الرئيسية » مقالات » شيماء العراقية اعتذرت لي وللعراقيين ولكنها سرقت الدموع من عيني !!

شيماء العراقية اعتذرت لي وللعراقيين ولكنها سرقت الدموع من عيني !!

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا . صدق الله ألعلي العظيم . سورة ألأحزاب . اية 34 .

من :
i ‏ (shayma_ @)

تم الإرسال :
28/ ذو الحجة/1428 07:00:16 ص

إلى :
‏ ‏ (sayedalabasi@hotmail.com)

سيدي الفاضل…..

لقد فاجأتني بالرد…..وانا ممنونة منك …وارجو المعذرة ان جرحتك بأي كلمة من كلامي….انا لا ابرئ جبهة التنافق….واعرف حقيقتهم….ولا اقصد جميع الحكومة…ولكن كانت حالة من الغضب و المهانة التي يعيشها المغترب خصوصا في البلاد العربية….سيدي الفاضل انا مقيمة في احدى دول الخليج….و اقول لك ….اعد الأيام حتى ارجع….وسبب غضبي و قولي كلام جمعت فيه الأخضر واليابس هو بسبب المهانة التي يتعرض لها المواطن في بلاد الغربة….انا اعتذر للمرة الثانية…واعتذر لكل عراقي شريف و كل فرد في الحكومة يعمل لخدمة العراق….و انا اقول لك اعتذر للمرة الثالثة…ولكنه عتب الرعية للراعي….وهذا عتب احباب….اني مصيبتي انه العراق و بغداد يجرون بدمي …و كل صلاة اكول يا رب رد غربتنا و رجعنا لوطننا….اريد بنتي تتربى على المحبة و الحنية اللي تربينة عليها ببغداد واريد ارجع يا خوية …اريد ارجع اليوم قبل باجر….ورح ارجع….لان صح احنة كلنا مقصرين بحق وطننا….وخلف اللع على اللي اخذ زمام الأمور هسة بهالظرف الصعب….بس ورة كل ضيق فرج…و ورة كل ظلمة فجر….و فجرنا و صبحنا قريب….والله يحفظ كل العراق والعراقيين ويديمها نعمة عليهم….ويحسن الأمور بعد و بعد …ونعزمك يمنة ببغداد انت و الأهل على سمج مسكوف و دولمة ….ونشرب جاي عالفحم…وترجعلنا ايام بغداد الحلوة و نرجعلها .

شيماء



هذا ماكتبته ألأخت الفاضلة المغتربة العراقية شيماء بعد ان نشرت رسالتها قبل اسبوع ووجهتها بدوري الى السياسيين لكي يطلعوا عليها ويعرفوا ألآم العراقيين ومعاناتهم في الغربة ويشاركوهم بعض من همومهم . هذه المرأة الطيبة عانت ألأمرين عندما كانت في بغداد . مثلها مثل كثير من العوائل التي كانت تسكن في بغداد . حزمت حقائبها وجمعت أولادها وزوجها الى ديار الغربة . بعد ان تعرضت لضغوط نفسية شديدة ومعاناة يومية عندما كانت السيارات المفخخة والعبوات الناسفة تحصد أرواح ألأبرياء بلا أي مبرر وبلا أي ذنب سوى أنهم عراقيين !!

لقد جندت دول الجوار شبابها وأموالها من اجل تدمير الشعب العراقي . بعض من هذه الدول لها اجندة خفية ومعلنة والحكومة العراقية على اطلاع كامل بهذا ولكن هذه الدول جلبت على الشر وتخاف على كراسي حكامها الطغاة والمستبدين . هذه الدول منذ سقوط الطاغية المقبور تعيش حالة صراع سياسات غبية ضد نظام العراق الجديد . ورصدت مليارات الدولارات من اجل حرق العراق حيث انها تتصور ان هذه ألأموال ستبيد الشعب العراقي وتدمر بنيته التحتية .

