الرئيسية » مقالات » في تطور جديد نحن أبناء الدليل والدليمي بالفندق لحيته يطيل !!

في تطور جديد نحن أبناء الدليل والدليمي بالفندق لحيته يطيل !!

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ . صدق الله العلي العظيم . أية 20 .

ألأدلة ألجنائية واعترافات حماية عدنان الدليمي أطبقت على رأسه ونزلت كالصاعقة من السماء وبدأ يشكو من الصداع كثيرا ويتناول المهدئات حين شعوره بالحرج من هذه القضية وتبعاتها ثم يرجع ينفجر غاضبا تنتابه حالات نفسية خانقة ويشعر بأن حياته أصبحت مهددة بسبب الجرائم التي اقترفها .ألدائرة بدأت تضيق الخناق حول رقبة الدليمي هذا اليوم وأصبحت شبحا يطارده في اليقظة والمنام حيث أتضحت هناك بعض من علامات النحول والتعب ترتسم على تقاطيع وجهه وأختفت ألأبتسامة العريضة التي كان يوزعها جزافا على فضائيات ألعهر العربي . ونتيجة هذه ألأدلة التي تدين الدليمي أختفى صوته ألأجش الذي كنا نسمعه يلعلع عبر شاشات التلفزة بين حين واخر وبدأ القريب والبعيد منه يشاهد عليه ألأعياء والضعف وبدأ ظهره مقوسا أكثر من اللآزم وزادت عنده الرجفة والعياذ بالله أكثر من أللآزم !!

منطقة حي العدل تنتظر بفارغ الصبر أجراءات الحكومة ضد هذا ألباغية الذي دمر المنطقة برمتها وقتل العديد من ابنائها بواسطة ميليشياته الذين لايتورعون عن سفك حرمة المسلم التي حرمها ألله تعالى عز وجل . الدليمي وجلاوزته من البعثيين وأنصار القاعدة التكفيرية يقفون خلف عمليات التطهير العرقي في منطقة حي العدل والقتل والتهجير الجماعي والقتل على الهوية واذا صادف مواطن ضايق موكب الدليمي من افراد أوسيارات أقرأ عليه الفاتحة !!

السنة والشيعة على حد سواء مظطهدين من قبل هذه العصابات التي امتهنت القتل لكي تعيش على دماء الاخرين وتدربت على ألقنص وألأغتيالات المنظمة وعلى حرب الشوارع .

هذه العصابات المجرمة تتلقى الأوامر مباشرة من الطائفي ألأرهابي عدنان الدليمي وبعدها أبنه أذا دعت الحاجة لذلك فهم في تناغم مستمر ويعرف القريب منهم أللغة المشتركة التي تجمعهما .

لقد تعرض الكثير من ابناء هذه المنطقة والقريبة منها ألى ألكثير من الضغوط وكثرة التهديدات وغالبا ماكنت هذه العصابات تكيل التهم لأي كان بحجة وغير حجة لأرغامه على تنفيذ مطالبهم .

وأصبحت تفرض ألأتاوات على اهل المنطقة ومن يرفض ذلك يخسر حياته !!

وكلنا نتذكر ألاخوة الثلاثة ناطق وعمار وفيصل موفق الحجابي عندما توقفت سيارات الدليمي قرب محل السوبر ماركت في حي العدل ألذي كان يحمل أسما تجاريا معروفا بأسم ( سرى ) .

الذي يملكه والد الشباب الثلاثة . وكان يعمل فيه أضافة ألى ألأخوة الثلاثة اربع عمال أضافيين للمساعدة في أدارة الشركة . دخلت عصابات الطائفي الأرهابي الدليمي الى المكان ونفذت بكل وحشية جريمة بشعة قام بها أناس قساة غلاظ القلوب لايعرفون الرحمة ولايخافون الله حيث قامت هذه ألزمرة الملطخة بدماء الأبرياء من قتل هؤلاء ألأخوة الثلاثة شر قتلة وبدون أي سبب !!!

ومن يعرف أحدا في منطقة حي العدل يستطيع أن يسأل عن هؤلاء الشباب ألشهداء ألذين قتلوا غدار وعدوانا مع العمال ألذين كانوا يساعدونهم في بعض الأعمال مقابل أجورهم . وجميع أهل المنطقة تشيد بأخلاقهم الحسنة والطيبة ولهم مكانة خاصة في قلوب جميع أهل ألمنطقة سنة وشيعة وكل أهالي منطقة حي العدل لاينكرون ذلك وهذه حقيقة للتأريخ .

