الرئيسية » مقالات » انتفاضة المهجر لماذا السعودية دون غيرها ؟

انتفاضة المهجر لماذا السعودية دون غيرها ؟

بتحدي وبكل وضوح نطرح السؤال الذي طرحه علينا الكثير ولما يزل وبعض الاقلام نشرت مقالات او مايشبه المقالات وبعضهم طرح الامر بايعاز ودفع دولاري سعودي وهم مشخصين لنا جيدا وبعضها يؤشر على هذا الطرح في ما بين السطور والاحاديث العامة , والبعض كان موضوعيا يستفسر عن السبب ويطرح الاجابة في بعض سطوره دون ان يعلم او هو يعلم ويتمنى ان يكون الخطاب اكثر موضوعية كما يقول لكي تكتسب القضية مصداقيتها ولاتتهم الانتفاضة بالطائفية وعلى كل حال الشكر كل الشكر لمن ارسل يسال بادب وسنجيبه بكل علمية ولن نكون الا كما كنا وسنبقى اوفياء للحقيقة .
لماذا السعودية دون غيرها ؟؟
طـُرح السؤال علينا وقيل لماذا ليس ايران ايضا ؟؟
ونطرح نحن اسئلة اكثر لماذا ليس الاردن وليس مصر وليس قطر وليس الامارات والمغرب ووووباقي الدول التي قدم حثالاتها المفخخة لتحقيق هذه الامنية التي تشاهدوها في هاتين النموذجين من الصور التي تحكي كامل الحكاية والسبب :

الصورة واضحة والمستهدف بين والسؤال له جواب وهو :
اولا : ال سعود تبنوا مسالة القضاء على خيارات الشعب العراقي وسلب مكونه الاكبر واي مخالف لهم وغير راكع لهم حقه في العيش الكريم وممارسة حقه في الحياة السياسية والحكم كهدف استراتيجي مهم ولم يكن الامر وليد سقوط الطاغية بل بدا منذ ان قدم وزير خارجية ال سعود حال وصول المقبور صدام الى السلطة في عام 79 وتم تحريضه على اشعال حرب الثمان سنوات مع الجارة ايران التي دفع شعبنا ثمنها من غالي الرجال والمقدرات واوقفت بسببها كل عمليات التقدم والاعمار في عراقنا الغالي فيما مضت دول الخليج الداعمة للحرب وعلى راسها مملكة ال سعود في تطوير بلدانها وقيل للطاغية وقتها منك الرجال والارض المحترقة ومنا المال حتى وصلت الامور الى ان ال سعود والخليج طالبوه بالاموال بعد ان خرجت الحرب من نيرانها دون ان يتحقق الهدف الذي دفع ال سعود المليارات من اجل تحقيقه وانتهت بعار الهزيمة لكل الاطراف المتواطئة على اشعالها لا بل انتهت ان اختلف اللصوص وغزى الطاغية دولة عربية جارة وكاد يدخل الاخرى السعودية نتيجة تلك المطالب بتسديد اموال الحرب التي تبرعت بها وقالت له فيما بعد انها ديون وثمن كل تلك المغامرات الخسيسة الغبية الحمقاء ملايين العراقيين ودمار شامل وتخلف وشعب منكوب وآثار لما نزل نعانيها واحتلال نعانيه الان ويقول ال سعود اننا سببه ويتهمون الشيعة والاكراد بالخيانة وبكل وقاحة فيما هم يجالسون ويصافحون بني صهيون والامريكان ليل نهار .
ثانيا :ال سعود يتبنون الخطاب التكفيري عبر احتضانهم لمايسمون “علماء ” وهؤلاء لايخفون سرا حينما يعلنون وعبر مواقعهم المختلفة سواء على الارض في مساجد الضرار ومراكز التحريض او عبر الاثير الفضائي او عبر النت واخيرا اعترف مقرن وابن بندر بان هناك 71 الف موقع تكفيري وهابي يحرض على الارهاب وجلها تبث من داخل المملكة او قل 98% منها يعمل من خلال المملكة بان الشيعة روافض كفرة يستحقون القتل والتفجير وخير مثال ماتجدوه في فتاوى ابن جبرين واكثر من خمسين ممن يسمون علماء الوهابية اضافة الى موقفهم الداعم لسلب حقهم في حكم العراق .
