الرئيسية » بيستون » ألشهداء المغيبيين ,, من شباب الكورد الفيليين ( الجزء الخامس )

ألشهداء المغيبيين ,, من شباب الكورد الفيليين ( الجزء الخامس )

1- ألشهيد المغيب / سيد علي حافظ  محسن الموسوي ,,
ألتولد /1958/7/14م قضاء الكوفة
السكن / بغداد , رأس ألقرية / عقد الكنائس
تاريخ التغييب / 1980 م عسكري
غير متزوج ( اعزب )
**************************************

2- ألشهيد حامد زيدان جمشير الجيزاني
التولد /1950/7/1م قضاء علي الغربي , العمارة
السكن الحالي / بغداد حي اور
تاريخ ومنطقة ألأستشهاد / ألحبيبية ,,سنة 1996م
تم اغتيالة من قبل قوات ألأمن العامة , والمخابرات البعثية النتنة
متزوج / وتركه سبع بنات , وولد واحد
**************************************

3- ألشهيد المغيب /غازي مراد عزيز
ألتولد / 1945 م بغداد
ألسكن / شارع فلسطين , منطقة جميلة
مكان العمل / مصور تلفزيوني في تلفزيون بغدلد
تاريخ التغييب / 1980/5/19 م اعتقل وارسل الى سجن ابو غريب
تاريخ ومنطقة ألأستشهاد / 1983م في معتقل ابو غريب، لازال جثمانه الشريف مغيب مع الشهداء المغيبيين من شريحتنا من الكورد الفيليين
***********************************

تمر علينا هذه ألأيام ملحمة عاشوراء ملحمة الشهادة والأنتصار للأمام الشهيد الحسين (ع) وأهله واصحابه (ع) ،ولقد ذكرتني وهاجت وجداني الذكرى مع هذه ألأيام التي دعتني ان اكتب عن اخوتي الشهداء المغيبيين من الكورد الفيليين ,, لقرب بدأ محكمة الجنايات العراقي , بمحاكمة اركان الغدر والقتل والمجرمين بحق شبابنا المغيبيين
أقول ,, عاشوراء ,, ألشهادة ,,, والنظال ,, والتحدي ,,,,
,, كل يوم عاشوراء ,, وكل ارض كربلاء ,
عاشوراء ,,موعد للأنتفاضة ضد ألجبت داخل النفس ,,كما هم للنزال مع كل طاغوت في سوح ألجهاد ,,
والحسين (ع) شمعة تلتف حولها ألفراشات ألباحثة عن النور ,, كما هو رمح طويل ,, بطول التاريخ كلة ,,تخشاه خفافيش ألليل ,, وحكام ألجور ,,وكربلاء شهادة أدانة لكل ألأرض ,, لم تتطهر بعد بدماء ألشهداء من اجل دحض ألباطل ,, وأحياء ألحق.
أن اي شعب ,, او شريحة يستلهم من روح ألتصدي وألتحدي وبسالة المقاومة وألمناصرة ,, وشجاعة ألجهاد والفداء ,, لهو شعب مكتوب في جبينه ألأنتصار ,, ونحن ألشريحة ألكوردية ألفيلية ألتي قدمت وساعدت ألجميع ,, أنها شريحة لن تخذل أو تموت ,, فانها تبقى مشعل ينير طريق المناضليين ألصامدين ,,,وتلعن تلك العيون العمياء التي تحاول وحاولت تهميش وتغيب وشاركت بسكوتها ليومنا هذا في التهجير الكورد الفيليين.
نحن ألكورد الفيليين ,, مشعل في طريق التحرير من ظلمات الجهل والتخلف وألتقاعس ,ومن هنا لا يمر عام أوشهر أو يوم منذو يوم ألتهجير لحد ألأن ,,, لا يحرق ظالم هنا وطاغوت هناك ,, حتى اصبحت الذكرى تتجدد ,, كما تتجدد ثورة ألطف في كربلاء ,
ويبقى شعارها يدوي بوجه كل ألظالمين لحقوقنا ألمغتصبة نحن الكورد الفيليين ,,,,والتحم شعار مظلوميتنا ,, بشعار مظلومية ألأمام الحسين (ع) وهو , (( كل يوم عاشوراء **** وكل أرض كربلاء ))
ويمتد شعارها مع كل ثائر من اجل ألحق والعدالة والحرية ,,كما طالب ألأمام الحسين (ع) بوجه ألظالم يزيد ,,؟؟؟
وكل أمرأة سلب منها ولدها (وفلذة كبدها ) أو زوجها ,عليها ان تكون لسان حال للثائرة بوجه ألطغاة ,, كما كانت زينب (ع) لسان للنور والشهداء في وادي كربلاء ,,,,وعلى شبابنا ورجالنا ,,أن يكون لسان حالهم كمثل ,, القاسم (ع) وعلي ألأكبر(ع) في سوح ألجهاد من اجل ألعدالة والحقوق ألمهمشمه من قبل كل متاجر ومرتزق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علينا أن نتتلمذ ,, ونتعلم كيف نناضل ,,وكيف ندافع لكي نعيش من مدرسة عاشوراء ,,أن الجرائم ألتي أرتكبت بحق شريحتنا من الكورد الفيليين ,, جريمة كبرى تدمى لها كل عيون البشرية المدافعة
عن كل مظلوم ,, أين أذن حق هذه الشريحة ألمظلومة ألتي فقدت شبابها ألغيارى المغيبين ,,,,ومنهم من كان يحلم أن يعيش ويكمل دراستة ,,
ولم يفرق بظام الحقد والكفر والجريمة ألبعث النتن , بين سيد أوعامي أو و و و ,,؟
وكان ألشهيد ألشاب السيد ألجليل ألمغيب ,,هذا الشاب ألذي كنا نعرفة بأخلاقه الكبيره ووجهه البشوش بوجه الجميع الذي كان يتقطر عرقآ خجلآ اذ اردنا ان نتمازح معه , انه خصلة كسبها من جده ألأمام الحسين (ع)
الشهيد ألمغيب / ألسيد علي حافظ محسن الموسوي
ألذي كانت ولادتهه يوم ولادة ثورة العراق في 1958/7/14 م تموز ألأنتصار ,,
وكان الشهيد المغيب عسكرياً لحظة اعتقاله ,, ولم نعرف عنه اي شيئآ ,, لاقبر , ولاخبر ,, ولارفات .

