الرئيسية » اخبار كوردستانية » حكومة اقليم كوردستان في عام 2007..اتفاقيات ستراتيجية ومساع مثمرة لتطوير القطاعات المرتبطة بالاقليم

حكومة اقليم كوردستان في عام 2007..اتفاقيات ستراتيجية ومساع مثمرة لتطوير القطاعات المرتبطة بالاقليم






المدى: انعكس الوضع الطبيعي على اقليم كوردستان من حيث الاستقرار الامني والسياسي، على مجريات الحياة وديمومة تطورها على مدن الاقليم، حيث اتخذت حكومة الاقليم عددا من الاجراءات والقرارات والتي تفضي بنهايتها في خدمة المواطن، وتطوير مدن الاقليم.وشهدت مدن اقليم كوردستان سلسلة من الاجتماعات السياسية والاقتصادية والتجارية، تم عبرها توقيع الاتفاقات وبروتوكولات التعاون وعلى جميع الصعد. فيما اثمرت زيارات ولقاءات رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني عن تعاون مثمر وارساء دعائم الديمقراطية.وزار رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، السيد علي السيستاني في مدينة النجف، وعرض عليه عددا من النقاط السياسية والوضع في الإقليم، كما التقى عددا من المسؤولين في المحافظة. وزار ايضا مرقد شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم، واستمع خلال زيارته لشرح عن المجمع الثقافي الذي يقام في مرقد شهيد المحراب بوصفه صرحا يليق بالنجف وبصاحب المرقد.


من جانب اخر، وضمن زيارة الوفد الكوردستاني الى بغداد برئاسة رئيس حكومة الاقليم لحل عدد من القضايا بين حكومة الاقليم نيجرفان بارزاني والحكومة المركزية، بحث بارزاني مع رئيس الوزراء نوري المالكي تنفيذ المادة 140 من الدستور وعقود النفط التي ابرمها الاقليم مع شركات عالمية فضلا عن ميزانية البيشمركة. وتقرر تشكيل لجنة عليا تكلّف بإجراء تحقيق دقيق في تلك العقود ومقارنتها بما يتماشى مع الدستور العراقي الدائم. وبعدها تقوم اللجنة بعرض تقرير لها على رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس الوزراء نوري المالكي لغرض حل هذه المسألة وفق الدستور، وتم التأكيد على أن الطرفين في حكومة الاقليم والحكومة المركزية ملتزمان بتطبيق بنود الدستور العراقي الفيدرالي.
من جانب اخر، التقى رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الرئيس السابق للجنة تنفيذ المادة 140 حميد مجيد موسى ووزير العلوم والتكنلوجيا الرئيس الحالي للجنة تنفيذ المادة 140 رائد فهمي. وجرى خلال اللقاء الذي يأتي في اطار زيارة رئيس حكومة الاقليم الى بغداد، تبادل الآراء حول الاوضاع السياسية والامنية الحالية في العراق، كما تم تسليط الضوء على كيفية الاسراع في تنفيذ المادة 140، مؤكدا ضرورة تنفيذ المادة الدستورية.

مشروع القروض الصغيرة
وشهد اقليم كوردستان عام 2007 اطلاق مشروع برنامج القروض الصغيرة، وقال رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ان برنامج القروض الصغيرة الذي اطلقته مؤسسة المستقبل المشرق سيساهم في تحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين من خلال اقامة مشاريع تجارية صغيرة لهم. واضاف بارزاني في كلمة القاها في حفل اطلاق هذا المشروع في اربيل: هذا النظام ينتشر بسرعة في العالم ومن خلاله سيساعد المواطنين في تحسين اوضاعهم المعيشية من خلال ايجاد فرص تجارية جديدة لهم او توسيع انشطتهم. معلنا عن دعمه لمثل هذه المشاريع وقال: نحن ندعم مثل هذه البرامج لاننا نريد ان يعتمد مواطنونا على انفسهم وبهذا الموقف نريد ان نثبت لهم باننا نهتم بجميع شرائح المجتمع ونشجعهم على اتباع اساليب جديدة لضمان معيشتهم. وقال: من منطلق اهتمام حكومة اقليم كوردستان بالقطاع الخاص ودعمه والتشجيع على الاعتماد على انفسهم خصصت خمسة ملايين دولار لهذه المؤسسة كمرحلة اولية للبدء بنشاطاتها في اقليم كوردستان.

