الرئيسية » مقالات » طائفة المسلمين العلويين بألمانيا تحتج على مسلسل تلفزيوني تعتبر الطائفة العلوية أنها ضحية عملية تشويه

طائفة المسلمين العلويين بألمانيا تحتج على مسلسل تلفزيوني تعتبر الطائفة العلوية أنها ضحية عملية تشويه

قالت الشرطة الألمانية إن نحو 20 الفا من أتباع الطائفة العلوية قد شاركوا يوم الأحد في مظاهرة بكولون غربي ألمانيا، احتجاجا على حلقة من مسلسل بوليسي، اعتبروه مسيئا لطائفتهم.

وأعرب المتظاهرون -ومعظمهم أتراك أو من أصول تركية- عن استيائهم من حلقة من المسلسل التلفزيوني “موقع الجريمة” بثها قناة “أيه إر دي” ARD التي تمولها الدولة، في الثالث والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الأول.

واعتبر المتظاهرون أن هذه الحلقة- التي تعرضت حبكتها إلى مسألة زنى المحارم- عرضت بطائفة العلويين.

وتتهم هذه الطائفة- ويعدُها البعض فرعا من الشيعة- المسلمين السنة بإشاعة الشبهات حول سلوكها الأخلاقي، لأنها تشرك الأطفال والنساء في إقامة الشعائر الدينية.

وقال علي أركان توبراك زعيم الطائفة العلوية في ألمانيا: “إنهم يستخدمون الأفكار المسبقة والجاهزة في هذا البرنامج، والتي بسببها تعرض العلويون إلى التنكيل والتقتيل لعدة سنين.”

وأعرب مدير القناة فولكر هيريس عن “أسفه” لما قد يكون تسببت فيه قصة الحلقة، وأكد أن كاتب السيناريو، لم يقصد إلى ترسيخ “الأفكار المسبقة”.

وطالب هيريس الطائفة العلوية في المقابل باحترام “الحرية الفنية”. لكن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير صرح لصحيفة بيلد قائلا: “على كاتبي السيناريو والممثلين، التزام الحذر عندما يتعلق الأمر بالمشاعر الدينية، كيفما كانت.”

وتنتشر الطائفة العلوية في سورية وفي تركيا، حيث تشكل في تركيا نحو عشرين في المائة من السكان.

إن منظمة حريات المتخصصة بالدفاع عن حرية المعتقد وحقوق الاقليات الدينية والقومية .
تعلن تضامنها مع حقوق الأخوة المسلمين العلويين تجاه الظلم التاريخي الواقع عليهم ، وتجاه الإفتراء الدائم على كرامتهم وإيمانهم وأخلاقهم من جهات لبست الظلامية منهجا ومعتقدا .
لنتضامن جمعيا مع أخوتنا في الإنسانية المسلمين العلويين في كل العالم . 


منظمة حريات وحقوق للدفاع عن حرية المعتقد وحقوق الأقليات الدينية والقومية ( حريات )
freedoms.rights@gmail.com