الرئيسية » مقالات » رساله للمالكى يطالب فيها الامم المتحده بوقف استطاع التعويضات

رساله للمالكى يطالب فيها الامم المتحده بوقف استطاع التعويضات

انها الفرحه !! رسالة تهنئه جميله زفتها لنا البعض من المواقع الالكترونيه العراقيه بمناسبة عيد الاضحى المبارك .
عنوان الرساله .. المالكى يوجه رساله الى الامم المتحده يطالبها بوقف استطاع التعويضات من واردات النفط العراقى .. والامم المتحده بدأت فورا بتوزيع الرساله على الاعضاء للنظروالبت بالطلب !
شكرا للهيئات الاداريه العامله فى كافة المواقع الالكترونيه العراقيه التى يهمها نصرة العراق وشعبه وخصوصا التى نشرت هذا الخبر.. وهنيئا لكم جميعا عيد الاضحى المبارك .
شكرا لسيادة رئيس الوزراء الاستاذ نورى المالكى الذى ادخل البهجة والسرور لشعبه الجريح بهذا العيد .. لان الغاء هذه التعويضات سينعكس بالتأكيد على نهضة الاقتصاد العراقى وامنه واستقراره .. انها احلى عيديه استلمتها فى حياتى .
ان هذه المطالبة كان ينتظرها الشعب العراقى بفارغ الصبر بعد ان شاهد السراق من دول كثيره وافراد ينعمون بتعويضات اقرتها لجان باطله فى الامم المتحده تحت حسابات وادعاءات مفبركه اكثرها كاذبه لاصحة لها .. فقد خصصت هذه اللجان المرتشيه تعويضات حتى للكلاب السابئه !!
ان هذه الرساله هى اقوى رسالة تعزيه لهم بعد ان اعتادوا العيش على سرقة اموال الشعب العراقى لعشرات السنين .
حقا انها خطوه جريئه تمثل البدايه الاولى لرد المظالم الكثيره التى عانى منها العراق ارضا وشعبا بسبب قرارات مفروضه زورا من قبل الامم المتحده .. والى مزيد من مراجعة القرارات التى صدرت ظلما بحق العراق وشعبه وخصوصا بعد الغزو الصدامى للكويت.
افرحوا ايها العراقيون .. هذا هو..
اليوم .. الذى كسرت فيه الحكومه العراقيه حاجز الصمت امام كل قرارات النهب والسلب بحق ثروات العراق.
اليوم .. اعلنت الحكومه بدأ الرد الفعلى لمحاولات الطعن المستمره لبعض الملوك واشباه الملوك بالسياسه العراقيه .. وهذا يعنى انهم اصبحوا على يقين بعدم منفعة السياسه المرنه معهم ولاينفع سوى التصدى والسياسه الصلبه والرد بالمثل .
اليوم .. هلت بشائر الاستقلال الحقيقى وبانت علائم المقدره على اتخاذ القرار.
اليوم .. احسست ان هناك ثمار لدعواتنا ودعائنا .. واقولها بعالى صوتى فرحا .. موتوا بغيظكم ايها الحاقدون أعداء العراق الديموقراطى الجديد.
اخيرا .. ارجوكم شعبى الجريح .. تقبلوا منى التهانى بمناسبة عيد الاضحى المبارك واعياد رأس السنة الميلاديه.