الرئيسية » اخبار كوردستانية » جنرالان أمريكيان في تركيا لمناقشة محاربة مسلحي حزب العمال الكوردستاني

جنرالان أمريكيان في تركيا لمناقشة محاربة مسلحي حزب العمال الكوردستاني






الجنرال ديفيد بتريوس يدلي بشهادته في مجلس النواب

الجنرال ديفيد بتريوس يدلي بشهادته في مجلس النواب الامريكي قبل 6 اسابيع

 قال مسؤول بالسفارة الامريكية ان الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الامريكية في العراق أجرى محادثات بمقر الاركان العامة للجيش التركي يوم الثلاثاء بشأن محاربة مسلحي حزب لعمال الكوردستاني الذين يتخذون من إقليم كوردستان قاعدة لهم.

وذكرت رويترز ان محادثات الاركان العامة مع بتريوس والجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة تأتي وسط تهديدات تركية بالقيام بتحرك عسكري من جانب واحد في إقليم كوردستان ضد المسلحين الكورد.

وحشدت أنقرة ما يصل الى 100 ألف جندي مدعومين بالدبابات والمدفعية والطائرات الحربية على طول حدودها الجبلية مع العراق من أجل عملية محتملةلمهاجمة ما يقدر بنحو 3000 مقاتل من حزب العمال الكوردستاني المحظور المختبئين هناك.

واكد الجيش التركي في بيان موجز في وقت لاحق انعقاد الاجتماع بين بتريوس وكارترايت والجنرال ارجين سايجون نائب رئيس هيئة الاركان التركية.

وتأتي المحادثات بعد اجتماع في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني في واشنطن بين الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان. وتعهد بوش خلال الاجتماع بتقديم مزيد من المساعدة لتركيا الحليفة للولايات المتحدة والعضو بحلف شمال الاطلسي في محاربة مقاتلي حزب العمال الكوردستاني.

وحثت واشنطن وبغداد تركيا على عدم القيام بعملية واسعة في إقليم كوردستان خشية أن يزعزع ذلك استقرار المنطقة الاوسع.

وجدد اردوغان في كلمة له أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه يوم الثلاثاء التأكيد على حق تركيا في القيام بعملية عبر الحدود اذا لزم الامر غير أنه أكد بشكل أكبر على التعاون السياسي والدبلوماسي في مواجهة الارهاب.

وقال اردوغان “ينبغي ألا يتوقع أحد عواطف منا … هذه القضية لها ابعاد سياسية ودبلوماسية وعسكرية. نحن الان منخرطون في البعد الدبلوماسي.”

ويقول محللون ان حكومة اردوغان تحجم عن الاذن بعملية واسعة خاصة مع قرب الشتاء في المنطقة الجبلية لكنها تواجه ضغوطا شعبية مكثفة للتحرك بشكل صارم ومواصلة الضغط على واشنطن وبغداد من أجل التحرك.