افتتاح مستشفى لجراحة القلب
كما رعى رئيس حكومة اقليم كوردستان حفل افتتاح مستشفى اربيل لجراحة القلب، ويعد الاول من نوعه على مستوى العراق وكوردستان، واشاد رئيس الحكومة في كلمة بالعاملين الذين أنجزوا هذا المشروع معتبراً إياه خطوة جديدة لتطوير القطاع الصحي في إقليم كوردستان داعيا الأطباء الإختصاصيين إلى التعامل بوجدان إنساني مع المرضى وإحترام كرامتهم، مشيراً إلى أن المرضى كانوا حتى الأمس القريب يلجأون إلى دول خارج الإقليم لتلقي العلاج، غير أنهم يعالجون اليوم بفضل الأطباء الإختصاصيين والأجهزة الطبية المتطورة في إقليم كوردستان. واضاف رئيس حكومة اقليم كوردستان في جانب آخر من كلمته: نحن نريد تطوير الجانب الصحي وتغيير النظام القديم وتوفير الاجهزة الحديثة واحسن الخدمات للمرضى والمستشفيات لتحديد مستقبل افضل لأبنائنا. موضحا إقليم كوردستان بإعتباره جزءاً من العراق يرحب بالخبراء والاخصائيين في عموم العراق، وان أبواب الاقليم مفتوحة على مصراعيها للجميع. وثمّن عالياً الاطباء والاخصائيين والخبراء الذي يقدمون المساعدة لكي يتسنى تقديم افضل الخدمات للمواطنين في جميع انحاء العراق.

