الرئيسية » اخبار كوردستانية » اختتام مهرجان زرياب للموشحات والموسيقى اعماله

اختتام مهرجان زرياب للموشحات والموسيقى اعماله

اربيل –  28 /12 /2007





اختتم مهرجان زرياب للموشحات  والموسيقى اعماله، الجمعة، في اربيل بإعلان النتائج وإقامة حفل توزيع الجوائرعلى الفعاليات الموسيقية والبحوث الفائزة فى المهرجان الذى عقد على مدار ثلاثة أيام بمشاركة عدد كبير من الفرق الموسيقية والفنانين العراقيين.
وقال رئيس الهيئة العليا للمهرجان حسن الشكرجي للوكالة المستقلة للانباء ( أصوات العراق) ان المهرجان يعد واحدا من المهرجانات التي قامت دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة الثقافة في اقليم كردستان ومشاركة عدد من الفرق الموسيقية العراقية والكردية للفترة من 26 الى 28 من الشهر كانون الاول الحالي.
واوضح ان هذا المهرجان يعد الثالث بعد مهرجان القبانجي في السليمانية 2005، ومهرجان الملا عثمان في اربيل عام 2006 والتي تقوم دائرة الموسيقى والفنون في وزارة الثقافة ببغداد باستغلالهما للتعريف بالشخصيات الفنية العراقية وايصال الصورة الحقيقية عنهم الى العالم.
وقال ان هذا المهرجان جاء أيضا لايصال صوت الفنان العراقي الى العالم وأن الشعب ينبذ لغة الرصاص والعنف وتحقيق المصالحة الوطنية.
وأشار إلى أنه سيتم تنظيم المهرجان بصورة سنوية للتعريف بالشخصيات العراقية في كل دورة لها.
وقال إن المهرجان حقق نجاحا كبيرا على الرغم من الصعوبات التي واجهتها، وان الهيئة التحضيرية استطاعت من خلال جهودها تقديم كل ما هو متميز من اجل انجاحها.
يذكر أن المهرجان حمل اسم الموسيقار العراقي زرياب الذي خدم الموسيقى العراقية من خلال تطويره لفن الموشحات واضافته الوتر الخامس للعود وهو يعد من كبار الموسيقيين الذين استطاعوا ايصال الغناء والموشحات العربية الى جميع انحاء العالم.
ويعد زرياب احد مغني العهد العباسي، الذي نقل إلى الاندلس طريقة غناء النوبة الذي تطور فيما بعد الى ما يسمى بـ”الموشح الاندلسي”.
وكانت فعاليات المهرجان قد شهدت تقديم العديد من العروض الفنية والموسيقية ومناقشة عدد من البحوث عن زرياب وتاريخه الفني وحياته الشخصية.
وشاركت في المهرجان عدة فرق موسيقية مثل فرقة بغداد للموشحات الموسيقية المعاصرة وفرقة الفنون الشعبية، فضلا عن فرقة منير بشير وفرقة انغام الرافدين وفرقة عشتار النسوية وفرقة كردستان وفرقة بيت التراث البصري.