الرئيسية » مقالات » النشرة الإخبارية اليومية 26 /11/2007

النشرة الإخبارية اليومية 26 /11/2007

الأخبار السياسية الرومانية:
أظهرت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية الأوربية التي جرت يوم أمس الأحد المصادف 25/11/2007، بأن الحزب الديمقراطي PD قد جاء في المرتبة الاولى وحصل على 31.5% من الأصوات، وجاء الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD في المرتبة الثانية وحصل على 21.1% من الأصوات، أما الحزب القومي الليبرالي PNL وهو الحزب الحاكم فقد حصل على 15.6% من الأصوات، أما الحزب الليبرالي الديمقراطي PLD والذي انشق عن الحزب القومي الليبرالي في مطلع هذا العام فقد حصل على 6.9% من الأصوات، وجاء الاتحاد الديمقراطي المجري UDMR في المرتبة الخامسة وحصل على 6.2% من الأصوات.
كما أظهرت النتائج الأولية لهذه الانتخابات خسارة كل من حزب رومانيا الكبرى PRM ( من الاحزاب القومية) والذي حصل على 3.4% وحزب الجيل الجديد PNG وحصل على 2.4% من الأصوات، ليأتي بعده حزب المحافظين PC وحزب المبادرة الجديد PIN تليه الأحزاب الصغيرة الأخرى.
ومن الجدير بالذكر انه وفي حال اعتماد هذه النتائج وبشكل رسمي فإن الحزب الديمقراطي (حزب رئيس الدولة) سوف يحصل على 13 مقعد من مجموع 35 المخصصة لرومانيا في البرلمان الأوربي، والحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD فإنه سوف يحصل على 9 مقاعد، وسيحصل الحزب القومي الليبرالي على سبعة مقاعد، كما سيحصل الحزب الليبرالي الديمقراطي PLD على ثلاثة مقاعد وسيحصل الاتحاد الديمقراطي المجري UDMR على مقعدين في البرلمان أما القس المنشق من الاتحاد الديمقراطي المجري ,والذي رشح بصورة فردية فإنه حصل على مقعد واحد في هذه الانتخابات.
ويُشار الى ان نسبة الناخبين قد وصلت الى 29.32% وهي تعتبر نسبة منخفضة وتحت نسبة الانتخابات المماثلة في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي وهي 35%.
ومن الجدير بالذكر ان هذه الانتخابات تزامنت مع الاستفتاء الذي دعا إليه الرئيس ترايان باسيسكو للتصويت على مقترح نظام الانتخابات الفردية (Uninomnal Vote) الذي اقترحه الرئيس باسيسكو، وذلك لاعتماده في الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستقام في خريف عام 2008، وأظهرت نتائج هذا الاستفتاء ان 89.2% من المشاركين في الاستفتاء والبالغ عددهم حوالي خمسة ملايين ناخب قد صوتوا لصالح المقترح الذي تقدم به رئيس الدولة وصوت ضد هذا المقترح 10.8%.
وتعقيباً على نتائج الاستفتاء أوضح الرئيس باسيسكو في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد المصادف 25/11/2007، بأن نتائج هذا الاستفتاء لا تعتبر فشل شخصي بالنسبة له، وارجع المشاركة المتدنية من قبل الناخبين في هذا الاستفتاء نتيجة للعقبات التي وضعتها الحكومة والمسؤولين في التلفزيون الرسمي الذي لم يمنح الرئيس أي فرصة لشرح ايجابيات هذا النظام الانتخابي. كما انتقد الرئيس باسيسكو حكومة رئيس الوزراء كالين بوبسكو تريجيانو المؤتلفة من الحزب القومي الليبرالي PNL والاتحاد الديمقراطي المجريUDMR ووصفها بالحكومة الأقلية لأنها حصلت في ضوء نتائج هذه الانتخابات على 22% من الأصوات فقط.
( الخبر نشر في صحيفة Evenimentul Zilei الناطقة بالغة الرومانية والصادرة في 26/11/200).