لقد خاب فأل هؤلاء الظلاميين وكشفت اقنعتهم التي كانوا يقنعون بها وجوههم . حاولوا يعيشون بوجهين . وجه يجامل العراق ويشعره بأنه معه وضد ألأرهاب . ووجه اخر قبيح يمد يده للأرهابيين ويضخ لهم اموال السحت للقيام بأعمال أرهابية في داخل العراق !!

وألأكثر من ذلك سمحوا الى شيوخ الظلال بأصدار فتاوي التكفير وتجنيد الشباب وأيهامهم بأن الجهاد في العراق واجب شرعي على كل مسلم !!! ومن يستشهد يتغذى مع رسول الله محمد صل الله عليه واله وسلم . وحين يستشهد تحضنه سبع حوريات ثم يسبحن معه في جنة عدن !!

هذه الفتاوي لاتزال تصدر من الضال والمضل ابن جبرين حيث يصف الشيعة بالمرتدين والجميع يعرف ان المرتد في حكم الأسلام القتل . ولايزال هذا المعتوه ابن جبرين يعيش بين احضان من يدعموه في الأعلام والمؤسسات الحكومية السعودية وتطبع فتاويه وكتبه مجانا دار ألأفتاء في مملكة ال سلول وتوزع على كل من هب ودب بدون رقيب وحسيب !!

وهذا رابط يؤيد ماذهبنا اليه في موقع البروج للكاتب المبدع احمد مهدي الياسري :

http://www.albroge.com/hewarat_data.php?sid=13290


بين هذا الصراع وبين هذه النفوس الضعيفة التي أمتهنت القتل والذبح على الهوية يعيش أهلنا في العراق على حافة الموت . لايعرفون متى تنفجر عليهم العبوة الناسفة ومن سيقتل في ذلك اليوم ومن سيهجر من بيته في لحظة ألم وفراق لاأحد يتصورها ويتخيلها الا الذي عاش هذه الحالة بكل تفاصيلها ومعاناتها . بل اذا خرجوا الى الأسواق يكونون في حيرة من أمرهم لأن هؤلاء ألأرهابيين عمدوا الى تفجير جثثهم العفنة وسياراتهم المحملة بالتي أن تي في منتصف ألأسواق لالشيء سوى انهم سيقتلون عدد أكبر من ابناء الشعب العراق تقربا الى الله تعالى !! ( تصوروا )

أنظروا الى هذه الخسة والدناءة التي يملكها من يؤجج الصراع والنزاع بين العراق وجيرانه المؤدلجين المتعطشين لرؤية دماء العراقيين وهي تسيل أنهارا في شوارع بغداد والمحافظات !!

هل هذا هو ألأسلام يامسلمين يامن تدعون بأنكم حماة الكعبة وقبر الرسول صل الله عليه وأله وسلم واصحابه المنتجبين؟ هل أصبح القتل وأثارة النعرات وتفجير السيارات هويتكم ألأسلامية ؟

هل يوجد في ألأسلام من يطبق القران وكلام الله سبحانه وتعالى يصبح متعطشا الى الدماء وينادي في خطب الجمعة : عليكم بالروافض أنهم كفار ومرتدين !!

من أين أتيتم بهذا الكلام ؟ وكيف حكمتم بأن الروافض كفار ؟ وكيف اصبحوا في لحظات مرتدين ؟ ومن يصبح مرتدا في نظر ألضال والمضل ابن جبرين جزاؤه القتل !! عجبا ياشيخ الشياطين من أين أستقيت علمك هذا ؟ ومن علمك هذا العلم ؟ أيها المتصعلك الذي لايفقه ماهي البعرة وماهي البقرة ! ! تضلل بهؤلاء الشباب في مساجد ضرار وتعلمهم على فنون القتل والذبح فأين ستكون مرضاة الله تعالى بهذه ؟ هل بالذبح وسفك دماء العراقيين ؟ هل بالتحريض على القتل ؟

لاأحد يستطيع أن يحكم ماهو حكمكم عند الله تعالى وأن كنا نعرف ذلك بالبديهية حكم القاتل والذباح والذي يشرب من دماء المسلمين ولكن حكم الله أكبر مما يفهمه حفدة أبليس !!