على أثر هذا الحادث ألأليم قام والد ألشباب الثلاثة وقدم شكوى ألى المحاكم لتنظر في طلبه ولكنه فوجيء بعد يوم أويومين أن هناك ظغوطا قوية جدا تمارس ضد هذه الشكوى وتمنعها من أخذ ألأجراءات الكاملة بسبب تدخل عدنان الدليمي شخصيا وكذلك نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأن يطلقون سراح هؤلاء القتلة ألمدانين بهذه الجريمة قبل تقديمهم للمحاكمة !!

هذا فيض من غيض هناك ألكثير اليوم ممن تقدموا بشكاوى على أشرار الدليمي وجماعاته ألمسلحة بسبب احتراف هؤلاء القتل العمد مع سبق ألأصرار حيث كانت هذه الزمر تمتهن ألتطهير العرقي للعوائل السنية والشيعية على حد سواء ولاأحد ينكر قبل حوالي سنتين أيضا وجدوا في بيت عدنان الدليمي سيارات مفخخة وهي مصورة وموثقة فهل من مزيد ياحكومة ؟

ورفعت دعوى قضائية ضد الدليمي لأكثر من سنة مضت حيث كانت الحماية المرتبطة بجهاز حماية الدليمي تقوم بالأعتداء على المواطنين وضد أفراد قوات ألجيش العراقي بين حين وأخر !

وامام مجلس القضاء ألأعلى ألان أكثر من 200 دعوة قضائية ضد ألمدعو الدليمي وأفراد حمايته . وطلب مجلس ألقضاء في ذلك الوقت رفع الحصانة من الدليمي ولكن البرلمان تجاهل هذه ألقضية مع كل أسف وظلت عالقة ليومنا هذا ولاندري هل ستظل عالقة أم طالقة ؟

وفي تطور جديد ونحن أبناء الدليل والدليمي بالفندق لحيته يطيل أصبح مابين المطرقة وألسندان .

ألآراء كثيرة حول السيارتين المفخختين التي وجدت في بيت الدليمي هذا ألأسبوع حيث قيل أنها كانت معدة لتفجير اجتماع مفترض للحزب الأسلامي حيث نشبت بين جبهة التنافق والحزب ألأسلامي مشادات كلامية حادة وأختلاف في وجهات ألنظر أدت ألى فرقة بينهما . وألبعض الآخر يقول أنها كانت معدة لتفجير حجاج بيت الله ألحرام !!

وهذه صورة ألمجرم قصي ذباح حي ألعدل مأخوذة من ملفات ألتحقيق في هذا ألرابط :

http://www.irqna.com/cat2007.php?sid=14354

و في تطور جديد حول قضية عدنان الدليمي زعيم جبهة التوافق، تعرف أكثر من 150 مواطن على أفراد حماية الدليمي مؤكدين أن هؤلاء كانوا يقومون بعمليات قتل وتهجير واختطاف، مورس بحقهم وبحق أهاليهم واقاربهم وسكان مناطقهم.

من جهة اخرى قال العميد مدير الاستخبارات في المعتقل ان اعطاء مزيدا من التفاصيل قد تسبب ازمة سياسية . علماً ان المسؤولين عن المعتقل امتنعوا عن الادلاء باي تصريح للصحافة كما منعوا الصحفيين من الخوض باي تفاصيل و كذلك التصوير. ومن بين المعتقلين نجل رئيس جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي ، واثبتت الفحوصات المختبرية ان آثار مواد المتفجرات كانت على يديه.

وهذا الرابط الذي نقل نفس هذا الخبر مع صور اربعة بأمكانكم ألقاء نظرة سريعة عليه للأطلاع :

http://www.burathanews.com/news_article_31973.html

وذكر نائب في البرلمان العراقي للوسط أن الدكتور الدليمي زعيم جبهة ألتوافق العراقية تقدم بطلب ألى وزارة الداخلية للسماح له بالسفر وأنه يود معرفة ما أذا كانت مغادرته العراق عن طريق مطار بغداد الدولي ستواجه بعراقيل أم ستكون عادية .

وقال ألمصدر أن اتصالات مكثفة تجري بين قادة جبهة التوافق وبين الحكومة العراقية لحل ألأزمة بشكل عاجل وعدم السماح لبروز تداعيات أخرى .

وأعلنت ألجبهة في اتصالاتها أن أي تطور جديد قد يعيق حركة الدليمي أويشير ألى أن من ألممكن استجوابه عن طريق ألقضاء فأن ذلك يعني انسحاب الجبهة بشكل نهائي من ألعملية السياسية , ( حقيقة خوش جبهه تريد مصلحة العراق بتهريب الدليمي خارج الوطن ) .