أما الشهيد حامد زيدان جمشير الجيزاني ,, الذي تم أغتيالة من قبل عصابات ألأمن ألعامة والمخابرات العراقية حيث كان مطارد من قبل هذه العصابات , ألى ان تم التعرف عليه ظهرأحد الايام من قبل عميل من عملاء البعث حيث ابلغ عن مكان تواجده , حيث كمنت له ثلاث سيارات تابعة للمخابرات والامن العامه حيث اردوه قتيلاً وهربو ,
وترك الشهيد خلفه سبع بنات صغار وطفل وليد حديثاً، أستشهد سنة 1996م في منطقة الحبيبيه.

أما الشهيد المغيب / غازي مراد عزيز , ألذي تولد في منطقة بغداد سنة 1945 م , وكان صاحب شهادة بالتصوير التلفزيوني ، ويعمل في تلفزيون بغداد.
تربص به عصابات البعث منذو مرحلة شبابه وذلك لانه كان محسوباً على الحركه الكوردستانيه.
تم اعتقاله في يوم 1980/5/19م وارسل الى سجن ابو غريب سيء الصيت.
وتم تهجير زوجته المناظله المعروفه من الشريحة الفيليله ووالدها المرحوم من القيادات التي كانت انذاك من المناظلين البيشمركه ألأبطال , هجرت مع طفلها وطفلتها الصغيرين.
اعتقال الزوج وتغيبيه لحد اليوم حرم الاطفال من حنان الاب حيثوا كبروا,وهم يحلمون بلقاءه ذات يوم, أه اه ما اكبر الجرائم.

علم انه تم تنفيذ ألأعدام بحقه عام 1983م في سجن ابو غريب , دون تسليم جثمانه، ومكان قبره مجهول أسوة بكل الشهداء المغيبين من الكورد الفيليين.
هذه هي قصص تشيب الطفل , فكيف بالكبيرعلى ماجرى على شريحتنا من الكورد الفيليين ,, وعلينا ان نضع (علامة حمراء ) في كل طريق للتعرف على شهدائنا المغيبيين ,, في كل منطقة ومحافظة
وقرية ,, وصحراء ,, وارض ,, وسماء ,, ومياه ,,, لكي نعرف مصير رفات وقبور شهدائنا ,,,
هذه نبذة تعريفية بالشهداء ليعتز بهم التاريخ ,, وكل ما نكتبه هو محاولة متواضعة من اجل ان نعرف كيف تم عملية أستشادهم وتغيبييهم , ولنا أسوتآ حسنة بفاجعة الطف بوادي كربلاء,

,, مازلت في قلب المعارك ,,
,,قالو ,,
,, وانت على جوادك ,,
,, وألسيف ماضي في جهادك ,,
,, , رحل ألشهيد ,,
,, فبكى حتى الوليد ,,
,, بلليل خميسك كان يهتف في غيابك ,,
,,,,, ولدي ,,,,,,,,,,
,, هل اصبحت ذكرى ,,,
,,,,, ولدي ,,,,,,,
,, هل اصبحت أقولآ وشعرأ,,,,
,,,,, ولدي ,,,,,,,,
,, شعبك ألفيلية قد تشرد في البرية تائه ,,,,,,,,
.. أرحلت ياولدي عنا ,,
,,قالو ,, رحلت ,,
,, فقلت ,, بل خضبت أرضك من دمائك ,,,,
,, وبذلت روحك ,,
,,,,,, كنت شهمآ في عطائك ,,,,,,,,
,, وفديت شعبك في كوردستان في شموخ من أبائك ,,,,,,,
,, فأ لأحرف ألثكلى تقلل من صفائك ,,,
,, ما لم تكن عهدآ يجدد في ندائك,,,,,,,,,
,, والدمعة ألولهى تقلل من مضأئك ,,,
,,,,,,,,,, مالم يكن ,,,,,,
,, ألحزن بارود يلبى في غيابك ,,,,
,,, يا ولدي ,,,, يا ولدي ,,,,,,,
أجيال من التاريخ تشهد بألثبات على ولأئك

*** **** *** ****
ألحاج ابو علي الجيزاني
ألسويد,, أستكهولم .. كاتب وأعلامي, مستقل, 2008/1/6م