وعندي كثير من ألأدلة حول تورط دول الجوار وأكثرها مملكة ال سلول وهذا رابط يبين أن الشباب السعوديين أكثر المتورطين بالتفجيرات التي تحدث في العراق حيث ألقي القبض البارحة على سعودي يحمل الجنسية السعودية مع 13 أرهابيا في المقدادية بتأريخ 20080108 :

http://www.burathanews.com/news_article_33709.html

فماذا كان يفعل هذا ألأرهابي النجس في المقدادية ؟ ومن أرسله الى العراق ؟ الا من عاقل يسأل؟

نترك لعقلاء القوم ألأجابة على هذا السؤال . وعسى أن يتعظ من ركب في رأسه رأس حمار وبدأ يتصرف كالبهيمة التي لاتحل ولاتربط سوى مايأمرها به سيدها والعاقل يفهم !!

طبعا في هذا المضمار لا نتهم كل السعوديين بهذه الجرائم للأنصاف والحق ولكن هناك ألبعض من ضلل بهم ووقعوا تحت تأثير مشايخ الظلال والتكفير من أرذال عصابات القاعدة التكفيرية .

هكذا يعيش أهلنا في العراق بين حالات من القلق وألتفكير يؤثر على حياتهم اليومية وبين تفكير يوجس ألخيفة والذعر لحالات أخرى تجعلهم يحزمون أمرهم الى الهجرة من العراق طلبا للأمان ليس أكثر . هذا ماكان يحدث قبل اكثر من عام في العراق وخاصة بغداد كانت ألتفجيرات في أوج قمتها وكانت تحصد ألاف شهريا وأكثر من سيارة مفخخة في اليوم الواحد . ولكن الان بعد فرض خطة فرض ألقانون أصبح العراق يعيش في حالة أخرى مختلفة تماما عن سابقتها . وبدأت أكثر العوائل ترجع من غربتها الى العراق وتقبل تراب العراق وأهل العراق !! والسيدة الفاضلة شيماء واحدة من ملايين من العراقيات والعراقيين الذي تضرروا بهذه التفجيرات وعدم الشعور بالأمان . ولذلك هاجروا من بلادهم للشعور بالراحة النفسية على ألأقل حفاظا على أنفسهم وعوائلهم وطلبا لمتنفس أكثر هدوءا وحرية وألأستقرار وليس للمعيشة والعوز المادي كما تصور قنوات الخزي والعار ذلك . العراقي غني في طبعه وماله وأخلاقه وتجده هش بش دمث ألأخلاق في حله وترحاله . هنيئا لك سيدتي الفاضلة على هذه ألأخلاق وماكان لك أن تعتذرين فأنت لم تفعلي شيئا تعتذرين عليه . بل هذا أن دل على شيء يدل على تواضعك ونبل أخلاقك الرفيعة . وصدقيني لقد سرقت الدموع من عيني هذه ألمرة لأصرارك في الرجوع الى بغداد الحبيبة . نعم والله أنك صادقة . بغداد ألأم والصديقة وألأخت وألعاشقة لأهلها عندما يرخي ألليل سدوله في أمسياته الجميلة وخاصة في شارع أبي نؤاس !!

ألأصرار على العودة للعراق أمل ماأجمله من أمل . هذا الشعور الجميل الذي يمني النفس بالتحليق بعيدا في شوارع بغداد ومناطقها وأسواقها بكل ماتحفل من جمالية خاصة تترك في النفس مشاعر فياضة تشحذ الهمم وتقوي العزائم وتسند الضعيف للوقوف على أرجله مستعدا للذهاب ولقاء الحبيبة بغداد . وأحب أن أوجه شكري للسيدة الفاضلة على دعوتها لي ولعائلتي على مائدة فيها ( سمج مسكوف ودولمة ) !! وأن شاء الله تجمعنا هذه المائدة يوما ما .

