفقهم الله لهذا العمل المبارك . ماذا تعرف عن مؤسسة الشهيد ؟ في الشهر الحادي عشر من عام 2003 عام سقوط الطاغية رات هذه المؤسسة النور وكان باكورة نشاطاتها لقاءها الدكتور ابراهيم الجعفري الرئيس الاول لمجلس الحكم انذاك وبارك مشكوراً تلك الجهود , وبعدها انطلقت المؤسسة لتكون الاولى من نوعها في هذا الوطن الجريح وهي مؤسسة مسجلة رسميا ًفي وزارة التخطيط والتعاون الانمائي ويقع مركز المؤسسة في محافظة البصرة . ـ شعار المؤسسة : (( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون )) وهوية المؤسسة مؤسسة خيرية انسانية اجتماعية مستقلة تسعى الى تامين الخدمات حقوق الشهداء واسرهم وذلك في اطارها الشرعي والقانوني . ـ تعريف الشهيد : هو كل مواطن بذل نفسه في سبيل الله تعالى ابان النظام البعثي الظالم وحاز على الشهادة بسبب تعسف السلطة من اضطهاد او تعذيب او اعدام او تشريد او كل ما يعتبره القانون او الشرع شهيداً بسبب النظام البعثي الظالم . ـ اسرة الشهيد : وهم ذوو الشهيد من الدرجة الاولى والثانية اصولاً وفروعاً.
اهداف المؤسسة:
هدف المؤسسة من خلال وسائلها المعرفة تباعاً ماياتي :
ـ توثيق الشهداء من خلال ارشيف خاص يعد لهذا الغرض
ـ رفع المستوى العلمي لابناء الشهداء ممن حرموا من هذا الحق
ـ رفع المستوى الاقتصادي والمعاشي لاسر الشهداء.
– الرعاية الاجتماعية لاسر الشهداء من خلال تأسيس مراكز للرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي المعمول به في مؤسسة الرعاية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية .
ـ السعي للتعريف بحقوق الشهداء في المحفل والمؤسسات الاجتماعية.
ـ تحقيق هدف الشهيد بالنهوض بالمجتمع نحو الاستقرار وتكريس القيم الانسانية النبيلة.
كتاب شهداء العراق .
ـ كواكب تأبى الافول بجزءيه الاول والثاني .. بذل فيه من الجهد الكبير والسعي الحميدة , جديراً بالقراءة والمطالعة ليبقى وثيقة حية دافعة تعري النظام الشمولي البعثي الذي احرق الاخضر واليابس في عراق المقدسات انه يعتبر بحق من اشرق صفحات الجهاد التي سجلها ابناء العراق خلال ثلاثة عقود عاشها الشعب العراقي في ظلام النظام البعثي البائد.