برلمان كوردستان.. إقرار العديد من القوانين
واقر برلمان اقليم كوردستان العديد من القرارات والتي تهم مواطني الاقليم والتي تنعكس بالايجاب على سير الحياة في كوردستان، فقد صادق البرلمان بالاكثرية المطلقة نهاية شهر كانون الاول على مشروع قرار يقضي بالموافقة على تأجيل تطبيق المادة 140 من الدستور لمدة ستة اشهر، وقال رئيس البرلمان عدنان المفتي خلال الجلسة ان تأجيل تنفيذ المادة 140 لا يعني عدم تنفيذها لأن جميع الاطراف السياسية العراقية متفقة على ضرورة تنفيذ هذه المادة.
كما ناقش برلمان الاقليم ظاهرة انتشار مرض الكوليرا في مدن الاقليم، اذ اتخذ جملة من الاجراءات للحؤول دون استفحال هذا المرض، كما قام باستضافة الوزراء والمسؤولين عن القطاع الصحي والخدمي المرتبطين بغرفة العمليات الموسعة للقضاء على المرض.
من جانب اخر، صادق البرلمان بالاجماع على تعديل قانون تنظيم الملكية الزراعية المرقم 90 لسنة 1975، وتم التأكيد خلال مناقشات القانون على ضرورة معالجة مسألة تعويض اصحاب الاراضي في حدود البلديات وفقا لمادتي 33 و 136 من الدستور العراقي، حيث تنص هاتان المادتان على تعويض اصحاب هذه الاراضي من ميزانية الحكومة المركزية وليس من ميزانية الاقليم.
كما تم عرض مشروع قرار العمل بقانون المرور العراقي المرقم ثمانية وستين لعام ألفين وأربعة الذي قدمه مجلس وزراء الإقليم إلى المجلس، وجرى خلال جلسة مناقشة البرلمان تقديم إقتراح للعمل بقانون المرور العراقي لحين إعداد وإصدار قانون خاص للمرور في إقليم كوردستان.
وعرض البرلمان في احدى جلساته، مناقشة مشروع قانون تعديل قانون رقم 9 لسنة 1992 الخاص بتكريم البيشمركه، ومشروع قانون تعديل قانون تقاعد معوقي البيشمركه، بالإضافة الى قانون تعديل قانون خدمة وتقاعد البيشمركه.
وأوضحت اللجنة القانونية بأن التعديل المقترح على قانون البيشمركه أكثر شمولاً وأكثر سعة من القانون السابق، حيث يتضمن 12 مادة، وبعد مناقشة مستفيضة لمواد المشروع تم تثبيته، ليصادق عليه بالاجماع.
ووفقاً لهذا التعديل يتم تكريم البيشمركه الذين انضموا الى الثورة الكوردستانية في الأعوام ما بين 1945 و 1985. كما نصت المادة السادسة من مشروع التعديل شمول الشهداء من البيشمركه الذين استشهدوا خلال تلك الفترة.
كما ناقش البرلمان مواد مشروع السلطة القضائية الذي تمت المصادقة على بعض مواده في الجلسات السابقة، وبعد مناقشات مستفيضة واجراء بعض التعديلات على أصل المشروع صادق برلمان كوردستان على ثماني مواد من المشروع ليصبح المواد المصادق عليها 43 مادة من أصل 69 مادة، ومن المقرر ان يستمر البرلمان في مناقشة باقي المواد في الجلسة المقبلة. ودارت مناقشات ايضا بين اعضاء البرلمان ووزير العدل الذي حضر جلسة المناقشة، حول كيفية ادارة السلطة القضائية وحقوق ومهام المجلس.
وفي جلسة هي الاولى من نوعها، اقر برلمان كوردستان قانونا لمكافحة التدخين في الاقليم ينص على استيراد وتصدير السكائر من مناشيء عالمية فقط، فضلا عن حظر التدخين بين الاحداث وفي الاماكن العامة والمستشفيات، وفرض ضرائب كبيرة على استيراد وتصدير السكائر. وينفذ هذا القانون في 31 / اذار /2008 وهو اليوم العالمي لمحاربة التدخين.
كما وافق برلمان اقليم كوردستان بالاكثرية على تأسيس صندوق لدعم عائلات الشهداء وضحايا الانفال يقدم اعانات مالية ويوفر مساعدات خدمية وصحية لأبناء تلك العائلات.

2007عام من التعاون الاقتصادي والتطور العمراني في الاقليم
شهد إقليم كوردستان خلال عام 2007 فعاليات اقتصادية وتجارية وزيارات مهمة للعديد من الوفود رفيعة المستوى في مجالات الصناعة والاقتصاد والاستثمار وغيرها.
واعرب وفد من الشركات الماليزية عن رغبته في الاستثمار داخل اقليم كوردستان العراق، بحسب ما اعلنه الرئيس الحالي لمؤسسة الكهرباء الماليزي ليو ماكي الذي زار الاقليم مع وفد كبير وقال: نريد ان تكون لنا الاولوية من بين الشركات في مجال البنية التحتية، ونحن نحاول ارسال شركاتنا الى كوردستان وسيكون لحضور هذه الشركات دور ايجابي في توطيد العلاقات بين الجانبين واستغلال رؤوس الاموال الماليزية في كوردستان. كما عبر رئيس الوفد الماليزي عن دهشته لما يشهده الاقليم من تطور سريع في مجال الإعمار، مشيراً إلى أن استقرار الأوضاع الأمنية في الإقليم سيكون له دور كبير وحافز لجلب الشركات الاجنبية الى الاقليم. من جانب آخر، أعلن الوفد الماليزي عن نية ماليزيا تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في الإقليم وخاصة في مجالات الكهرباء والماء والمجاري والطرقات.
ويعتبر الاستقرار الامني والسياسي في كوردستان عامل جذب للشركات الاجنبية بمختلف اختصاصاتها.
من جانب اخر، زار وفد تجاري كوري رفيع المستوى يمثل الحكومة الكورية على أعلى مستوى مع مجموعة كبيرة من أصحاب الشركات الكورية العالمية الى مدينة السليمانية. وقال ممثل الحكومة الكورية ورئيس الوفد جيان مون: سنحت لنا الفرصة للإطلاع على الوضع في إقليم كوردستان لنكون دقيقين في تقيمنا للوضع الأمني الذي أسعدنا وشجعنا على المضي في الإطلاع على الأسواق التجارية واللقاء بالتجار والمختصين ومعرفة القوانين الاستثمارية في الإقليم، وقد أذهلتنا حركة الإعمار والعمران في السليمانية والتخطيط الذي تسير عليه هذه المدينة الصاعدة وسنعمل جدياً، وهذا ما تم اقراره في مجالات كبيرة وكثيرة، على تنمية جوانب الطب والمستشفيات والطرق والبناء والنفط والغاز والبتروكيمياويات.