ثالثا : لم يخفي قادة ال سعود وكبار رجالاتهم حقدهم على الاستحقاق الشرعي في العراق ولم يحترموا سيادة العراق وحكومته المنتخبة وميزيت السعودية بطائفية مقيتة واستقبلت حثالات ارهابية تنتمي الى مكون دون اخر واطلقت من اعلى المستويات السياسية والدينية تصريحات فجة ووقحة تنم عن حقد واصرار دفين على تخريب خيار الشعب الذي خرج غالبيته لانتخاب حكومة شرعية ليست في البلاد العربية حكومة شرعية مثلها , اضافة الى دعمهم لبعض حثالات الساسة كعلاوي وغيره من اجل احداث انقلاب في العملية السياسية باتجاه تمرير حريري للعراق كما فعلوا في لبنان ولم يكن الامر بخافي علينا .
رابعا : ال سعود يستهدفون الشيعة والاكراد في العراق خصوصا ويعملون جاهدين على منعهم من الوصول الى استحقاقهم الشرعي ولايهمهم الوجود الامريكي لانهم عملاء امريكا الافضل في المنطقة والصورة تعبر عن مدى الذل الذي يعتلي رؤوس هؤلاء بدل العقال وما يطلقوه من شعارات جهاد المحتل الامريكي انما هو تبرير لدغدغة مشاعر قطعان الخنازير الوهابية الجاهزة للنفوق تفجيرا في العراق :

خامسا : السعودية وحسب المعلومات المتوفرة الموثقة والمؤكدة تدعم بالاموال والرجال والاعلام كامل عملية تخريب العراق ووجدت انها تحتاج القواعد البعثية كحاضنات في داخل العراق فعقدت معه تحالف استراتيجي ذو شعب عدة وتم ان استقطبت السعودية حثالات البعث كعزة الارهابي الدوري وباقي الهاربين من ارض المعركة وتبنت العقرب رغد ابنة الطاغية عبر قزم الاردن الذي تعلم من ابيه المقبور كيفية التسكع على مزابل الدول الغنية مستصحبا معه حقيبة توارثوها ابا عن جد للاستجداء من هنا وهناك مقابل دور واحد مهم وهو نشر السموم والخبائث والدسائس هنا وهناك اضافة الى حماية ظهر اسرائيل ومنع وقطع اي قدم تحاول المساس بامنها وتم ان جندت المليارات من اجل ايصال الخراب الى داخل العراق وتم ذلك خلال السنين الماضية ولولها ثورة الغضب العراقية لاستمرت الكارثة حتى اخر عراقي شريف .
سادسا : تبني ودعم ال سعود لحلف الدول السبع السنية لوقف مايسمى المد الشيعي في المنطقة والامر تم تداوله وغير خافي وتبنت مصر والاردن ذات الخطاب وبتحريض ودفع سعودي وعقدت اجتماعات سرية وعلنية بهذا الخصوص في الرياض وعمان وباكستان والقاهرة .
سابعا : التحريض الاعلامي المستمر على ايذاء الشعب العراقي وخصوصا الشيعة والاكراد بنسبة اقل والذي لايقل خطورة عن اي ارهاب اخر .
ثامنا : اعتقال ونفوق الكثير من حثالات الوهابية من مملكة الارهاب السعودية في العراق والضحية مئات الآلاف من خيرة ابناء العراق والمقدرات الاقتصادية والآثار الاجتماعية وبلغت النسب للارهابيين السعوديين اكثر من80% لفترات محددة مما يجعل الامر في مصاف اقذر عمليات الابادة الجماعية ولم ينكر ذلك كبار ساسة المملكة .
تاسعا : الغرب وتغاضيه عن هذه الجرائم والكيل بمكيالين وتم ان وضعت دول منتقاة على قوائم الارهاب وحوصرت اقتصاديا وعسكريا فيما تركت مملكة الارهاب تسرح وتمرح تنكل بالعراق وشعبه دون ان تعاقب ونطالب بوضعها في ذات القائمة , وهي من خرجت من مدرستها تفجيرات نيويورك ولندن وبالي ومدريد ونتيجة لذلك تم تشويه الاسلام وعانت الجاليات العربية والاسلامية المحترمة والمعتدلة من ويلات استهتار هذا الفكر المنحرف مما دعى الغيارى الى التحرك والعراقي الغيور دوما هو صاحب الرسالة ولن يبخل على الجميع والعتب على الاخرين انهم لم يلتحقوا بركبها لحد الان رغم ان اغلب الاعتصامات فيها المسيحي الابي والسني والشيعي والكردي وكذب من قال انها لطائفة واحدة والصور تشهد فقد عناقت قباب العسكريين عليهم السلام الكنيسة المسلامة والطفل الشهيد .
