الرئيسية » مقالات » الإصطلاء بالنجوم

الإصطلاء بالنجوم



ياسماءاً تنتهي ولا تنتهي
وسْطَ مُعْتَرَكِ النجوم
إحْفِظي عَهْدي
مِن قَبْلي ومِن بَعْدي
ويا غُيوماً تُبْرِزُ لبَعْضِها البَعض
شهادَةَ ميلادي
عَمِّديني كيلا أوُلَدَ مِن جَديد !
عَمِّديني بأقواسِ قُزَحٍ
تكْرزُ بها حَبَّاتُ المَطر .
قَدَري إمرأَةٌ نَيِّقَةٌ
تَقْتَرِفُ الخطايا العَشر
على أنغامِ العود !
وحكمَةٌ تُبايعني على كُلِّ شيءٍ
إلاّ الجدوى !
قَدَري أنْ تُعاصِرَني ألسنةُ النيرانِ
وتَعْصُرَني أطواقُها الثُعبانيَّةُ
بكُلِّ لَذَّةٍ وانخِطافٍ
قالوا : ليستْ نيراناً هذهِ
إِنَّما نجمةُ الصباح .
قُلْتُ : حتى أنتِ يا نجوم ؟!
—————
المانيا