الرئيسية » مقالات » بيان حول التهديدات الأخيرة لعضو حزبنا جهاد صالح

بيان حول التهديدات الأخيرة لعضو حزبنا جهاد صالح

استمراراً لسياسة الترهيب والتخويف بحق قوى المعارضة السورية الديمقراطية والتي وصلت إلى قمتها خلال الإسبوع الأخير والتي تمثلت في الإعتقالات الكبيرة في صفوف أعضاء المجلس الوطني لإعلان دمشق وقمع النظام السوري وأجهزته للمظاهرة السلمية التي دعا إليها البعض من المعارضة الكوردية( حزب اليسار الكوردي في سوريا – تيار المستقبل الكوردي – حزب يكيتي الكوردي في سوريا) وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان وتقديم خمسة من أعضاء حزبنا إلى محكمة أمن الدولة الاستثنائية، والأنكى أن القوى الأمنية عبرّت عن جنونها حينما علمنا من الأُستاذ حسن صالح عضو المكتب السياسي للحزب ، أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من داخل الأراضي اللبنانيةأبلغ خلاله ” استاذ حسن: لقد عرفنا مكان ولدك جهاد وسنصل إليه”
هذه الأساليب الجبانة والصبيانية هي جزء من السياسات القمعية والارهابية التي تمارس بحق الشعب الكوردي في سوريا خصوصاً والشعب السوري عموماً. ونعتبر هذه التهديدات قد جاءت في سياق النشاطات التي قامت بها منظمتنا في لبنان والنشاطات الخاصة التي قام بها الصحافي جهاد صالح الناشط في مجال حقوق الانسان والحريات الديمقراطية. ونؤكد بأننا سنواصل نضالنا في سبيل قضيتنا الكوردية العادلة والتي هي في ماهيتها ” قضية أرض وشعب ” ولأجل وطن سوري ديمقراطي لا تمايز فيه بين أبنائه ويكون الدستور والقانون ضامناً لحقوق جميع المواطنين السوريين.

المكتب الإعلامي لحزب يكيتي الكردي في سوريا ( منظمة لبنان )