2ـ اكد الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يوم الجمعة المصادف 23/11/2007 ان الرومانيين الذين يعيشون على جانبي نهر Prut لن يبقوا طويلاً منقسمين وسوف يجدون أنفسهم مرة أخرى في الاتحاد الأوربي.
وقد اكد الرئيس باسيسكو خلال لقاءه مع طلاب جامعة Galati ان رومانيا تدعم انضمام ملدافيا الى الاتحاد الأوربي وبالتالي سيجتمع الشعبين معاً ولكن لحين انضمام ملدافيا الى الاتحاد الأوربي فإن رومانيا ستضمن تسهيل حصول الجنسية الرومانية لكل المواطنين الملدافيين الذين يرغبون بذلك خاصة فئة الشباب مضيفاً (نحن شعب تم تقسيمه وسوف نجتمع مرة أخرى داخل الاتحاد الأوربي).
كما اشار الرئيس باسيسكو انه سيطلب من البرلمان زيادة المساعدات المالية المقدمة الى الطلاب الملدافيين الذين يدرسون في رومانيا وتجدر الإشارة من ان الحكومة المولدافية عادة ما تبدي انزعاجها من هذه التصريحات التي يطلقها كبار المسؤولين الرومانيين.
(الخبر نشر في صحيفة NINE OCLOCK ) ) الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر 26/10/2007.
3ـ اكد Bogdan Olteanu رئيس مجلس النواب في البرلمان الروماني ان السفير الامريكي Nicholas Taubman المعتمد في بخارست عليه ان يحترم القوانين في رومانيا وان لا يستمر بالتدخل في الشؤون السياسية لرومانيا.
وتجدر الاشارة الى ان السفير الامريكي سبق وان انتقد البرلمان الروماني بسبب تعديله لقانون التشريعات الجنائية.
من جهة اخرى اكد Olteanu انه لا يعتقد ان الحزب القومي الليبرالي PNL قد وجه دعوة للسفير الامريكي للحضور في الحملة الانتخابية التي ينظمها الحزب بشأن الترشيح للانتخابات البرلمانية الأوربية، رداً على ما ذكره السفير الأمريكي بشأن عدم حضوره تلك الدعوة، وقد اوضح Olteanu (اننا لا نعتقد ان الحزب القومي الليبرالي PNL قد وجه مثل تلك الدعوة وان تلك الدعوة هي من المعلومات الخاطئة التي تصدر عن الرئاسة) ، مشيراً الى ان الحزب لم يوجه أي دعوة لأي سفير لأن لا مكان للسفراء في مثل هذه الدعوات.
(الخبر نشر في صحيفة NINE OCLOCK ) ) الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر 26/10/2007.
4ـ زار وزير الدفاع الروماني تيودور ميليشكانو يوم الجمعة المصادف 23/11/2007 الجنود الرومانيين في البوسنة والهرسك. وقد التقى الوزير خلال زيارته بالجنود الرومانيين والبالغ عددهم 50 جندي مستفسراً عن مشاكلهم هناك والترتيبات التي هيأت بشأن التصويت الخاص بالانتخابات البرلمانية الاوربية.
(الخبر نشر في صحيفة NINE OCLOCK ) ) الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر 26/10/2007.
الاخبار الاقتصادية:
ـ اكد وزير الاقتصاد والمالية فاروجان فوزكانيان (Varujan Vosganian) يوم الجمعة المصادف 23/11/2007 ان الجفاف الذي شهدته رومانيا خلال الصيف الماضي كان له تأثير كبير على الاقتصاد الروماني، مشيراً الى ان المنتوجات الغذائية قد انخفضت 20% عما كانت عليه في العام الماضي وهذا بدوره اثر على النمو الاقتصادي وبنسبة 2%.
(الخبر نشر في صحيفة NINE OCLOCK ) ) الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر 26/10/2007.
2ـ أكد محافظ البنك المركزي الروماني Mugur Isarescu ان البنك سيعمل على اتباع بعض الإجراءات من اجل الحفاظ على استقرار الاسعار مؤكداً ان الاقتصاد الروماني يتجه نحو الاتجاه الصحيح.
