الرئيسية » مقالات » السادة النواب الحجاج سعيكم ليس مشكور وذنبكم غير مغفور

السادة النواب الحجاج سعيكم ليس مشكور وذنبكم غير مغفور

الحج فريضة فرضها الله تبارك وتعالى على من استطاع القيام بها من المسلمين ولمرة واحدة في العمر فقط اما لو تكررت بعد الحجة الاولى فتكون مندوبة
ولا يخفى على احد معاناة المسلم العراقي المستطيع الحج على حصول موافقة أو كما يقولون يفوز بالقرعة الخادعة ليذهب لاداء هذا الفرض والفراغ منه
فقد كانت هناك إي قبل 2003 قيود عتيدة على العراقيين اولها إن يكون عمر المتقدم للحج لايقل عن الـستين عاما إضافة للتكاليف الباهضة بسبب الحصار الاقتصادي الذي كان مفروضا على العراق
اما بعد 2003 فان الأمر اختلف تماما فقد ازيلت جميع القيود ولم يبقى إمام الحاج إلا حصوله على الموافقة وتبقى المسالة هو وعلاقاته مع السادة الحكام الجدد وحواشيهم واحزابهم
ويبقى المواطن الشريف الذي لا يرضى على نفسه إن يذهب ويطوف ببيت الله الحرام على حساب الاخرين وبالوساطة ما عليه إلا انتظار القرعة وهو امر غير مامون فالقرعة احد وجهيها قرعة والوجه الأخر خدعة ولا اريد إن اخوض في هذا الجدل المرير فكل عراقي يتذكر ما هي القرعة الـ….
اخلص بالقول في هذه السطور من ان العراقيين لما انتخبوا ممثلين لهم ينوبون عنهم في البرلمان ومنحوهم اصواتهم وبذلك اعطوهم الحق في التصويت على القوانين والقرارات المهمة في البرلمان لا اعتقد إن احدا من العراقيين اذن لأي نائب برلماني إن يذهب للحج ويترك عمله الذي وكله بت الشعب داخل البرلمان فكل وقت النائب هو ملك الشعب عدا ساعات راحته المتعارفة
فهل يصح حج هذا النائب وهو يؤخر قوانين وميزانية بلد وقرارات بسبب إن سيادته يؤدي مناسك حج ايصح حج 80 نائبا من نواب العراق الـ 275 في هذا العام فقط
نعرف إن هيئة الحج غير في كل عام غير نزيهة ولم تعمل بما يرضي الله ولم تقدس تلك الشعيرة حق تقديسها ولم تعطي كل ذي حق حقه بالتمتع باداء فريضته وهذا الأمر ينطبق كذلك على بعض رجال الدين وللاسف الشديد فقد سمعنا وتاكدنا إن كل مكتب ديني له حصة تصل لـ 50 شخص تقريبا يذهبوا للحج خارج القرعة والادهى إن كل مكتب من مكاتب العلماء يرسل نفس الاشخاص في كل عام وهذه المسالة معني بها مكاتب العلماء من الشيعة والسنة على حد سواء
وكذلك هذه الحصص المجانية بالطبع لكل حزب حصة وحسب الحجم
فهل أصبحت مناسك الحج ضمن الكعكة العراقية
فنقول للسادة رجال الدين والعلماء اعزهم الله رفقا بالعراقيين وينبغي إن تكونوا انتم قدوة الشعوب
ونقول للسادة النواب الذين سعوا لاداء الحج إن سعيكم غير مشكور وان ذنبكم الذي اقترفتموه بحق من صوت لكم غير مغفور .