الرئيسية » مقالات » العراق : سد الموصل في خطر الانهيار المميت

العراق : سد الموصل في خطر الانهيار المميت

نفت الحكومة العراقية التقارير الموجهة اليها عن احتمال وقوع كارثة بانهيار سد الموصل، وهو اكبر السدود العراقية، مما سيؤدي الى خسائر بشرية ومالية هائلة.

حملة لمنظمة الدفاع الدولية بالتعاون مع هيئة خبراء البيئة ـ منطقة دجلة والفرات


الاعداد والمنطقة : مئات الالاف من المدنيين في مدينتي الموصل وبغداد
السلطات : العراقية
الفئة : قضايا البيئة / قلق لسلامة المدنيين / الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

القضية:

سد الموصل، الذي يعد اكبر السدود في العراق، مهدد بالانهيار الذي سيطلق العنان ل20 م (65 قدم) موجة من المياه، الامر الذى سيؤدى الى خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات وسيتسبب في حدوث فيضانات في اثنين من أكبر المدن في المنطقة.

يخزن سد الموصل 12 مليار مترا مكعبا من المياه غربي محافظة نينوى وفي الوقت نفسه يولد الطاقة الكهرمائية ل1،7 مليون من سكان الموصل. تم أنجاز السد في 1983، وكان في حاجة مستمرة للصيانة اللازمة لمنع التسرب.
في حال انهيارالسد ، الذي وصف بانه الاخطر في العالم، ستكون عواقب الكارثة جسيمة وستدمر وتجرف الاراضي الزراعية الخصبة في وادي دجلة، وسيهدد السكان ويحدث الفيضانات على طول نهر دجلة وهو في طريقه نحو بغداد.

تم نشر التحذيرات عن مخاطر انهيار السد في تقرير أعده المفتش الاميركي العام المختص باعادة اعمار العراق في تحليل لاعمال تدعيم السد، الذي ذكر إحتمال حدوث فشل في اساس السد في اية لحظة بسبب استمرار تشكل الحفر قرب السد.

تم تبديد 27 مليون دولار مخصصة لتمويل مشروع لتدعيم السد، والذي حقق تقدما ضئيلا او معدوما. وصرح التقرير بان “الحلول القصيرة الامد” ابتلت بسوء الادارة والفساد الاداري.

وزارة المياه والموارد العراقية ليست على استعداد لايجاد حل لهذه المشكلة الملحة.


حقائق:

* تقع مدينة الموصل على بعد خمسين كيلومتر فقط من اسفل سد الموصل ويبلغ عدد سكانها 1.7 مليونا؛
* يعد سد الموصل رابع اكبر سد في الشرق الاوسط واكبر خزان باكبر قدرة في العراق؛
* وهو المكون الرئيسي فى العراق للشبكة الكهربائية الوطنية، باربعة توربينات توليد كل واحد بقدرة 200 ميغاوات؛
* سد الموصل مبني على ارض مكونة من الجفص والكلس تتآكل نتيجة تماسها مع المياه، ما يتسبب بفجوات في اسس السد؛
* ينبغي سد التجاويف الناتجة عن التآكل ومعالجتها بشكل منتظم والا سيفشل السد، حسب الخبراء؛
* المعدات السيزميه توفر المعلومات لرصد مستوى استقرار السد.

* منذ 2005 والى الان حصل تقدم “ضئيل او معدوم” في مشروع تدعيم السد لتحسين معالجة التجاويف. واشتمل مشروع تدعيم السد على تدعيم قواعده عبر صيانة المعدات ورصد الهزات وتعبئة الفجوات والطبقات التحتية بالاسمنت ومراقبة تسرب المياه المحتمل.

مطالبنا:

تعرب منظمة الدفاع الدولية وهيئة خبراء البيئة المتخصصين في منطقة دجلة والفرات عن القلق حيال سلامة المدنيين، ما دامت سياسة الحكومة بشأن سد الموصل تتجاهل اثره وتهديده للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمجتمعات المحيطة به.

الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية
* ينبغي احاطة المدنيين علماً بان هناك خطر احتمال انهيار في سد الموصل؛
* الخطوات المستقبلية التي ينبغي تخطيطها وتنفيذها يجب ان تكون بالمشاركة الفعالة مع السكان المهددين؛
* ينبغي قيام السلطات العراقية بتحرك عاجل للحد من خطر السد، ومن ضمن الحلول العاجلة تخفيف الضغط بالتقليل من مستوى المياه داخل خزان السد بحيث يكون اقل من قدرته الاستيعابية؛ و
* معالجة الفجوات بالاسمنت يجب ان تصبح من الاولويات واستحداث نظام لانذار واجلاء المواطنيين القاطنيين بالقرب من السد والمناطق المجاورة له يعتبر من الضرورات الملحة.


