الرئيسية » اخبار كوردستانية » رئيس حكومة اقليم كوردستان يدعو الولايات المتحدة الى “اتخاذ موقف سياسي مسؤول من الهجمات العسكرية التركية

رئيس حكومة اقليم كوردستان يدعو الولايات المتحدة الى “اتخاذ موقف سياسي مسؤول من الهجمات العسكرية التركية






رئاسة الاقليم تحمّل القوات الامريكية مسؤولية سلامة الاراضي العراقية..العدوان التركي على كوردستان يستقبل بالادانة والتحذير

حذر المسؤولون في اقليم كوردستان من عواقب العمليات العسكرية التركية داخل اراضي الاقليم، مؤكدين انها تقوض العملية السلمية وتعد خرقا واضحا للسيادة العراقية.
يأتي ذلك، عقب قيام نحو 50 طائرة تركية بقصف قرى حدودية تابعة لمحافظة السليمانية فجر امس الاحد، بدعوى مطاردة عناصر حزب العمال الكوردستاني، لكنها ادت الى استشهاد وجرح عدد من المدنيين.
ووصفت رئاسة اقليم كوردستان العمليات العسكرية في بيان لها، بأنها “تؤدي الى عرقلة الجهود الرامية الى إيجاد علاج مناسب على أساس الأحترام المتبادل”، مؤكدة “أن اللجوء الى السبل العسكرية مثل استخدام الطائرات والمدفعية، لن يؤدي الى الحل أبداً”. وشدد البيان على أن “قصف مناطق مثل سوردى، قلاتوكان، لجوى، وقرى بنارى قنديل، وغيرها من القرى في عمق كوردستان “يعتبر خرقاً واضحاً للسيادة العراقية، وموافقة ضمنية من قبــل القوات الأمريكيــة، لأن الأجواء العراقية تحت مسؤولية هذه القوات”.

وعلى الصعيد ذاته، دعا رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني الولايات المتحدة الى “اتخاذ موقف سياسي مسؤول يلجم العسكرية التركية بما يمنع تكرار مثل هذا الانتهاك لسيادتنا تحت اية ذريعة كانت”، محملا اياها مسؤولية حماية الاجواء والاراضي العراقية. واضاف بارزاني في تصريح صحفي ، ان هذا العدوان “انتهاك للسيادة الوطنية العراقية وخرق للقوانين الدولية مما يتطلب الشجب والادانة من قبل المحافل الدولية ومجلس الامن”. مشددا على ان “حماية حدود الدول ووضع حد للارهاب لا يبرر التجاوز على حدود الآخرين”.
وفي أنقرة، قالت هيئة الاركان التركية، ان طائراتها الحربية هاجمت أهدافا لعناصر حزب العمال الكوردستاني التركي، فيما نقلت محطة تلفزيون (ان.تي.في)التركية ان 50 طائرة اشتركت في العملية.
وجراء القصف الجوي، غادرت نحو 200 عائلة منازلها في القرى التابعة لبلدتي سنكسر وجاراوة ودمرت 10 منازل على الاقل ، بحسب رئيس البلدة عبد الله ابراهيم، فيما قالت مصادر امنية ان امرأة استشهدت واصيب خمسة مدنيين بعد قيام طائرات تركية بقصف قرى تابعة لمحافظة السليمانية.