الرئيسية » مقالات » قرة عين الشهداء وأهالي حي العدل.. الدليمي قريبا في القفص !!

قرة عين الشهداء وأهالي حي العدل.. الدليمي قريبا في القفص !!

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا . سورة القصص . اية 26 .


أكثر من أسبوع ونحن نعيش حالة من أليأس والخمول بعد ان تجمد الدم في عروقنا أثر برود الحكومة أمام سرطان الدليمي الخبيث الذي احرق الحرث والنسل في حي الظلم ( العدل ) سابقا .

العالم كله عرف وليس العراق بقصة رئيس جبهة التنافق عدنان الدليمي ومافعله مع أهالي حي العدل من ظلم وتشريد وقتل وتهجير في أشد الأيام سوءا على أهالي حي العدل في وضح ألنهار حيث كان بعض من ضحاياهم يجعلوهم ينزفون دما على ألأرض الى أن يفارقون الحياة !!

الان ألأمن تغير بفضل خطة فرض القانون ولااحد ينكر ذلك واصبح رجال الصحوة في اغلب مناطق العراق يطاردون الخارجين عن القانون والمرتدين وخوارج العصر من عصابات القاعدة التكفيرية ومخلفات صدام العسكرية من بقايا الحرس الجمهوري والمخابرات وألأمن ,

حتى دقات القلب أصبحت ضعيفة بسبب حالة الخمول التي اصابتنا من عدم جر عدنان الدليمي الى المحاكم ليحاكم وفق القانون ويأخذ جزاءه حاله حال غيره حتى لو كانت لديه حصانة !!

فالقانون ليس فوق الكل . الكل تحت القانون والمسائلة . الجميع يخضع للمساءلة القانوينة ومن حق القضاء ان يستجوب أكبر مسؤول مهما كانت الاسباب التي تمنع ذلك أحقاقا للحق .

وهذا رابط فيه صور حماية أكبر أرهابي وطائفي في حي العدل :

http://www.albroge.com/hewarat_data.php?sid=13215

وهذا رابط اخر ضحايا الأرهاب يرفعون صور المجرمين في تظاهرة في المنطقة الخضراء :


http://www.albroge.com/hewarat_data.php?sid=13153

وهذا رابط اخر فيه قصة أب فجع بولده كرار على يد عصابات ألأرهابي الدليمي :

http://www.burathanews.com/news_article_32269.html


ألبداية كانت من احد حراس الدليمي حيث قتل أحد ألأفراد من صحوة حي العدل وعلى أثرها تمت مداهمة مكتب الدليمي وبيته وأقتيد أكثر من اربعين حارس من حماية عدنان الدليمي ألقي القبض عليهم في بيته ومن ضمنهم أبنه مكي وكانت على أيديهم اثار مسحوق تي أن تي أثناء الفحص وكانت بيد أحد الحراس مفاتيح أحدى ألسيارتين المفخختين !! على أثر ذلك طوق الجيش بيت الدليمي ومقر مؤتمر أهل العراق الذين وجدوا فيه ألمفخختين وعدد من براميل تي أن تي في مؤتمر اهل العراق . كل هذه الدلائل وعدنان الدليمي جلس معززا مكرما في بيته تحت حراسة قوات الجيش ومنع من الخروج لمدة يومين . ثم أثيرت زوبعة في مجلس النواب بواسطة السامرائي عضو كتلة التنافق ورئيس البرلمان المشهداني حول مصير الدكتور عدنان الدليمي وكان أدعائهم ودفاعهم عنه بأنه كيف يمنع من الخروج من بيته ؟ ولماذا تحت الأقامة ألجبرية ؟

لم يمض يوم واحد حتى قامت الدنيا ولم تقعد . في اليوم التالي زاره الدكتور موفق الربيعي مستشار ألأمن القومي وقدم له دعوة مجانية للنزول ضيفا على فندق الرشيد بالمنطقة الخضراء ولم يكن أمام الدليمي غير ان يستجيب لهذه الدعوة المغرية وخاصة أنه بغير حماية هذه المرة !!