الاتفاقات التجارية
وعلى صعيد الاتفاقات التجارية، توصلت حكومة اقليم كوردستان الى اتفاق مع شركة (انترا سوليشن) الامريكية لبناء عدد من المشاريع الاستثمارية والخدمية في الاقليم.
وقال محمد رؤوف وزير التجارة في حكومة اقليم كوردستان، ان مباحثات اجريت مع الشركة الامريكية، توصلنا من خلالها الى الاتفاق على تولي هذه الشركة، اقامة عدد من المشاريع الصناعية في الاقليم. وأضاف رؤوف ان المشاريع تشتمل على شركات طيران وتأمين ومعامل ألبان وأسمدة كيمياوية وقابلوات اكهربائية ومصانع لاعادة تصنيع إطارات السيارات والنفايات. من جانبه، اعتبر ستفين دي انجلس المدير التنفيذي لشركة انترا سوليشنس، ان هذه هي الخطوة الاولى.. وإذا تحقق لها النجاح فستكون هناك مشاريع امريكية اخرى في المنطقة.

معرض كوردستان الدولي
وشهد الاقليم اقامة معرض كوردستان الدولي الثالث لاعادة اعمار العراق والذي اقيم في السليمانية، وشارك في المعرض 267 شركة، منها (40) مؤسسة وشركة حكومية و 227 شركة من القطاع الخاص. وعقدت بعض الشركات اتفاقات وعقودا تجارية ضمن نشاط المعرض، وتعاونا مشتركا في مجال الاعمار والتكنولوجيا والمصارف والاستيراد ومن مناشئ عالمية.

جسر في دهوك
وتم افتتاح اكبر جسر في محافظة دهوك في صيف عام 2007 وبتكلفة وصلت الى عشرة مليارات دينار، ويعد الجسر هو الاكبر حتى الان في المحافظة، واستغرق انجازه نحو سنة كاملة، ويتميز بستة اتجاهات سير ثلاثة تتجه لوسط المدينة ومثلها تخرج منه.
كما عقد المسؤولون في المحافظة عددا من الاجتماعات لمتابعة التصميمات النهائية الجديدة للمحافظة من قبل شركة المانية. وكانت الشركة الالمانية قد بدأت بوضع التخطيط الجديد لمدينة دهوك والمناطق المجاورة لها بواسطة المسح الجوي منذ مطلع شهر حزيران الماضي.
فيما وضع الحجر الاساس لمشروع القرية الالمانية في مدينة السليمانية. ويتكون المشروع الذي سيسهم بعد انجازه في حل ازمة السكن في المحافظة من 380 وحدة سكنية تحتل مساحة 155 دونماً من الارض. وتبلغ كلفة المشروع 29 مليون دولار وينجز بعد 420 يوماًَ.
وكانت هيئة الاستثمار في حكومة اقليم كوردستان قد اعلنت بانها ابرمت 56 عقدا لتنفيذ مشاريع استثمارية في الاقليم بقيمة اجمالية تصل الى ستة مليارات دولار.

