الرئيسية » مقالات » حواتمة يلتقي قريع والوفد المرافق له

حواتمة يلتقي قريع والوفد المرافق له

• التمسك بالثوابت الفلسطينية شرط التقدم في المفاوضات والعملية السياسية.
• الدعوة للتسريع في إجازة قانون انتخابي لعضوية المجلس الوطني الفلسطيني على قاعدة النسبية الكاملة.

عقد في دمشق لقاء بين وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة نايف حواتمة الأمين العام وحضور فهد سليمان عضو المكتب السياسي للجبهة، ووفد قيادي من حركة فتح برئاسة أحمد قريع (أبو علاء) عضو اللجنة المركزية للحركة وروحي فتوح عضو مجلسها الثوري.
تناول البحث الآفاق التي يحتمل أن يفتحها مؤتمر أنابوليس على استئناف المسارات التفاوضية الفلسطينية والعربية، في ضوء النتائج التي تم التوصل إليها على يد الورقة الإجرائية التي أعلن عنها في المؤتمر، والتي تحدد آليات استئناف هذه المفاوضات.
وبنتيجة النقاش برز توافق على أن التمسك بالثوابت الفلسطينية هو شرط التقدم في هذه المفاوضات، لا سيما في ضوء إحجام الجانب الإسرائيلي عن التقدم بالخطوات المطلوبة لتحضير الأجواء لمفاوضات جادة وذات فاعلية، حيث ما زالت هذه السياسة تمعن في خطواتها الاستيطانية، بما فيها المضي باستكمال بناء جدران الضم والفصل العنصرية، والشروع في “تبييض” عدد من البؤر الاستيطانية البالغ عددها (127) بؤرة، أقيمت منذ آذار 2001.
وتركز البحث أيضاً على المحطة الثانية لمؤتمر أنابوليس لجهة توفير شروط نجاحها، والتي يفترض أن تنعقد في موسكو ضمن سقف الأشهر الثلاثة القادمة، بجدول أعمال كامل يبحث بالمسار التفاوضي السوري ـ الإسرائيلي، وسائر القضايا المتعلقة بتسوية شاملة ومتوازنة للصراع العربي ـ الإسرائيلي على قاعدة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
وسجل الوفدان ارتياحهما لإصدار قانون الانتخابات التشريعية على قاعدة النسبية الكاملة، واتفقا على ضرورة التسريع في الخطوات اللازمة لإجازة قانون انتخابي لعضوية المجلس الوطني الفلسطيني على قاعدة النسبية الكاملة، باعتبارها خطوة لازمة قبل الشروع في التحضير لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني القادم.

الإعلام المركزي