الرئيسية » اخبار كوردستانية » مدن كوردستان تحتفل برأس السنة وسط هاجس امني

مدن كوردستان تحتفل برأس السنة وسط هاجس امني






اربيل: مع بدء العد التنازلي لانطلاقة العام الميلادي الجديد، شهدت مدن اقليم كوردستان الرئيسية الثلاث مظاهر احتفال ملحوظة وازدان قلب عاصمة الاقليم (قلعة أربيل) بحلة من الالوان الزاهية والاشرطة الضوئية وصار رأس السنة في دهوك مناسبة تجمع الاديان والثقافات المتعددة بينما اعلنت السليمانية منع اطلاق الالعاب النارية في المناسبة منعا لحوادث الحريق والاصابات وسط حالة استنفار امني.

واستعدت مدينة اربيل لاستقبال العام الميلادي الجديد 2008 بحملة واسعة لتزيين الشوراع والحدائق والمتنزهات والاماكن العامة.

وقامت الاجهزة الرسمية بتزيين سفح تل القلعة الاثري، أبرز معالم المدينة، باللافتات والاشرطة الضوئية وشمل التزيين الشوارع المؤدية الى مبنى المحافظة حيث مركز المدينة.

وقال نوزاد هادي محافظ اربيل ان “تزيين المدينة هذا العام جاء بهذا الشكل ليعكس التغيير الذي شهدته المدينة خلال الفترة الاخيرة وجعلها اكثر جمالا.” واضاف “الاستعدادات اتخذت لاستقبال السنة الجديدة بتزيين الشوراع والحدائق العامة لكي يشعر المواطن بالتغيير ويهيئ نفسه لاستقبال العام الجديد كباقي مواطني العالم.”

واشار الى اقامة العديد من الامسيات الفنية والغنائية في العديد من الفنادق والاماكن العامة ليلة رأس السنة في عاصمة الاقليم.

وأوضح أنه تم اتخاذ الاجراءات الامنية اللازمة لتوفير الامن للمواطنين لقضاء ليلة رأس السنة بشكل جيد لوجود حفلات في أكثر من 18 موقعا في المدينة اضافة الى احياء امسية عامة في باحة سوق نشتيمان العصري وسط اربيل (349 كم شمال بغداد).

وكشف عن ان الاجهزة الامنية احكمت ضبط مداخل المدينة وسيطرت على الطرق التي تربط اربيل بالموصل وكركوك تحسبا من تسلل اي عناصر مخربة.
وفي محافظة دهوك (460 كم شمال بغداد)، اصبحت أعياد رأس السنة تقليدا يحتفل به الناس بغض النظر عن دياناتهم او ثقافاتهم.

وذكر ماجد سيد صالح قائمقام دهوك “ستقام ليلة رأس السنة العديد من الحفلات الغنائية والساهرة احياء بهذه المناسبة في المطاعم والفنادق يشارك فيها أهالي المحافظة دون تمييز.”
وقال بيوار محمد “اليوم سأشارك الاصدقاء في احياء رأس السنة في حفلة ساهرة”

ويشاطره عبدال خدر (38 سنة- من الديانية الأيزيدي) الاحتفال بحلول السنة الجديدة وقال “نحن كأيزيدية سنشارك في احياء رأس السنة من خلال عدد من الحفلات العامة المشتركة مع الاخرين من المسلمين والمسيحيين او في حفلات عائلية خاصة.”

وقالت جوليت مرقص (موظفة – من الديانة المسيحية) “منذ ايام نستعد كعائلة واصدقاء للاحتفال بالسنة الجديدة.” معربة عن سعادتها في تصادف أعياد الميلاد والاضحى وعيد الديانة الازيدية في وقت واحد.

والايزيدية ديانة قديمة غير تبشيرية تنتشر في شمالي العراق وأجزاء من سوريا وتركيا وايران ويقطن اتباعها في العراق في محافظات الموصل ودهوك الشماليتين وييحتفلون كل عام بأحد اعيادهم اواسط كانون الاول من كل عام.

وفي السليمانية، عقد نائب المحافظ ومدير الامن وقائمقام مدينة السليمانية مؤتمرا صحفيا في مبنى المحافظة كشفا فيه خططهم واستعداداتهم عشية احتفال المدينة الواقعة على بعد 364 كم شمال شرق بغداد بأعياد رأس السنة.

وكشف جوتیار نوري نائب المحافظ ان الاجهزة المختصة واصلت على مدى اسبوع اجتماعاتها لوضع خطة امنية للمحافظة على الامن والسكينة عشية الاحتفال برأس السنة.

واوضح مدير أمن السليمانية العمید حسن نوري‌ ان بعض الفنادق والمطاعم الفخمة في المدينة ستشهد ليلة رأس السنة عددا من الحفلات الفنية والامسيات، مشيرا الى ان الاجهزة الامنية اكملت جميع التحضيرات لتوفير الامن لها وخصصت فرقا لحراستها.

وأعلن قائمقام مدينة السليمانية في المؤتمر أن أجهزته أصدرت تعليمات مشددة تنص على منع استعمال الالعاب النارية في الاحتفالات ومنها رأس السنة دفعا لحوادث الحريق والاصابات، في الوقت الذي واصلت القنوات المحلية في المدينة عرض ارقام هواتف الشرطة والامن في فقرات اعلانية خاصة طالبة الاتصال بها عند حدوث اي طارئ.

وكشف عن أجهزته اقفلت خلال الايام الماضية 50 محلا تجاريا لمخالفتهم هذه التعليمات وقامت بتغريمهم مبلغ 150 دينارا لكل منهم