الرئيسية » مقالات » عـام 2007 روحـــه بـلا رجعـــه

عـام 2007 روحـــه بـلا رجعـــه

ولَ غـاد … : يا عام البشاعات والفضائـح والفتـن البغيضـة .
ولَ غـاد .. : يـا جـروح فـي الوطـن تنـزف شهـداء وارامـل وايتـام وثكالى ’ انك ابتـداءت وريثـاً لأعـوام المقابـر الجماعيـة والمغيبين والمأنفلين والمهجرين والمهاجرين .
ولَ غـاد ودفعـة مـردي : يـا ابـن اعـوام الفساد والرذيلة والخسائر والأنتكاسات والهزائم يـا سليـل تربـة فاسـدة لا تنمـو عليهـا الا الأشواك السامـة للعنصريين والطائفيين والعملاء المغامـرين ’ تتغـذى وتتناسـل عصابات مـوتاً يوميـاً وجـرائمـاً بشعـة وسلوكيات وممارسات همجيـة علـى اسمـدة روث العقائـد العفلقيـة بعثـاً مقيتـاً .
ولَ غـاد: وسنرمي خلف جنازتك الكريهـة الف والف حجـارة ’ ثم نغتسـل مـن روائـح ذكـرياتك المقيتـة .
دعتا نبحث عـن وطـن لنـا وحدنـا سرقتـه بالأمس ايامـك السوداء ’ دسائس ومؤامرات وتصفيات وابادات همجيـة … ارحـل وخـذ معـك مـن ليـس منــا وطنيـاً صادقـاً يغـدرنـا ويطعننـا لحظات عثراتنـا ’ ودع اهـل العـراق يغتسلون بـدموع التاريـخ ’ والنهرين يرضعنهـم زلال المـودة والتسامـح والتآخـي والتـوحـد فـي عـراق عــائــد كمــا كـان العـراق ’ يصالـح اهلـه وفيـه ومـن اجلـه يتصالحـون .
يـا اهـل العـراق … عـراقكـم قـادم مـع الأعـوام الجـديدة لمستقبلكـم … استقبلـوه احتظنـوه .. كـونـوا لــه وخـذوه اليكـم ولا تـدعـوا الشيطان يسـرقـه حصصـاً للأشرار .
يـا اهـل العـراق : .. لا تقاتلوا بعضكـم خسـارة ’ فمـن يقتـل اخيـه ليش شجاعـاً ومـن يقتلـه خـوه ليس شهيـداً ’ اجتمعوا مـودة وحب داخـل الوطـن المتصالـح بلآ اشـرار .. فوللـه : ان وطنكـم محـاط بغـابـة مـن الخـوف فأنصـروه بوحدتكـم وعزيمتكـم ووعيكـم .
كفـى اجتـرار الوطنيـة بيـن الألسن ودعـوهـا مبـاديء وقيـم وتقاليـد حميـدة تستقـر فـي قلوبكـم .
يــا اهــل العـراق : ارفعـوا سروج الأمانـة عـن ظهـر مـن لا يصونـهـا وشـدوا حبـال حاضركـم ومستقبـل اجيالكـم علـى خـواصـر الخيريـن .
ارحمـوا انفسكـم وعيـاً وارادة ووطنيـة سينصـركم اللـه .
سـاعـدوا انفسكـم وعيـاً وارادة ووطنيـة سيسا عدكـم اللـه .
قـولـوا ــ لا ـــ تستعيـدون فيهـا حــق يبارككـم اللـه فيـه .
وأخيـراً نصـرخ العـراق مـن اعماقنـا رجـاءً طلبـاً وحتـى توسلاً ’ الـى الخيرين داخـل حكومتنـا ومـن يملك قيـادة مصائـر الوطـن والناس فـي مـراكـز المسؤوليـة فيهـا ان يرحمـوا عراقهـم واهلهـم ’ ان يلتقـوا مـع بعضهـم بقلـوب الأطفال البريئـة ’ بلا احقاد وبلا دسائس وبلا تعصـب وانانيـة ونـوايـا ملوثـة ’ بلا خلفيات مستوحـات مـن مشـاجب الكـراهيـة وانعـدام الثقـة للأعـوام البعثيـة الكـريهـة ’ تقبلـوا بعضكـم ضعـوا العـراق مجـروحـاً بكـم على طاولـة النوايـا الوطنيـة المخلصـة ’ قفـوا مـع اهلكـم علـى ابـواب عـام 2008 ببـراءة الأمهـات وحلـم اليتـاما ورجـاء الأرامـل وامـل المهجـرين والمهاجريـن ولوعـة الأرواح الطاهـرة للشهـداء ’ اقتلعـوا جـذور الكـراهيـة والثأرات والنـوايـا والأحكام المسبقـة مـن نفوسكـم ’ تمسكـوا بعروة العراق شعب ووطـن واغتسلوا مـن شوائب الفساد والأختلاس واستعيـدوا واسترجعوا او اعيـدوا كـل مـا هـرب مـن ثروات الوطـن وارزاق الناس ’ وكـونوا عراقيون وللعـراق فقـط ’ فستجـدون الوطـن واهلـه الـى جانبكـم ’ صفـاً واحـداً بوعـي وارادة متضامنين لأستقبـال عـام ( 2008 ) عـامـاً للأمـن والأستقـرار والأزدهـار والسلـم الأجتماعـي لمكونـات العـراق الجميــل ـــ امـيــن ـــ
عـام جـديد وانتـم بخيـر .
عــام جـديـد واهلنـا بخيــر .
عــام جــديـد والعـراق بخيــر.
01 / 01 / 2008