الرئيسية » مقالات » بافي شيندا لِماذا الرحيل

بافي شيندا لِماذا الرحيل




بعد الربيع……
رعُودٌ………………………
أعاصيرٌ……………………
زَوَابعْ………………………
ِلرَحيلِكُمْ هاجتِ الطَبيعَةْ……
وأصبَحَ الضُحَى لَيالي……..
ثارةْ بَراكينُ الشَوقْ………..
لِتَلقي بِحِمَمِها المُلتَهِبَة……..
على كُلِ لَحظةٍ……………..
لنا فيها مِنَ الذِكرى نَصيبْ..
*******
رَحلتُم عنا………………….
وعنا رحلت أرقى المعاني…
تلاشت أضلعي…………….
وَقُتِلَ الحلم الجميل…………
بين أزقةِ المدينة…………..
وأرصفت الطرقاتُ الموحِلةْ
أنطفئ النورُ في عيني…….
أرجوانية القمرِ تَبددت…….
وها أنا ألتقط أنفاسي الأخيرة
أُعاني……………………..
أتحطم……………………..
أحتضرُ بين الموت………..
آلاف المرات…… واللاموت
وفي كل مرةٍ ………………
أرى طيفكم قريبٌ مني…….
فأصحو…………………….
أمُدُ يدي اليكم………………
أراكم تبتعدون أكثر………..
فيعاودُني موتٌ جديدْ……….