عاشرا : اعتراف كبار الشخصيات السياسية في المملكة بضلوع الفكر التكفيري بالارهاب في العراق اعتبارا من ملك ال سعود ووزير الداخلية وبعض الامراء ومنهم نايف بن عبد العزيز واخيرا مقرن اضافة الى الامير نواف ال سعود الذي خصني شخصيا باعتراف صريح وواضح بان كبار رجال المملكة يدعمون الارهاب, ويقول بعض الاغبياء ان تلك الرسالة من بنات افكاري واقول له ان الوثائق موجدودة لدي ولدى بعض الاصدقاء وستنشر يوما ان احتجنا الى نشرها ومستعد لاي تبعات قانونية فلايمكن ان يقول مثلي اتاني من هذه الشخصية رسالة وهي غير موجودة لان الشخصية موجودة ولم تعترض على ما طرح لا بل عاتبتني لنشرها ونشرت العتاب ايضا وردي هو ايضا رسالة لبعض الاغبياء الحمقى ممن يقول اننا نستخدم الانتفاضة من اجل المال واقول لهم ان من اسهل الامور ان نكون مرتزقة ونكتب في كبريات الصحف المدعومة بالدولار السعودي ولدي رسائل من بعضها تطلب ذلك ولم اقبل ولم ابع شرفي والذي فيه هذه الخسة لايعتقدن ان الارض خلت من الصادقين في عهدهم مع الله ورسوله والمؤمنون وهي فيهم قبل غيرهم ولو شئت لطرحت الادلة ولكنها حربي وحرب الشرفاء مع شذاذ الآفاق اما حماقاتكم وغبائكم واستهتاركم وسوء خلقكم فهو وحده كفيل بقبركم في جيفكم انا تنامون وتسكنون والعاقبة للمتقين ولن اكون بمستوى ان يخاطب مثلي الجاهلون فيهزموه وهو قول قاله جدي ولن احيد عنه ما دمت حيا ولايعتقدن البعض عدم الرد لضعف وقلة حيلة وجفاف للقلم , بل هو حلم تربينا عليه في مدرسة الاخلاق المحمدية وبيني وبين الظالمين اعدل عادل واخر المتقولين هو جلف شتمني وقال ان ليس هناك رسالة من السفارة السعودية وله ولانه شبه رجل ملثم اعلم من هو ومن اين يكتب سمومه اذهب الى موقع سافرة ال سعود على الانترنيت وانت تجد البيان في الصفحة الاولى وان حذف ساضع لكم صورته فانا احتفظ بها .
اما الاهداف العلمية في التركيز على الجهة الاهم فتعود للاسباب التالية :
اولا : لانريد ان نكون كالاعراب جعجعة نعود بعدها الى حيث اسرتنا وبيوتنا من دون ان نحقق الهدف ولذلك ستستمر الانتفاضة مهما بلغت التضحيات وبلغ الخذلان والخيانة والتقصير من قبل البعض وهدفها مركز وواحد ولن نحيد عنه .
ثانيا : ان اماكانات المنتفضين محدودة وهي ليست مجابهة مع الجميع من اجل المجابهة بل هي رسالة سامية انسانية نخاطب من خلال كبير الارهاب ليعلم اقزام الارهاب وليفهم الجميع الرسالة ونحذر اي من تلك الدول ان لم تتعض من درس ال سعود فأنها سوف لن تكون ببعيدة عن ثورة الغضب وسننتصر بحول الله والغد ليس ببعيد .
ثالثا : الانتفاضة والخطاب الذي تطلقه السعودية ملئ بالشواهد والادلة والتركيز على هدف محدد يؤدي الى تقليص فرص الفشل ولذلك فنحن امام اعتى واقذر فكر ارهابي منحرف ونحن له انشاء الله ولانريد تشتيت الجهد فيما لاينفع ولن نخضع لاجندة هذا وذاك ولن نكون مطية لاي جهة تريد تنفيس احقادها في بعضها من خلال الانتفاضة النقية الطاهرة .
رابعا : الخطاب موجه للغرب لكي يضع هذه المملكة الدكتاتورية ودول تسير في ركاب دولارها تلحس موائدها وليس لاي جهة اخرى ومن يقول ان الاعداد التي تخرج قليلة وغير كبيرة نقول اولا ان طريق الحق موحش وقليل سالكوه وخصوصا في هذا الزمان الردئ بردائة زبده الهائج , وثانيها وكم من فئة قليلة غلبت كثرة تدعونها باذن الله , وليعلم السائل وغيره ان غربيا واحدا يعرف حقيقة ال سعود هو لوحده انجاز ونصر كبير بالنسبة للمنتفضين لانه سينقل الصورة الى الاخرين وحينما يخرج واحد في الشوارع العامة وامام الاعلام الغربي الذي لايهمه العدد فهو نصر وتحقيق للهدف ,و صورة طفل او طفلة احياء ابرياء يحملون صورة اخيهم واختهم المشويون في العراق لهي كفيلة بايصال الرسالة التي خرجت من اجلها الانتفاضة وستستمر وان لعشرات السنين ان لم يكف ال سعود والفكر الوهابي الارهابي التكفيري والاعراب والاغراب اذاهم عنا وتعلمنا الصبر على اقذر طاغية حتى انتهى الى ما انتهى اليه ولن نيأس من رحمة الله الواسعة في ان نرى كل الطغاة وهم في حال ليس اقل من حال من علق غير ماسوف عليه وهذا ماسيكون انشاء الله تروه بعيدا ونراه قريب .
خامسا : انتفاضة المهجر ليست فقط خروج اعداد لتعتصم فقط بل هناك فعاليات كبيرة مختلفة غير مرئية وخطاب بلغات دول الغرب يرسل يوميا واسبوعيا الى وسائل الاعلام في كل الدول وكل دولة بلغتها والى الساسة ومنظمات المجتمع المدني وتلك امور لم يسلط عليها الضوء ولكنها موجودة وخير دليل ماستقبل الاعلام به ملك ال سعود في لندن والمانيا اضافة الى ان الامر لما يزل في البداية وهي الان الخطوة الاولى وكل ماجرى هو خطوة لا بل نصف خطوة ودربنا فيه مليون مليون خطوة فلماذا تستعجلون الامر والبعض يطالبنا بعدم الاستمرار ورغم هذا وذاك فالنصر بانت تباشيره وها هي اوراق التوت تتساقط وها هو ملك ال سعود شاهد الجميع كيف واجهناه في لندن وبرلين ورغم تقاعس الكثير ممن يدعون شرف رفع اسم حتى الانتفاضة ولكنهم يطعنوها في صدرها بين الحين والحين ولايعلمون ان مايفعلوه لان يفت في عضدها لان من يفهم ماتطرحوه هم اعدائكم الشامتين بكم وايضا غيارى العراق المصرين على عدم النزول الى مستوياتكم الضحلة لان النزول اليكم معناه السقوط ولن يسقط ابن حرة اما الغرب فهو لايفهم ماتقولوه من سفاسف وتباشير النصر الاعظم ما يطرح اليوم من اخبار تقول ومن افواه الملك السعودي والوزراء في المملكة ان هناك مضللين من علماء وهناك رعاع تسير في ركابهم القذر وتلك والله لم تكن لتحصل لولا صولة الغيارى ابطال المهجر العراقي الابي .
ختامها انتفاضة المهجر حركة انسانية عظيمة سجلها التاريخ ولما يزل و نعلم انها ستتعرض للكثير من نباح النابحين وحجارة اللصوص وغدر الاوباش وطعن الخونة ولكن هو قسم بجلال الله ودماء الشهداء نقوله لو بقي منا واحد فانه لن يترك جهده في ان يخرج بعائلته واطفاله ليقف حيث تلك الاوكار الارهابية ليقول للعالم ان الامر لما يزل حيا ما دام فينا عرق شرف ينبض ولن نترك الامر حتى يقضي الله امرا كان مفعولا .