نناشد الحكومة أن لاتتماهل مع هؤلاء المجرمين . وأن تثأر لدماء الضحايا وألأبرياء الذين غطت دمائهم أرض العراق . ألله ألله في أبنائكم ياسياسيين . أن من سقط صريعا بيد هؤلاء ألجلاوزة عراقي ويجب أن لاننسى أن هؤلاء ألضحايا أنتخبوكم يوم صار ألأنتخاب . أهالي هؤلاء ألعراقيين يطلبون منكم ياحكومة أن لاتتهاونوا ولاتذعنوا ولاتستلموا الى أي ضغوطات من أجل أظهار كلمة ألحق . ورفع ألحيف عن شهداء حي العدل وعن جميع شهداء ألعراق . وقيل أن الظلم لو دام دمر . فالظلم واقع على شريحة كبيرة من المجتمع العراقي وخصوصا عوائل هؤلاء الشهداء . ونطالب ألحكومة أن تقف موقفا حازما صلبا ضد كل من تسول له نفسه أن يمارس ضغوطات أو دفع ألقضية بأتجاه ( ألتمييع ) لأن ألأمة غاضبة ضد من أمتنهوا القتل مع سبق ألأصرار وأملها بالحكومة هذا ألمرة تطبيق فاعل وحازم قانون ألأرهاب ضد كل ألأرهابيين .

وأن يثأر للشهداء القانون وحكم القضاء العادل والساكت عن الحق شيطان أخرس وألسلام .


كتبت هذه ألقصيدة وأسمها : ( منهو صوتي يسمعه ) .


يادليمي أتخيلك باجر بالسجن تنعه وكل ذاك ألبنيته انهار وبسرعه
من ذبح وقتل وتهجير كل ألنــاس شراح تكله لله شلون وتقنعــــه

من توكف بين ايدين رب الكــون شلون توكف راسك تكبعـــــه
لو تحجي بصلافه وماتخاف أللـه وتكلب بالحجي تركعــــــــــــه

شكد بيدك هجرت وطردت العراقيين وخليت اطفالهم بالليل منفزعه
شربت دمنه ومارواك الماي كمت تخطف عالهويه وبيدك تكطعه

من كثر ألمحن عذبت هذي الناس بلاسبب تجبره عالدمعـــــــــــه
شكد أنت ظلمت ومافكرت بالدين شلون تواجه الله بياوجي تودعه

العراقي بطبعه يحب ألناس وأنت ألذيب عايش بيك ومتعلمه ألطبعه
اذا هذا ألزمن يراوينه هيج أنواع يعني ألزمن بيه وحوش متنوعه

أليظلم ألوادم عذاب ألله يسلط عليه وذاك الشخص ألله يشله ويصرعه
ولهذا ألسبب ترعش كمت ليل نهار وتهز ركبه من وجعـــــــــــــه

شوف شلون تالي بالحجز مركون دم ألأبرياء ألله ميضيعـــــــــه
كل عقلك تخلص من أليموتــــون بركبتك دمهم مجمعـــــــــــــه

ألشباب الطاحت بحي ألعدل أحياء بالقلب ألهم منزله ورفعــــــــه
ولو متت محد يسأل عليك قبل مينزلونك بكبرك يدفعونك ألف دفعه

جبهتكم غضب وألبيها أرهابيين للمواطن يوميه ترهبه وتخرعه
وأنتم بالحكومه أنداد لكل ألسياسيين واحدكم للسياسي يوميه يجزعه

المحاصصه هي ألسبب بالتأخير وقبلنه بيكم كلنه يمكن عقله يوسعـه
وأبد مافاد وياكم ألف مبعــــوث نحجي وياكم وميفيد كل جمعــه

ألسبب بالعربان من قبلت تحكمون وأمريكه ألوافقت متسرعـــــه
أنتم لاحياء وجبهتكم بالدمايه تعيش ووجوهكم بشعـــــــــــــــــــه

ماظن حل وياكم نوصل ونرتاح لاظن واحدنه صدره للثاني يوسعه
أذا أنتم قتل وأرهاب وتفخيخ سيارات واحنه نبوس ألدليمي ونقنعه

ونطبطب عالجتاف ونكله ممنونين عفيه راضع ألخنزير جم رضعه
يذبح بالشعب وتنادي الحكومه عليه وتسكنه بالخضراء وتشبعـــه

لعد حق ألشعب وين راح يصير ودم كل بريء ألطاح ياهو أليرجعه
أذا المجرم ألدليمي بالخمس نجمات وهو أرهابي وقاتل بطبعــــــه

وأبن ألوطن ألراح بالرجليـــــــــن حقه ياهو ألمضيعــــــــــــــــه
ذاك ألدم بالعدل يصيح ياهالنـــاس منهو صوتي يسمعـــــــــــــــه

أذا كل ألحكومه أليوم مشغوليـــن للدليمي تسفره تطلعــــــــــــــه
لعد وين ألقضاء ومجلس ألنواب ماتحجون شعبنه كافي نخدعـــه

سيد احمد العباسي