الرئيسية » اخبار كوردستانية » في مراسيم مهيبة يوارى جثمان المناضل شاسوار الثرى في أربيل

في مراسيم مهيبة يوارى جثمان المناضل شاسوار الثرى في أربيل





/ أربيل  بحضور السيد كوسرت رسول علي نائب رئيس إقليم كوردستان ونائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني والسادة د. أرسلان بايز مسؤول مكتب تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني و عثمان حاج محمود وزير الداخلية و مصطفى سيد قادر و آزاد جندياني مسؤول مكتب الإعلام المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني و سعدي أحمد بيرة وبكر مصطفى مسؤول تنظيمات أربيل وعدد من قياديي الاتحاد الوطني الكوردستاني جرى قبل ظهر اليوم الثلاثاء في مقبرة الشيخ أحمد بمدينة أربيل مراسيم تشييع جثمان كل من مصطفى ابراهيم (شاسوار) ووالدته أمينة، حيث تم نقل جثمانهما عبر مطار السليمانية الدولي الى أربيل حيث وريا الثرى.



وخلال تشييع جثمانهما قدم السيد كوسرت رسول علي نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني و نائب رئيس إقليم كوردستان كلمة تعازي فخامة السيد جلال طالباني رئيس جمهورية العراق، الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني الى ذوي و زملاء الشهيد، مؤكدا على أن استشهاد المناضل شاسوار خسارة كبيرة لحقت بالشعب الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، مشيراً الى أن المناضل شاسوار كان كادراً متقدماً في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني، وكان له دور بارز في منطقة بشدرة ، بالإضافة الى دوره البارز في  ربط تنظمات الاتحاد الوطني الكوردستاني في مناطق السليمانية وأربيل و بادينان.


من جابنها قدمت عائلة الشهيدين شاسوار و والدته كلمة شكر للحضور ومل من ساهم في نقل ودفن الجثمانين.


ولد مصطفى ابراهم ( شاسوار ) سنة 1962 في قلعة دزة و انضم الى صفوف تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني 1977 و استشهد ليلة 12 / 13 من شهر تشرين الثاني الجاري في مستشفى مينزي بألمانيا.