الرئيسية » اخبار كوردستانية » حكومة اقليم كوردستان تندد بتهديدات وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بحق الشركات النفطية العالمية التي ابرمت عقودا مع حكومة الاقليم

حكومة اقليم كوردستان تندد بتهديدات وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بحق الشركات النفطية العالمية التي ابرمت عقودا مع حكومة الاقليم





أربيل: نددت حكومة اقليم كوردستان الاربعاء بالتهديدات التي صدرت عن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بحق الشركات النفطية العالمية التي ابرمت عقودا مع حكومة الاقليم قبل اقرار قانون النفط.
وقالت حكومة الاقليم في بيان لها »اعتقدنا ان عصر التهديد ضد الاكراد في العراق انتهى (…) وانه مخيب للامال ان نرى الدكتور الشهرستاني وقد اختار ان يقف موقف صدام من الاكراد«.
وقال بيان حكومة كوردستان ان »العقود التي وقعت مع شركات عالمية معروفة دستورية وقانونية تمت في اطار قانون النفط والغاز الكوردي، وهو الاطار الوحيد الموجود في تنظيم الصناعة النفطية في فترة ما بعد صدام«.
ووصف بيان الحكومة تصريح الشهرستاني في هذا الشأن ب»أنه غير قانوني وغير مسؤول«.
بدوره قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جمال عبد الله ان »تهديد الشهرستاني لن يخيف الشركات التي ستمضي قدما في إنجاز العقود مع الإقليم«.
واتهم عبد الله مجلس النواب بالمماطلة في إقرار قانون النفط الجديد الذي يفترض ان يصدر عن السلطات العراقية المركزية.
وقال الشهرستاني على هامش اللقاء الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط »اوبك«في الرياض الخميس الماضي، »ان اي شركة وقعت عقودا من دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد لن تحظى بأي فرصة للعمل مع المؤسسات الحكومية مستقبلا«.
واضاف ان »الحكومة حذرت هذه الشركات من العواقب، وهي أن العراق لن يسمح لها بتصدير نفطها الذي ستستخرجه من الحقول«.