حملة منظمة الدفاع الدولية:

يرجى نسخ الرسائل و من ثم اضافة التوقيع و العنوان الى الرسالة وارسالها على العنوان او رقم الفاكس او البريد الالكتروني المرفق

مع شكر وتقدير وداد عقراوي

رئيسة منظمة الدفاع الدولية

www.defendinternational.org

ملاحظة: لقد اتصلت منظمة الدفاع الدولية وهيئة خبراء البيئة المتخصيين في منطقة دجلة والفرات بالجهات المختصة حول هذه القضية وتم ايضا الاتصال بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق وبمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وبرنامج الامم المتحدة للبيئة وبرنامج الامم المتحدة بخصوص الماء ومنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سفاره جمهورية العراق – النرويج
البريد الالكتروني : oslemb@iraqmofamail.net
الموضوع : الرجاء ارسال المناشدة الى فخامة جلال طالباني المحترم – رئيس جمهورية العراق

فخامة الرئيس
تحية طيبة وبعد …
أكتب إليكم لأعرب عن بواعث قلقي لمعرفة وجود احتمال انهيار سد الموصل.
انني أدعوكم الى اتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان سلامة المدنيين في محافظة الموصل. وأود الحصول على تأكيدات عاجلة لانشاء لجنة متخصصة من الخبراء لاجراء تقييم حيادي حول سلامة السد، ونشر نتائج تلك التقييمات. بالاضافة الى ذلك فانني أحثكم لاحترام كامل حقوق المدنيين في محافظة نينوى.

كما أدعوكم الى مشاركة المجتمعات المحلية في عملية اختيار الحلول الممكنة وعلى وجه الخصوص ضمان تمثيلهم الكافي والحقيقي وتوفير الفرص المناسبة لكي يعبر المدنيون عن آرائهم واخذ تلك الاراء بنظر الاعتبار.

وعلاوة على ذلك فانني أحثكم على معالجة التجاويف والثغرات التي كتب عنها الخبراء وضمان ان السد بوضعه الحالي لا يشكل اي تهديد لتمتع أفراد المجتمع بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الحق المنصوص عليه في المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بحصول الانسان على مستوى معيشي لائق، وتحسين ظروفه المعيشة.

ارجو منكم اهتماما عاجلا بهذه القضية.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جمهورية العراق
الى معالي نوري المالكي المحترم – رئيس وزراء جمهورية العراق
البريد الالكتروني : info@iraqigovernment.org


معالي رئيس الوزراء
تحية طيبة وبعد …
أكتب إليكم لأعرب عن بواعث قلقي لمعرفة وجود احتمال انهيار سد الموصل.
انني أدعوكم الى اتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان سلامة المدنيين في محافظة الموصل. وأود الحصول على تأكيدات عاجلة لانشاء لجنة متخصصة من الخبراء لاجراء تقييم حيادي حول سلامة السد، ونشر نتائج تلك التقييمات. بالاضافة الى ذلك فانني أحثكم لاحترام كامل حقوق المدنيين في محافظة نينوى.

كما أدعوكم الى مشاركة المجتمعات المحلية في عملية اختيار الحلول الممكنة وعلى وجه الخصوص ضمان تمثيلهم الكافي والحقيقي وتوفير الفرص المناسبة لكي يعبر المدنيون عن آرائهم واخذ تلك الاراء بنظر الاعتبار.

وعلاوة على ذلك فانني أحثكم على معالجة التجاويف والثغرات التي كتب عنها الخبراء وضمان ان السد بوضعه الحالي لا يشكل اي تهديد لتمتع أفراد المجتمع بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الحق المنصوص عليه في المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بحصول الانسان على مستوى معيشي لائق، وتحسين ظروفه المعيشة.

ارجو منكم اهتماما عاجلا بهذه القضية.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وزير الموارد المائية في العراق
معالي الدكتور عبداللطيف رشيد المحترم
وزارة الموارد المائية
بغداد
جمهورية العراق
Fax: 0096417740672
البريد الالكتروني : waterresmin@yahoo.co.uk


معالي الوزير
تحية طيبة وبعد …
أكتب إليكم لأعرب عن بواعث قلقي لمعرفة وجود احتمال انهيار سد الموصل.
انني أدعوكم الى اتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان سلامة المدنيين في محافظة الموصل. وأود الحصول على تأكيدات عاجلة لانشاء لجنة متخصصة من الخبراء لاجراء تقييم حيادي حول سلامة السد، ونشر نتائج تلك التقييمات. بالاضافة الى ذلك فانني أحثكم لاحترام كامل حقوق المدنيين في محافظة نينوى.

كما أدعوكم الى مشاركة المجتمعات المحلية في عملية اختيار الحلول الممكنة وعلى وجه الخصوص ضمان تمثيلهم الكافي والحقيقي وتوفير الفرص المناسبة لكي يعبر المدنيون عن آرائهم واخذ تلك الاراء بنظر الاعتبار.

وعلاوة على ذلك فانني أحثكم على معالجة التجاويف والثغرات التي كتب عنها الخبراء وضمان ان السد بوضعه الحالي لا يشكل اي تهديد لتمتع أفراد المجتمع بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الحق المنصوص عليه في المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بحصول الانسان على مستوى معيشي لائق، وتحسين ظروفه المعيشة.

ارجو منكم اهتماما عاجلا بهذه القضية.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام