الرئيسية » مقالات » حكومة إسرائيل ضد تدويل بيان أنابوليس

حكومة إسرائيل ضد تدويل بيان أنابوليس

• الإدارة الأمريكية تسحب مشروع القرار لمجلس الأمن بالمصادقة على بيان أنابوليس الأمريكي ـ الإسرائيلي ـ الفلسطيني تحت رفض “إسرائيل”
• حكومة أولمرت تعمل الآن “لإضفاء مشروعية على المستوطنات العشوائية وتوسيع الاستيطان


صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:

تحت ضغط حكومة إسرائيل ورفضها، سحبت الولايات المتحدة من مجلس الأمن “مشروع قرار التصويت على بيان أنابوليس الثلاثي”، وهو “بيان إجرائي عن المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية تلاه الرئيس الأمريكي شخصياً بافتتاح اجتماع أنابوليس”.
إن حكومة أولمرت ضد “تدويل بيان أنابوليس الإجرائي”، لأنها دائماً ضد “تدويل القضية الفلسطينية”، فقد قامت دولة “إسرائيل بقرارات دولية (وعد بلفور، قرار التقسيم الرقم 181، الاعتراف بإسرائيل 1948)، ولذا تدرك حكومات إسرائيل خطورة تدويل القضية والحقوق الفلسطينية، ولم تنفذ قراراً واحداً من قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة بشأن “الحقوق الفلسطينية، تفكيك المستوطنات، وقف وتفكيك جدار الفصل العنصري … الخ”.
حكومة أولمرت لم تلتزم بتعهداتها لبوش في أنابوليس بشأن الاستيطان، وتعمل الآن على “إضفاء مشروعية على مواقع استيطانية عشوائية فضلاً عن توسيع الاستيطان”.
الإدارة الأمريكية انحنت لضغط حكومة إسرائيل.
السلطة الفلسطينية والدول العربية مدعوة لاتخاذ خطوات ملموسة في مواجهة “استهتار حكومة أولمرت” واستجابة الإدارة الأمريكية للضغط الإسرائيلي.

الإعلام المركزي