وتجدر الإشارة الى ان العملة المحلية الرومانية شهدت انخفاضا امام اليورو والدولار خلال الإسبوع الماضي.

أخبار العراق
ـ نصب البابا بينيدكت السادس عشر في مراسم داخل الفاتيكان يوم السبت المصادف 24/11/2007 رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية البطريرك عمانوئيل دلي الثالث كاردينالا، ليصبح أول عراقي يبلغ تلك المرتبة الكنسية في التاريخ. وقد جدد البابا خلال تنصيبه عمانوئيل دلي الثالث ضمن 23 أسقفاً من مختلف أنحاء العالم دعوته إلى إنهاء العنف في العراق، مستنكرا ما وصفه بمعاناة الأقلية المسيحية في العراق, وقال البابا إنه اختار بطريركا عراقيا لمنصب كاردينال ليعرب عن تقاربه الروحي العميق مع معاناة العراقيين, وكان عمانوئيل دلي قد أعلن عشية تنصيبه أن هذا المنصب الرفيع ليس تكريماً له فحسب بل لكل العراقيين داخل البلاد وخارجها.
وأضاف عمانوئيل الذي ناهز الـ80 عاما أنه سيواصل جهوده من أجل توحيد صفوف أبناء بلاده بمختلف أديانهم وطوائفهم وأطيافهم.
ـ استقبل الرئيس جلال الطالباني يوم الأحد المصادف 25/11، الممثل الجديد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستافان دي ميستورا والوفد المرافق له، وتم خلال اللقاء بحث التطورات السياسية في العراق، والخطوات اللازمة لتفعيل المصالحة الوطنية وإشراك جميع المكونات الأساسية في إدارة البلاد, كما بحث الجانبان سعي العراق للخروج من طائلة البند السابع لميثاق الأمم المتحدة، والذي فُرض على البلاد نتيجة السياسات العدوانية للنظام البائد، لاسيما وأن العراق الجديد يتبنى اليوم نهجا مسالما مبنيا على السلام وتطوير وتعزيز علاقاته وصداقاته مع دول الجوار والمنطقة والعالم، ويسعى جاهدا إلى استكمال سيادته الوطنية, وكان قرار مجلس الأمن الرقم (678) الصادر في العام (1990) قد خول استخدام القوة لإخراج العراق من الكويت، وفقا للبند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يخول استخدام القوة لإعادة السلام.
ـ قال وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري يوم الأحد المصادف 25/11 ان طلب التمديد الذي سيقدم لمجلس الأمن الدولي لبقاء القوات المتعددة الجنسيات في العراق سيعرض على مجلس النواب للتصويت عليه، مشيرا إلى أن هذا الطلب سيكون الأخير, وأوضح السيد زيباري في تصريحات صحفية له, قبيل دخوله قاعة مجلس النواب،” التمديد الذي سيطلب سيكون الأخير وسيكون الى نهاية 2008 ولن يقدم لمجلس الأمن الدولي الا بعد عرضه على مجلس النواب العراقي للإطلاع والتصويت عليه.”
ـ التقى الوفد العراقي الذي يرأسه وزير المالية السيد باقر جبر الزبيدي الرئيس السوري بشار الأسد اليوم في العاصمة السورية دمشق، وتم خلال اللقاء استعراض الوضع في العراق ورغبة الحكومة العراقية بتطوير العلاقات مع سوريا على جميع الأصعدة والمستويات, وكان السيد وزير المالية قد وصل إلى دمشق الخميس الماضي المصادف 22/11، يرافقه المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ وعدد من المسؤولين الحكوميين في زيارة تستغرق عدة أيام, والتقى السيد الزبيدي صباح الأحد المصادف 25/11، رئيس مجلس الوزراء السوري محمد ناجي العطري، لبحث أفاق التعاون الثنائي في الميادين الاقتصادية والتنموية ومجالات النفط والغاز والطاقة الكهربائية وبحث السبل الملائمة لتسوية وضع المستحقات المالية بين الجانبين.