الرئيسية » مقالات » بنت الرافدين تقيم دورتها السادسة لـ (قياديات لعراق ديمقراطي)

بنت الرافدين تقيم دورتها السادسة لـ (قياديات لعراق ديمقراطي)

/ بنت الرافدين

اقامت منظمة بنت الرافدين دورتها السادسة في برنامج (قياديات لعراق ديمقراطي) ضمن خطتها الرامية لخلق نساء قياديات فاعلات في مجتمعهن، حيث استمرت خمسة ايام وشارك فيها 11 متدربة من مركز محافظة بابل بالاضافة الى نساء ناحية الحمزة (جنوب الحلة).

وحاضر في الدورة كل من: الدكتور عدنان بهية مدير معهد اكد للبحوث والدراسات، والمحامي قاسم الفتلاوي عضو اللجنة القانونية في منظمة بنت الرافدين وناشط في مجال حقوق المرأة، والسيدة علياء الانصاري في المواضيع التالية:

بناء الشخصية والقدرات، الجندر (النوع الاجتماعي)، تطور حقوق المرأة ضمن حقوق الانسان وملائمة التشريعات الوطنية والدستور لواقع حقوق المرأة، العنف، المرأة والاعلام، وتضمنت الدورة ورش عمل وتمارين عملية.

وقد اعربت المشاركات بكون هذه الدورة دورة ارشادية شملت جميع المواضيع التي تعنى بشؤون المرأة في جميع المجالات الاجتماعية والسياسية حيث شكرن الجهود المذولة من قبل المنظمة لاقامة هكذا دورات.

واعربت السيدة سارة عبد الرزاق الخيار احدى خريجات التربية الفنية عن رأيها في الدورة قائلة: “انها دورة ناجحة حيث اضافت لي معلومات جديدة كنت اجهلها من قبل وجعلتني التقي بنساء مثقفات ومن مختلف الاعمار والمستويات”.

اما السيدة لمياء عبد العباس بكلوريوس هندسة مدني وموظفة في مديرية توزيع كهرباء بابل فأعربت عن رأيها قائلة: “نشكر منظمة بنت الرافدين على اقامة مثل هذه الدورات التي تدعو فيها النساء للقيام بدورهن في قيادة المجتمع وبناءه واعادة الثقة بالمرأة العراقية بالذات وبيان شجاعتها وقوتها في تحدي الصعاب واتمنى ان تعمم هذه الدورة لكل النساء العراقيات سواء في البيت او العمل او كل مكان توجد فيه المرأة”

ومن جملة التوصيات والمقترحات التي طالبت بها مشاركات الدورة السادسة:

1. دعوة المسؤولين في مجلس المحافظة ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ان يساهموا في دعم هذه الدورات والتشجيع على اقامتها في كافة محافظات العراق.

2. تعميم هذه الدورة على الرجال الى جانب النساء لترصين الثقافة بينهم.

3. تضمن الدورة على محاضرات تثقيفية الى جانب منهاج الدورة للتوعية والتثقيف في جميع مجلات الحياة.

4. فتح دورات لمحو الامية في جميع محافظات العراق وجعل التعليم الزامي.

5. تطوير قابليات المرأة الفكرية والتثقيفية والعلمية خاصة لربات البيوت.

6. انشاء مراكز ترفيهية في الريف والمدينة.

7. توفير فرص للعاطلات عن العمل وخصوصاً خريجات الجامعات والمعاهد.

وفي نهاية الدورة تم توزيع الشهادات التقديرية على المتدربات.