الذين دافعوا عن عدنان الدليمي قالوا انه يتمتع بحصانة !! وهم يعلمون علم اليقين أنه مدان هذه المرة ولكنهم يريدون أن يكسبوا الوقت ويماطلوا قدر ألأمكان لمحاولة تهريبه كما يظنون من العراق ولكن أنى لهم ذلك وعيون العراقيين ساهرة لمنع أي تصرف سيء يحدث من جهة ما .

ألفضائيات طبلت وزمرت للدليمي وكان في كل لقاء يدعي بأن هذه السيارتين لاتعود له وأنها تبعد أكثر من 300 متر عن بيته وأنه لاعلاقة له بها وقد يكون قسم من حمايتي مخترقون !!

هذا ماقاله الدليمي في بعض الفضائيات بل أتهم الناطق الرسمي الناطق بخطة فرض القانون العميد عطا بأنه يدافع عنه ولايدينه وعندما أجرت قناة الفيحاء مقابة مع العميد عطا في نفس اليوم قال الناطق الرسمي لخطة فرض القانون : هذا ليس صحيحا ماقاله الدليمي وشرح بأسهاب ماذا وجدوا في بيت عدنان الدليمي وكيف أن الحدث موثق بشكل دقيق وقد صور من قبل القوات العراقية وألأمريكية !!

ثم رأينا كيف أن مام جلال خصص له حماية خاصة من القوات الكوردية حين رجع الى بيته وبدأ يحضر جلسات مجلس النواب !! هنا اصابتنا خيبة أمل كبيرة جدا ونحن نرى قاتل أهلنا واخواننا حر طليق وأن دماء الأبرياء تستصرخ الحكومة والمسؤولين وكأنها تقول لهم لقد خذلتمونا !!

وأنا واحد من الذين أصبحوا محبطين فعلا وشعرت بحزن شديد لم أعرف له مثيلا وكأنني بأهالي الشهداء وقد وجهت لهم صفعة قوية جدا من قبل الحكومة . وراحوا يندبون حظهم العاثر بعد أن فرحوا ليوم أو يومين عندما حجز عدنان الدليمي في بيته . ولكن بعد أن شاهدوا الرعاية الكاملة من قبل الحكومة وتسييس القضية بشكل ألي جعل مجالا للشكوك وكأن في القضية أن !!

ألبارحة سمعنا خبرا جديدا يضفي سرورا على شهداء وأهالي منطقة حي العدل . هذا ألخبر أعاد ألأمل في نفسي ونفوس جميع العراقيين وخاصة أهالي الشهداء بعد أنتظار أكثر من أسبوع كان الجميع فيها متوترين وقلقين مما يحدث خلف ألكواليس !

عندما كنت استمع ألى برنامج ( نقطة حوار ) ألذي تبثه قناة العراقية مساء البارحة وكان ضيف البرنامج ألدكتور علي الدباغ ألمتحدث الرسمي بأسم الحكومة حين كشف عن أعتراف أفراد حماية ألأرهابي ألشوفيني عدنان الدليمي والذين يقبعون الان في السجون العراقية ويخضعون الى تحقيق دقيق بتورطهم بجريمة تفخيخ سيارتين ألتي عثر عليها في مقر عدنان الدليمي .

ومما قاله الدكتور الدباغ أن الحكومة لم توجه بعد أتهاما مباشرا للدكتور عدنان الدليمي .

ولكنه أجاب على سؤال مقدم البرنامج كيف لايحققون مع الدليمي وهو متورط بهذه الجريمة ؟

وأجاب الدكتور الدباغ وكانت أجابته غير واضحة هذه المرة فيما اذا ستقوم السلطات ألأمنية بأستجوابه أثر أعتراف أفراد حمايته عليه !! ثم أضاف قائلا : لايوجد أحدا فوق القانون .