والله لي الشرف أن احضر وأكون في خدمتكم . وأحيي فيك هذه ألأصالة وماهذه الدعوة الكريمة ألا من ناس شرفاء جلبوا على الخير دائما وكرماء الى أبعد مايتصور العربي عن كرم العراقيين . وأدعوا لكم ولكل عائلة بالتوفيق والسداد والسلم وألأمان في حلكم وترحالكم أينما تكونون وأن عين الله ترعاكم وتحفظكم وتسلمكم من كل سوء بحق محمد وأل بيته الطيبين الطاهرين .

كتبت هذه القصيدة وأسمها : ( أبشرك ياعراقي ) .


شوكت يرجع العراقي لأهله وربعه شوكت يجمعنه بيت الوطن بالرجعه
هم أرجع وأشوف ألكاظم من بعيد وتهل من عيوني الدمعــــــــــــــــــه

عدنه أيمه بالوطن عليهم نـــــــور من الله كببهم كلها مرتفعـــــــــــــــه
غطاها الكبب بالنور رب ألكون ولهذا السبب بالذهب كلها تشوفها مشعه

مجان ألهم بالقلب محتليـــــــــــــه والعراقي قلبه شوسعـــــــــــــــــــه
بالوجدان كل امام يعيش من سنين والوجدان مايغلط أبد طبعــــــــــــه


اليحب الوطن وأهله كون بيه أسباب يسند أخيه دوم مايجزعــــــــــــــــه
واليحب الوطن مايفتن أبد بين الناس وجيرانه مايهجره ولايضيعـــــــــه

اليحب الوطن يمد أيده للعراقيين ويصالح أخوه الجان مايسمعــــــــه
اليحب الوطن كون قلبه جبيـــــر للخير يسعـــــــــــــــــــــــــــــــــــه

نرجع للعراق وكلنه متلهفيــــــن للبيت الجمعنه نعود فد رجعــــــــــه
واذا شمينه ريحة خبز من بعيــد يعني بريحة الخبزات هالجمعــــــــه

ريحة أهلنه بريحة الخبـــــــزات الجان يجوع هذي الخبزه تشبعــــــه
وجاي الفحم أطيب جاي فوك النار يطيب راسك لو أحد موجعـــــــــــه

نرجع للعراق وكلنه محزمين حزام نبني الوطن ونتبعـــــــــــــــــــــــه
نرجع وألأمل من جديد فوك العين والقوانين شمحلاتهه مشرعــــــــــه



ونشوف الوطن بصوره احله من زمان أمان وأمن بيه روعــــــــــــــــه
ونشوف العراق رجع من جديـــد رائد عالدول قلعــــــــــــــــــــــــه


وشمس الحريه ترجع والوطن مستور وللحزن كلنه نودعــــــــــــــــــه
وترجع الهلاهل تصدح أبغــــداد تتلكه الراجع بهلهوله وبدمعـــــــه

كافي عبوات وصوت الهاون أبغداد وسيارات مفخخه للمواطن تفزعه
كافي تضغط العراقي صار سنين والنوبه تكسر بضلعــــــــــــــــــه

يادين يقبل ياشرع تذبح نــــــاس ودم الميت ترضعـــــــــــــــــــــه
ربك وصه بالأنسان والجيـــران ماكلك لأخوك تروح وتصرعــــه

محمد كال الجار ثم الجـــــــــار وأنت لحمه بيدك تكطعـــــــــــــه
كافي ارجع العقلك ياأبن جبرين نظف عقلك أووسعـــــــــــــــــــه

العراق اليوم يزهي بأهله الطيبين من رجعو أحبابه الجانو بلوعــــه
أبشرك ياعراقي الفرح جاي وياك لاتلعن الظلمه اشعل بالوطن شمعه


سيد احمد العباسي