الرئيسية » مقالات » الغــربـه مـو حـجـي بطـران

الغــربـه مـو حـجـي بطـران

الـى فخـامـات رؤســاء الجمهـوريات العرااقيـة :
الى دولات رؤسـاء الوزارات العراقيـة :
الـى سعادات رؤسـاء المجالس الوطنيـة العراقيـة :
الـى سمـاحات وهيئـات الطوائف والمذاهب العـراقيـة :
الـى جنرالات وعقـداء مليشيات وجيوش وفـرق مـوت الشوارع العراقيـة
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


الغـربـه مـو حــﭽـي بطـران
الغـريب دمـوع حيـرانـه
علـى جــرف الشـوﮒ تتلفت
بعيــده والتـريـده بعيــد
وسنيـن العمـر مــرت
تعــداهـه الفـرج خجـلان
وتعـــدت ….
اربعينيــة عمــــر غـربــه
بعيــد التنتظــر جيتــه
يجيب الهـه بصـوانـي الطيف
هلال المـا يخضــر عيــد
وبـﮕـايــه مـن الطفـولـه احلام
بعيــون الـﮕـلب ميتــه
…….
الغـريب ينـام ليلـه وبيــه
جــرح ياكـل جـرح والليــل
يـزرع رمــد بعـيـونــه
بـدرب مـﮕطـوع
يتـوﭽــه علــى همومــه
ويـجــرجــر بـﮕـايــه الحيـل
بسمـال الحـزن ربعــه يـواسونــه
لا حسـره تفيـد ويـاه
لا ونــه تشـد حيلـــه
وذولــه الـﭽـان هيبتهـــم
لا مـروا … لا نـشدوا
ولا ﭽنهـــم يعرفونــه
………………..
الغـريب يـواكــح الوحشــه
يتيمــه الآخ بالريـــه
وحيــد يفارﮒ الدنيــه
لا ابـوه اليـون ويــاه
ويـﮕـلــه عمــت عينـــي
لا اخــوه اليـواســي الـروح
بالـدمعــه
ويـﮕـلــه نهــدم حيلــي
لا اخت التشـﮓ الـزيــج
تـﮕـلــه المـات بيـن اهـلـــه
ابــد مـا مــات … حــي بيهــم
تبخــره ريحــة الديــره
لا ام التـﮕـول ابنـي وريـدنــه
اريــد افطـم بكـايـه الروح
بعيـونــــه ….
عمـاتــه وخـالاتـــه وبنات اهلـه
لبسـن بالثنيــه الليــل
بـدمـوع الحـزن يـردن
يسكـن عطــش بخــدوده
اريـدنــه يــعدل الـراس
اريـدنــه يغمــض العيـن
ويشيـل الحمــل لـو طـاح
……………………
الغـريب تشـوفـه مـو هـوه
ولا ﭼـنـــــه ….
والبيـــه مستــحي منـــه
هـويتــه اوراق ﭽــذابــه
مـزور كـل متـاعــه
الجايبــه مـن اهنــاك
مطمـوغ بـﭼــذب خـوفـــه
يخـاف مــن الوطــن طيفـــه
وحتــى اسمــــه
نسـاه هنـاك عنــد امـــه
بــس مـوتــه صــدﮒ لـو مات
وحـــده يمــوت ..
هــو وروحــه والتـابوت
لا بيـرغ سلـف يصهــل
حــزن ديـــره
سـاعات اليشيعـونـــه
لا نخلــة هلــه تبـﭽـيــه
دثــره بلـوعـــة البستان
النعــش مـذلول يتلفــت
بـﭽــه مــن شاف
غـربـــه الــي يدفـنـونـــه
……………….
الغـريب بغـربـتــه حيـــران
يــدور بالجـــرايــد وطــن
ﭽـان … وﭽــان
وصفــه مكتــول
بسيـوف اهلــه والجيـــران
المـا عنــده وطــن
لا شــرف لا دنيــه
لا عنــده ستـــر لا ديــن
لا يـﮕـدر يغسـل الـروح بتـرابــه
لا جرحـه تلمـه نـار عطـابـه
المضيــع وطــن خسـران
لا يلـﮕـاه .. ولا يمكـن شـراه بالديـن
اليبيــع الـوطــن مجـلوب
يعـض اهلـه جــرح غـربـــه
واعضـام الخيـانــه عيـوب
………..
الغـريب يصيـح مـن مـوتــه
وعشـك ديـــره
يـا ريسنــه .. يـا قائـدنـه
الـوطــن مبيــوع
الثمــن بجيـوبكــم مـدفـوع
نصيب ابـن الوطـن حســره
وبـﮕايــه مــوع
يـا ريسنــه … حكـومتنــــه
تبـوﮒ مـن الجيـاع الجــوع
تتــوضـــه بـدمــع مفجــوع
تربـي كروش .. فوك كـروش
مــن دم اليتـامــه
وذل المهجــــر
……………
يـا ريسنــه يـا قـائـدنـه
الغــريب يخــاف مـن مـوتــه
ﮔضــه عمــره بحضـن مـوتــه
خيالـه بســده يتخفـــه
بمقـابرهــم
خـايف يستحــي مـوتــه
مــن اســم الـوطــن خجـلان
وغـربتــه مـو حـﭽـي بطــران
هيـــه مـوت يعيــش بينــه
وبيـــه نعيـــش
هــي عمــر يمــر ﭽــذب
يلـﭽــم البينــه شمـاتـــه
نــرضــه ونحسبــه عـمـــر
هيـــه شـارعهــم يـﮕـلـنـــه
شــوكت نــرجــع
ﮔـولوا مـا عدكــم وطــن
ونـﮕــول عدنـــه

09 / 11 2007