افتتاح مكتب اقليمي للامم المتحدة وعدد من السفارات في الاقليم
وشهد اقليم كوردستان عام 2007 افتتاح العديد من المكاتب الاقليمية والممثليات والسفارات العالمية، وصار التمثيل الدبلوماسي على اوسعه بين الاقليم ودول العالم، ما يزيد من التعاون المشترك على المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية.
وافتتح في مدينة أربيل المكتب الاقليمي للأمم المتحدة، ليصبح المكتب الأول الذي يفتتح ضمن المكاتب الثلاثة التي اعلنت عنها الأمم المتحدة. وقال ممثل الأمم المتحدة في العراق ستيفان دي مستورا في كلمة القاها في حفل الافتتاح، إن افتتاح مكتب أربيل يأتي ضمن خطة لتوسيع دور الأمم المتحدة في العراق، مشيرا إلى انه المكتب الاول الذي يفتتح في العراق ضمن خطة الأمم المتحدة القاضية بافتتاح مكتبين آخرين في البصرة وبغداد. ومن جانبه، ثمن رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني دور الأمم المتحدة في العراق، مشيرا إلى ان الحكومة سعيدة باقامة علاقات وطيدة مع الأمم المتحدة.

افتتاح القنصلية الروسية
وعلى الصعيد ذاته، وبحضور رئيس حكومة الإقليم وممثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وستيفان ديمستورا ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، وممثلي سفارات وقنصليات أمريكا وبريطانيا وكوريا الجنوبية وممثل الحكومة المركزية وعدد من الوزراء وأعضاء برلمان إقليم كوردستان، جرت مراسيم افتتاح القنصلية الروسية الاتحادية في مدينة أربيل. وعبر تشافو فلاديمير فاسنفيش السفير الروسي في العراق عن سروره وارتياحه لافتتاح قنصلية بلاده في اقليم كوردستان، مثمناً المحاولات الجادة التي أبداها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني.
وأضاف السفير الروسي: انه من هذه اللحظة سوف يرفرف علم روسيا الاتحادية على أرض كوردستان، وستكون لهذه القنصلية أهمية كبيرة لمواطني الاقليم، وبدلاً من أن يعانوا عناء السفر الى بغداد للحصول على تأشيرة سفر، فبامكانهم الحصول عليها في مدينتهم أربيل، وسوف يستفيد من هذه القنصلية عدد كبير من المواطنين ورجال الأعمال وطالبي الدراسة في روسيا، لافتا الى أن افتتاح القنصلية الروسية في أربيل يعد حافزاً على تطوير العلاقات الروسية الكوردية في المجالات السياسية والثقافية والعلمية.
من جانبه عبر رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني عن سروره وارتياحه لافتتاح القنصلية الروسية في الاقليم، وأشاد بالمبادرة الروسية في هذا المجال، وقال: ان هذه المبادرة تعكس العلاقات التاريخية بين شعب كوردستان وشعب روسيا. وأضاف رئيس حكومة إقليم كوردستان: إن افتتاح هذه القنصلية في اربيل، انما يدل على رغبة روسيا الاتحادية في مد يد التعاون لإقليم كوردستان خدمة للمصالح المشتركة للجانبين.. وان افتتاح هذه القنصلية سيكون حافزا لبناء العلاقات التجارية.

