الرئيسية » اخبار كوردستانية » الحامض النووي لتحديد هويات العراقيين المفقودين

الحامض النووي لتحديد هويات العراقيين المفقودين







سعد حتر - بي بي سي - عمان

سعد حتر
– عمان
بي بي سي
أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إدخال تقنية الحامض النووي (دي إن إي) للمساعدة في كشف هويات المفقودين والضحايا في العراق.


وشرعت اللجنة الدولية في تدريب كوادر عراقية على الطب العدلي وتصنيفات “الدي إن إي” بتنظيم ورشات عمل في الأردن.






مانلي
رئيس بعثة الصليب الأحمر السابق كارل مانلي

وكانت لجنة الصليب الأحمر قد جهزّت معهد الطب العدلي الرئيسي في بغداد بجهاز فحص تمهيدا لإدخال هذه التقنية.


واعتبر رئيس البعثة السابق كارل مانلي أن الوضع في العراق الخارج من ثلاثة حروب وحصار دولي بات ” صعبا جدا”.


وتأتي تصريحات مانلي، وهو سويسري الجنسية، بمناسبة انتهاء مهمته رئيسا لبعثة العراق لمدة سنتين.


وقال مانلي إن نحو 60 ألف شخص رهن الاعتقال حاليا في العراق، الذي يعتبر من أخطر الأماكن بالنسبة لوكالات الإغاثة.


وأشار إلى أن ممثلي الهيئة الدولية زاروا سجنا في مدينة السليمانية، شمال العراق، في أول إجراء من نوعه تسمح به وزارة العدل، لكنه قال إن ثمة ترتيبا لزيارة ثانية الأسبوع المقبل.


وأكد أن البعثة الدولية ستواصل الجهد لإبرام مذكرة تفاهم مع الحكومة العراقية فيما يتعلق بالمعتقلين والبحث عن المفقودين.


وكان مانلي قد التقى الأسبوع الماضي في بغداد برئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري.

اتصالات بشأن المفقودين

ولفت إلى وجود اتصالات إيرانية – عراقية فيما يتعلق بملف المفقودين من أيام الحرب بين البلدين 1980- 1988، كما أشار إلى التئام اجتماع كويتي – عراقي – سعودي حاليا في الكويت على أمل كشف مصير المفقودين منذ حرب الخليج الثانية 1991.


يذكر أن بعثة الصليب الأحمر انتقلت بعد أن تعرض مقرها للتفجير في بغداد أواخر 2003، إلى العاصمة الأردنية عمّان مؤقتا.


ويعمل فيها الآن 50 خبيرا أجنبيا ومثلهم من العراق والأردن فضلا عن 420 عراقيا داخل بلادهم و16 خبيرا أجنبيا هناك.