الرئيسية » مقالات » مهرجان وطني فني لمناسبة ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ويوم الشهيد

مهرجان وطني فني لمناسبة ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ويوم الشهيد

إتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في منطقة الشمال

يقيم مهرجان وطني فني لمناسبة ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ويوم الشهيد

بدعوة من إتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في منطقة الشمال اقيم مهرجان وطني فني في قاعة القدس في مخيم البداوي حضره ابولؤي اركان بدر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية وممثلو فصائل المقاومة واللجان الشعبية ومؤسسات ثقافية وتربوية والمكاتب الطلابية وحشد من الفعاليات الاجتماعية وجمهور اتحاد الشباب الديمقراطي وابناء مخيمي البارد والبداوي .
بدأ المهرجان بالنشيدين الفلسطيني واللبناني والوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء
ثم كلمة إتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني القتها ايناس ابو سمرة : تحدثت فيها عن برامج الاتحاد ونشاطاتهه معرفةً بدوره، بنشر الثقافة الوطنية في وسط الشباب الفلسطيني ، ورعايته لكافة المبدعين من ابناء شعبنا .
ثم كالمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القها عاطف خليل مسؤولها في مخيم البداوي: تحدث فيها عن معني المناسبة مستذكرا نضالات الشعب الفلسطيني على امتداد اعوام الثورة . داعيا الى انهاء حالة التشردم والانقسام الفلسطيني في الضفة وغزة عبر الشروع الفوري بحوار فلسطيني للوصول الى انهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الجميع على اساس بنود وثيقة الوفاق الوطني واعلان القاهر والشروع في إعادة تفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة الجميع والتحضير لعقد انتخابات للمجلس الوطني في الداخل الفلسطيني وخارجه على اساس النسبية الكاملة .
وحول مأساة نهر البارد اكد خليل انه آن الاوان لانهاء مأساة ابناء البارد المنكوب عبر وضع خطة سريعة للعودة على المخيم القديم وتأمين الاموال اللازمة لاعادة اعماره بما ينسجم ونسيجه الاجتماعي وبما يحافظ على بنيته التجارية ، وطالب الانروا بوضع خطة طوارئ حقيقية تستجيب لمتطلبات العائدين والنازحين .
ثم قدم الفنان احمد العربي خميس لمحة سريعة عن العمل المسرحي الذي يقدمه .
ثم قدم الفنانان احمد العربي خميس وفواز البسومي عملهما المسرحي بعنوان اسمع يا عبد السميع الذي يتحدث عن الواقع الفلسطيني الحالي واوضاع المخيمات الفلسطينية في ظل حالة البؤس والحرمان التي يعيشونها .

الاعلام المركزي