قنصل فخري
كما قامت مملكة هولندا بتعيين قنصل فخري لها في اقليم كوردستان، وفي هذا الاطار زار سفير هولندا لدى العراق روبرت غابرياس دائرة العلاقات الخارجية لحكومة الإقليم. واكد مسؤول العلاقات الخارجية فلاح مصطفى بأن حكومة الإقليم تسعى الى توطيد العلاقات مع دول الجوار والدول المتقدمة في العالم بناءً على اسس الدستور العراقي والمصالح المشتركة، وبحث الجانبان تقوية العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان وهولندا. بدوره عبر السفير الهولندي عن تقديره للتطور الحاصل في كوردستان وكذلك الأوضاع الامنية المستقرة التي شجعت الشركات الهولندية على المشاركة في العملية التجارية وإعادة الإعمار في كوردستان.
كما تم البحث في هذا الاطار وخلال اجتماعات موسعة، افتتاح القنصلية الفرنسية في اربيل، وابدى السفير الفرنسي في العراق سعادته في فتح القنصلية الفرنسية في أربيل وأكد على الموقف الفرنسي الداعم للعملية السياسية في العراق الجديد.

حقوق المرأة في الاقليم
ولقيت المرأة في كوردستان، اهتماما كبيرا من المسؤولين في حكومة اقليم كوردستان من خلال اقامة العديد من النشاطات التي تعنى باوضاعهن ووسائل الرقي بمكانتهن ضمن المجتمع، وتضمّن الاهتمام نواحي عدة، منها اجتماعية وادبية فضلا عن المتابعات للحالات التي تم رصها في وقت سابق للعنف الذي سجل ضد المرأة الكوردستانية.
واقام مركز العدالة العالمية بالتعاون مع منظمة مراقبة حقوق المرأة الكوردية ندوة حول حقوق المرأة وحضرها مسؤول دائرة العلاقات الخارجية لحكومة إقليم كوردستان فلاح مصطفى وممثل رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني.
واشارت عضوة منظمة مراقبة حقوق المرأة الكوردية مهاباد قره داغي الى ان المرأة الكوردية استطاعت وبدعم من حكومة إقليم كرستان أن تخطو خطوات جيدة لضمان حقوقها. ثم ألقى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية خطاب رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، جاء فيها “إنها فرصة مناسبة لكي نؤكد مرة أخرى أن حكومة الإقليم تؤمن بالدور الكبير الذي يعتبر من الضروري أن يلعبه نظام العدالة من حيث الإهتمام بالوضع الإجتماعي لإقليم كوردستان، وخاصة من حيث تأمين افضل المناصب للمرأة لكي تلعب دوراً مهماً وواضحاً في هذا المجال”.
ثقافيا، اقامت المديرية العامة للثقافة والفنون في محافظة دهوك مهرجانا شعريا يختص بالعنصر النسوي من جميع ارجاء اقليم كوردستان وشارك فيه 27 شاعرة من السليمانية ودهوك والموصل وكركوك واربيل بالاضافة الى اربع شاعرات من تركيا وسوريا للمشاركة في هذا الحدث الثقافي المتميز والذي يقام للمرة الاولى في الاقليم لاسيما وان الشاعرات اللواتي حضرن المهرجان يعتبرن من الاصوات الشعرية الواعدة في المنطقة والتي لها حضور ملحوظ في النشاطات الثقافية والادبية.
القضاء على العنف ضد المرأة
وسعت حكومة الاقايم خلال العام 2007 الى القضاء نهائيا على ظاهرة العنف الموجه ضد المرأة الكوردستانية، وقامت بعدة اجراءات عملية منها تخصيص ثلاثة مكاتب للشرطة مخصصة لمتابعة قضايا العنف ضد المرأة في الاقضية التابعة لمدينة اربيل، وستختص بمتابعة قضايا الاعتداء على النساء، وهي الأولى من نوعها على مستوى أقضية ونواحي المحافظة.
وقال العميد عبدالخالق طلعت قائد شرطة اربيل، ان ثلاثة مكاتب للشرطة خاصة بمتابعة العنف ضد المرأة، ستفتتح في أقضية خبات و بنصلاوة و شقلاوة التابعة للمحافظة، وستختص بمتابعة قضايا الاعتداء على النساء والدعاوى التي تكون النساء فيها من المتضررات، إلى جانب تحديد شكل الاعتداء ومسار القضية”. وتابع طلعت “بدأت المراكز التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الاقضية والنواحي في المحافظة، بعملها بالتنسيق مع الاتحادات والتنظيمات النسوية، والمنظمات العاملة في مجال المرأة”.
كما جرى افتتاح مركز لعلاج مشاكل النساء الاجتماعية والنفسية، في المديرية العامة للشؤون الاجتماعية التابعة لوزارة العمل وفق ما اعنه وزير العمل عدنان محمد قادر وقال: أن هدفنا من افتتاح المركز هو ادارة شؤون النسوة اللاتي يتعرضن الى مشاكل اجتماعية، ويحوي المركز على قاعات لتدريب أعمال يدوية وأعمال الخياطة بغية خلق جو ملائم للمعالجة وقد تم توفير جميع المستلزمات لذلك، موضحا ان المركز يحتضن النسوة اللاتي تعرضن للضعوط، حيث سيكون مظلة حماية لحياتهن من المخاطر، كما يهدف الى معالجة المشاكل الاجتماعية والنفسية ومتابعتها.

