الرئيسية » مقالات » رسالة حواتمة الى ابو مازن

رسالة حواتمة الى ابو مازن

الأخ العزيز أبو مازن

الأخوة أبناء حركة فتح، أبناء الثورة ومنظمة التحرير الفلسطينية.
احييك، أحييكم رفاق الدرب الطويل، في هذا اليوم المجيد.
الذكرى الثالثة والاربعين لانطلاقة حركة فتح، ذكرى عزيزة على قلوب أبناء الجبهة الديمقراطية وكل القوى الوطنية والديمقراطية التقدمية في صفوف شعبنا الشجاع، داخل الوطن وفي مخيمات الثورة والصمود واقطار اللجوء والشتات.
أربع عشريات من سنين النضال، بنينا معاً، كل فصائل الثورة ومنظمة التحرير الائتلافية المشروع الوطني الموحد، مشروع القواسم الوطنية تحت سقف إئتلاف م.ت.ف، وعلى طريق انتزاع حق شعبنا في الوجود، حقه بتقرير المصير والدولة بحدود 4 حزيران/يونيو 67 عاصمتها القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.
أخي أبو مازن
ندخل العام الجديد “وصوملة” قطاع غزة لا زال قائماً، “تجزئة” وحدة الأرض والشعب ومؤسسات السلطة الفلسطينية، والرابح الأوحد “اسرائيل” والخاسر الأكبر شعبنا الفلسطيني.
النضال لا يتوقف لاعادة بناء الوحدة الوطنية وصيانة المشروع الوطني عملاً بإعلان القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني.
تجاوز الانقسام المدّمر يستدعي تراجع حماس عن انقلابها العسكري، وعودة الجميع إلى الحوار الشامل، وانتخابات تشريعية ورئاسية جديدة وفق التمثيل النسبي الكامل، وانتخاب مجلس وطني جديد موحد، في الوطن والشتات بالتمثيل النسبي الكامل، لبناء وتجديد إئتلاف مؤسسات منظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، فالوحدة الوطنية على قواعد ديمقراطية ائتلافية شرط النصر الاساسي كما تؤكد تجربة الثورة الفلسطينية وتجارب قارات حركات التحرر الوطنية.
الآن نستعيد مع العيد، ذكرى رفيق الدرب الطويل والحلم النبيل القائد الشهيد الكبير الأخ أبو عمار.
لتكن احتفالات فتح وفصائل الثورة مراجعة مع الذات، وتصويب مسارات النضال الوطني الموحد على دروب الحرية والاستقلال، الدولة والعودة.

معاً حتى النصر
أخوكم
نايف حواتمة