الرئيسية » مقالات » بعـد الدنيـا … يتحاصصون الآخــرة ..

بعـد الدنيـا … يتحاصصون الآخــرة ..

وشـر المآساة مسخـرة :
امنـا باللـه : ان نهـج التحاصص والتوافق تـم تمريره وفرضـه مآلوفاً لا يدعو للأشمئزاز والقـرف ’ فالعراق يتحاصصـه الأمراء والقادة والمليشيات والجيوش وفرق الموت اليومـي ’ المدن العراقيـة تحاصصت بمناطقهـا وشوارعهـا وساحاتهـا وجسورهـا ’ الناس ايضـاً شملهـا التحاصص قوميـاً وطائفيـاً ومذهبيـاً وعشائرياً وحزبيـاً ’ رئاسـة الجمهوريـة ثلاثية التحاصص وكذلك رئاسـة الوزراء’ امـا الحاج مجلس النواب فحدث ولا حـرج .
ان كان الأمـر يثيـر الأستغراب والدهشـة على صعيـد العالم الأول والثالث حـد العاشـر ’ لكنـه داخـل العراق اصبـح تقليداً متميـزاً ونمـوذجـاً اكتسب مـع الوقت قـوة المألوفيـة والتقليـد المحتـرم ’ ستضيـفـه الحاجــة ( الحجيـة ) حكومتنـا المنتخبـة الى تقاسيم شعار الجمهوريـة وعلمهـا ونشيدهـا الوطنـي .
ما يـربك العقـل ويعيق الأدراك هـو : كيف بالأمكان ان يتحاصص الآخـرة مـن هـم فـي الدنيـا بجناتهـا وحـورهـا وغلمانهـا واطايبهـا وروحانياتهـا وحلولهـا المثاليـة للعقـد النفسيـة والعاطفيـة والأخلاقيـة … ايجوز ذلك .. ؟
في السنة الماضية تم تحاصص فـرص الحج داخل الحاج مجلس النواب بين القوائم والكتـل والأئتلافات ’ فسافر اكثر مـن 175 مـن اعضاء مجلس الحجاج البالـغ عددهـم 275 اضافـة للمتغيبين اصلاً ’ فتعطـل المجلس حتـى عـودة الأساتذة والدكاتـرة الحجاج ’ فأزدحمت وتنافست وتصادمت وتغيرت الألقاب ’ فأصبـح فلان دكتوراً وحاجـاً وان سبق لعلان ان زار الأمام الرضا عليه السلام فأصبـح بالضرورة استاذاً ودكتورا وحاجـاً وزائـراً ’ بالتأكيـد ولهذا العام سيخصص او خصص الحاج مجلس النواب جلسـة او اكثـر كاملـة النصاب طبعـاً لتحاصص فـرص الحـج ’ وسيكون كل مـن فلان وعلان مرشحـاً عـن كتلتـه اوقائمتـه ويصبحـا ( مدومنين على رأسـي الدنيـا والآخـرة ) وكالعادة يبقــى الملايين الذين صعـد حضرات الحجاج على اكتاف ثقتهـم واصواتهـم متوسـدون ( الدوشيـش ) فاطســاً ’ وهكـذا منذ اربعـة سنوات .
عندمـا نستذكـر البرامـج والخطابات والوعود بالأمـن والأستقرار والخـدمات والأزدهـار مضافـاً اليهـا يميـن الأخلاص للوطـن وخـدمـة الشعب واجتثاث البعث ايضـاً ’ لم نـرى بين سطور البرامـج مفردة واحـدة او وعـداً ينص بحـج بيت اللـه الحرام سنويـاً وعلى حساب ارزاق الناس خـدمـة للشعب والوطــن .
امنـا باللـه ’ اذا استطاع الدكتور والحاج والزائـر فلان اوعلان ان ( يعبـرهـه على ولـد الخايبـه ) فماذا سيجيب سبحانـه وتعالى وهو الأعلم بما في القلوب وتحت النفوس اذا مـا سألهـم : مـن ايـن لكـم كـل هـذا … ايـن زرعتـم ومتـى حصـدتـم .. واين هـو عـرق جبينكـم … وتقاسيـم الجهـد على ملامحكــم … ؟ .
الحـج فـرض على المسلم ’ ويجب ان يؤديـه ما استطاع ’ وكنـا ومـن امكانياتنـا المحدودة نجمـع كلفـة الحـج لوالدينـا وكان واجب علينـا ’ لأننـا وفـي جميع الحالات نحترم العلاقـة الروحيـة والأنسانيـة بينهـم وبين دينهـم وعقيدتهـم ومذاهبهـم ومجمـل ايمانهـم وصـدق عواطفهـم ’ بعكسـه يكون الأمـر اساءة ونرجسيـة وسذاجـة ضـارة ’ لكـن ان بهبـط الأمـر الى المستوى المضحك المحـزن ’ الذي يتعامـل بـه داخـل مـراكـز المسؤوليـة والقـوة للحاجـة حكومتنـا المنتخبـة كسلاً وهروباً وخوفـاً وتحللاً للمسؤوليـة تجاه الملايين التي كلفتهـم واودعتهـم مصيرهـم عبـر اصواتهـم وثقتهـم وتضحياتهـم امـانـة عليهـم احترامهـا ’ لا ان يهمشوهـا ويعطلوهـا ويتجاهلوهـا على الرفوف الخلفيـة داخـل اروقـة الحـاج مجلس النواب ’ فـي وقت يعيش فيـه العراقيون فـي درك مآساتهـم ودمـويـة واقعهـم وخطـورة مأزقهـم ومجهوليـة مصير وطنهـم وهويتهــم’ انـه كفـر ووقاحـة واستهتار بثقـة الناس واصواتهـم ونبـل نواياهـم ’ تعـرض المسببين الى المسآلـة امـام اللـه وانبياءه والوليـاءه .
ان كـل حجـة تأتـي بغيـر احقيتهـا وعلـى حساب احقيـة الآخريـن لا يقبلهـا اللـه علـى الأطلاق وترفضهـا القيم السماويـة والأخلاق الوضعيـة … انهـا كيـس معيب حملـه ’ محشواً فيـه حقوق الأخرين المغدورة ’ ويحمـل ذنـوبـاً لا شفاعـة لهـا ’ وفيـه اشيـاء وتفصيلات اخـرى كثيـرة لا يعلمهـا الا سيادة الأستاذ الدكتور والحاج النائب ’ يعانـي منهـا صمتـاً حتـى ولو تظاهـر مكابـرة باللااباليــة .
03 / 12 /2007