وهذه في واقع الحال بشارة كبيرة الى اهلنا في حي العدل تعيد ألأبتسامة الى وجوههم وترجع الأمل فيهم من جديد بعد أن تجمد الدم في عروقهم وبعد أن دخل أليأس في قلوبهم من طرق وأساليب جبهة التنافق لأخراج الدليمي من ورطته وأستخدام مكرهم وخداعهم للألتفاف على القانون ومحاولالتهم أفلات عدنان الدليمي من هذه ألقضية بحجة أنسحابهم من الحكومة !!

لتقر عيون ألأمهات ولتقر عيون ألآباء ولتقر عيون الشهداء وهم في قبورهم . قريبا جدا سيسقط صنم اخر من اصنام العراق ولكنه ليس بحجم دكتاتور العراق المقبور هذه المرة !!

كتبت هذه القصيدة واسمها : ( هذا أخر يوم ألك ) .

الف مبروك ياحي العدل هذي الفرحه أعترفو بالأمن كلهم ولد صبحه
أعترفو عالدليمي فخخ السيـــــــارات وثبتت عالدليمي هذه الجنحـــه

ألف مبروك ياشعب العراق أليــــوم السفاح طاح المحد يطيحـــــــه
تهانينه ياحي العدل الفرح عالأبواب ألدليمي من حصانته نسرحـــه

قتل عالهويه وتهجير من البيوتـــات وبكل صلافه للعراقي يذبحــه
ماعدهم ديانه ولايخافون رب الكون للضحيه بدمه يسبحـــــــــــــه


شكد ابرياء الطاحت ودفن أحيـــــاء شهداء اشراف وقلوبهم سمحه
حماية الدليمي اشرار وكلهم مجرمين وشكد عيونهم وكحــــــــــــــه

بالفندق بعد تحلم بيه تنزل ضيـــف أليوم نرجع دم كل أبن ملحـــه
وحسابك يادليمي جبير راح يصير وبيك نخلي ألف قرحــــــــــــه

نسيت ألأبرياء بحي العدل من أيام تشوفه ينزف وبيدك تجرحـــه
تخليه ينزف وجدامك يظل يمـوت وبسجاجينك تشرحـــــــــــــــه

وتشرب دم العراقيين ماتخاف الله أصحه يادليمي من الحلم أصحه
مئات من الشباب وانت السبب بالموت كلي منهو البينه حط رمحــــــه

هسه دورك والمحاكم لازم تقاضيك راسك لاتلطمه ولاتكح كحـــــه
شكد سكتنه عنك وشكد صبرنه عليك وعن وجهك هسه كشفنه كل قبحه

دورك بالمحاكم توكف يسألــــوك عن كل جريمه وحجايه وألمزحه
أنت ألشاركت القاعده والظلاميين وعندك دوره يدخل وبيدك تنجحه

ثنين مفخخات وأطنان تي أن تـي وكل حمايتك بالعده متسلحــــــه
والتنافق تحرك الاوراق بالنـواب ويوميه بالشعب تجدح ألف جدحه

جاك اليوم بيه القاضي يقاضيــــك والقانون يطبق بكل صفحــــــه
أبد لاتطلب ولاتتوسل أنت بــوش ولاريس جلال ومالكي وصلحه

نفس القفص الجان بيه صـــــــدام كون تكعد بيه وعيونك مشبحـه
لاتهذرب علينه وتكوم ترعش دوم ولاترعص أبد والقفص لاتفتحـه

هالمره حكم راح يصدر بيــــــك يخليك ركبه تهز والجدامك تنطحه
أهدأ وأسمع ألحكم هذا حق الناس والقاضي شنهو راح يكول عالجنحه

أذا صدر بيك الحكم بالقفص اثبت شوي وبعدها أرجف وأخذ ردحه
لأن هذا أخر يوم ألك بيه تعيش واذا حكم اعدام تأخذ شمحلاتها الفرحه

سيد احمد العباسي