الزراعة في الاقليم.. التوسع في المساحات الخضر
ولقي الاهتمام بقطاع الزراعة وتشجير شوارع الاقليم اهتماما كبيرا من قبل الدوائر الزراعية في كوردستان، لكسو الاراضي بالمساحات الخضراء، ما يسهم في جمالية اكبر لمدن الاقليم وحماية البيئة، وتم تخصيص المبالغ الكبيرة لهذا الغرض.
وقال مسؤول فرع منظمة (معا لحماية الانسان والبيئة) في دهوك إن المنظمة وبالتنسيق مع مديرية الزراعة والبستنة في المحافظة انتهت من زرع 150 الف شجرة في عموم المحافظة بهدف الحد من التلوث البيئي. وأضاف رمضان حمزة “تم الانتهاء من الحملة التي بدأت الاسبوع الماضي الخاصة بزراعة 150 الف شجرة من الزيتون والصنوبر واشجار الزينة ضمن خطة الأمم المتحدة في زراعة مليار شجرة في كافة انحاء العالم لعام 2007 لمواجهة التصحر والجفاف”. وأوضح حمزة “كما تهدف الحملة إلى تقليل تأثير التغير المناخي والسيطرة على التصحر وتعويض الاشجار التي أتلفت لأسباب مختلفة ومواجهة زيادة الجفاف والتلوث البيئي”. وأشار إلى ان الحملة شملت محافظات الاقليم الثلاث (أربيل والسليمانية ودهوك).
كما بدأت حملة لزراعة الاشجار في الجزرات الوسطية لمدينة أربيل عاصمة اقليم كوردستان من اجل اعطاء جمالية إلى المدينة ضمن المبالغ المخصصة لميزانية تنمية الاقاليم عام 2007.
وقال محافظ أربيل نوزاد هادي في تصريح صحفي “نقوم بزرع 1300 شتلات اشجار على الطريق الرئيس بين أربيل وكركوك لجعل مدينة أربيل اكثر جمالا”، مشيرا إلى انه تم استيراد هذه الشتلات من سوريا بمبلغ 300 مليون دينار”. ومن جانبه، قال نوزاد البرزنجي مدير الحدائق والمتنزهات في أربيل إن الاراضي المخصصة للزراعة في المدينة تشكل نسبة 13 % ولكن المزروعة لحد الان 10 %، وأضاف ان العدد الحالي للحدائق هو 103 حدائق.. فضلا عن متنزهي المنارة والشهيد سامي عبدالرحمن.
ولم يقتصر الاهتمام بالجانب الزراعي على زرع الاشجار، بل اقر البرلمان الكوردستاني عددا من القرارات التي تسهم في رفع مستوى القطاع الزراعي بالاقليم.