الرئيسية » مقالات » عوني كرومي في ذمة الخلود وعائلته في ذمة النسيان – حملة تضامن

عوني كرومي في ذمة الخلود وعائلته في ذمة النسيان – حملة تضامن

حملة تضامن مع عائلة الراحل الأستاذ الدكتور عوني كرومي
الأستاذ الدكتور الراحل عوني كرومي كان واحداً من المع وابرز الأكاديميين العراقيين والعاملين في الحقل المسرحي. كتب الكثير من الأبحاث وترجم الكثير من الكتب وأخرج الكثير من المسرحيات التي تعالج قضايا الشعب ومشكلات المجتمع. غاب عنا وهو في عز عطائه الفكري والمسرحي. درّس الكثير من طلبة معهد وأكاديمية الفنون وتخرج على يديه الكثير ممن يمارسون هذا الفن الرائع في العراق والبلاد العربية ويحفظون له الود والتقدير الكبيرين. وبعد أن ضاقت به حياة العراق ولم يعد قادراً على العطاء وتحمل ما يجري في البلاد , حمل نفسه وعائلته وغادرها إلى الأردن ليعمل هناك في جامعاتها. ولم يبق طويلاً , إذ غادرها إلى ألمانيا حيث حصل على لجوء سياسي فيها. وقفت منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في الدول العربية / ألمانيا (أمراس) إلى جانبه وقدمت مطالعة متكاملة عن حياته وأسباب مغادرته العراق والفن الإبداعي الذي يمارسه إلى مسئولي الهجرة وقبول اللاجئين السياسيين وساندت طلبه المشروع والموثق للحصول على الإقامة , صدرت الموافقة ومنح وأفراد عائلته الإقامة في ألمانيا , وهي ما تزال تعيش فيها دون معيلها.
حين رحل عنا الفنان , أثناء إعداده مسرحيتين إحداهما عربية وأخرى كردية بحيوية عالية وجهد كبير, حزن عليه الكثيرون من بنات وأبناء العراق في الداخل والخارج لمغادرته المبكرة , وتقاطرت التعازي الحارة والحميمة لعائلته من بعض كبار المسئولين العراقيين وجمهرة كبيرة من محبي فنه والذين قدروا دور وأهمية هذا الفنان وما قدمه للعراق والدول العربية بفنه وأعماله حين كان يجوب دول الخليج ومصر وسوريا وغيرها مقدماً المسرحيات التي يخرجها للمشاركة في عملية التوعية والتنوير الاجتماعي.
بعد وفاته المفاجئة قدمت عائلته طلباً موثقاً بالشهادات وسنوات الخدمة في الأكاديمية إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ترجوها فيه النظر بأمر صرف راتب تقاعدي. كان جواب المسئولين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بأن الأستاذ الدكتور عوني كرومي قد توفى وهو خارج الخدمة , وعلى هذا الأساس فهو لا يستحق الراتب ألتقاعدي ولا يصرف لعائلته. لا شك في إنها نقطة قانونية. ولكن هل يمكن أن نتصور أن يكون التعامل مع هكذا حالات بمثل هذه الإجابة فقط دون أن تبذل الجهود من جانب المسئولين في الوزارة ذاتها في الدعوة لإصدار قرار خاص لمثل هذه الحالات ومن خدم في الوزارة سنوات طويلة خاصة وأن هؤلاء السادة يدركون جيداً أسباب هجرة الأستاذ الدكتور عوني كرومي من العراق , وهم يعرفون العداء الذي كان يضمره النظام المدحور للشخصية الوطنية والفنية العراقية؟ كان يقال سابقاً أو حتى الآن بأن الناس لا تبدي اهتماماً بمبدعيها إلا بعد وفاتهم , كما يحصل الآن للفنانة المسرحية المبدعة ناهدة الرماح وللفنان الرائع بدري حسون فريد والأديب والروائي عبد الستار ناصر حيث يعانون من المرض وشظف العيش وصعوبة المعالجة , ولكنها تهتم بهم بعد وفاتهم. ولكننا نلاحظ اليوم ضعف الاهتمام في الحياة وبعد الممات , كما في حالة العزيز الراحل عوني كرومي الذي واجه إهمالاً له حتى بعد مماته. والإهمال هنا يصيب أفراد العائلة مباشرة.
ندعو السادة المسئولين في العراق وكافة المثقفات والمثقفين العراقيين إلى التضامن مع مطلب العائلة ومطالبة الحكومة العراقية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق بصرف الراتب ألتقاعدي واستحقاقات الفنان الراحل طيلة الفترة السابقة واعتبار سنوات الهجرة القسرية خدمة فعلية له. إن هذه الحالة يمكن أن تصيب عائلة كل فنانة وفنان وكل أديبة وأديب وكل مبدعة ومبدع عراقي , وعلينا جميعاً تقع مسئولية التضامن مع عائلة الفنان والمخرج الراحل عوني كرومي.
[ندعو الأخوات والأخوة إلى التوقيع على هذا النداء ليصل إلى السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء والسيد رئيس مجلس النواب وجميع المسئولين العراقيين.
الرجاء إرسال التواقيع إلى موقع الحوار المتمدن مباشرة
التواقيع
1) الأستاذ الدكتور سيّار الجميل أكاديمي وكاتب ومؤرخ
2) الأستاذ جاسم المطير كاتب وصحفي
3) السيدة نرمين عثمان وزيرة البيئة في مجلس الوزراء العراقي الحالي
4) السيدة عفيفة لعيبي فنانة تشكيلية
5) السيدة ميسون الدملوجي مهندسة وعضو مجلس النواب العراقي الحالي
6) الأستاذ ياسين النصير ناقد أدبي وكاتب
7) الدكتورة كاترين ميخائيل كاتبة وناشطة في مجال حقوق المرأة
8) الأستاذ الدكتور إبراهيم إسماعيل طاهر أكاديمي وكاتب وباحث زراعي
9) الأستاذ زهير كاظم عبود كاتب وناشر وقاضي سابق
10) الأستاذ علاء مهدي مدير تأمين وإعلامي
11) الدكتور حسن حلبوص طبيب وناشط في مجال المجتمع المدني
12) الدكتور عبد الخالق حسين طبيب وكاتب
13) الدكتور على إسماعيل جودت خبير بالموارد المائية وتربية الأسماك
14) الأستاذ منذر حلمي فنان مسرحي –
15) الدكتور غالب العاني طبيب وناشط في مجال المجتمع المدني
16) الأستاذ ناصر خزعل مصور سينمائي
17) الدكتور زهدي الداوودي كاتب وروائي
18) الدكتور عبد الخضر عبد الحسن رئيس رؤساء أطباء
19) الأستاذ أحمد الشرع فنان تشكيلي
20) الأستاذ رياض البزاز فنان تشكيلي
21) الأستاذ الدكتور عبد الأمير العبود أكاديمي وكاتب ووزير سابق
22) كاظم حبيب باحث وكاتب