الرئيسية » اخبار كوردستانية » البابا “قلق” من الوضع على الحدود العراقية-التركية ويدعو الى “حل سلمي”

البابا “قلق” من الوضع على الحدود العراقية-التركية ويدعو الى “حل سلمي”

Peyamnerاعرب البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد في ختام الصلاة في ساحة القديس بطرس عن “قلقه” ازاء التوتر على الحدود التركية-العراقية داعيا الى “حل سلمي” لهذه الازمة.

وكان البابا يتحدث غداة المؤتمر الوزاري الذي عقد في اسطنبول وتعهد العراق خلاله بالتحرك ضد مسلحي حزب العمال الكوردستاني في إقليم كوردستان في حين ما زالت تركيا تهدد بالتدخل عسكريا في كوردستان العراق التي يستخدمها الانفصاليون قاعدة خلفية لهم.

وذكرت فرانس بريس ان البابا قال امام عشرات الاف المؤمنين “اود ان اشجع كافة الجهود لايجاد حل سلمي للمشاكل التي ظهرت اخيرا بين تركيا وكوردستان العراق”.

واضاف “لا يمكنني ان انسى ان عددا كبيرا من الاشخاص لجأ الى هذه المنطقة هربا من الارهاب وانعدام الاستقرار اللذين جعلا الحياة صعبة في العراق”.

وخلص الى القول “من اجل مصلحة هؤلاء وبينهم عدد كبير من المسيحيين امل بان تسعى كافة الاطراف الى تسوية الازمة سلميا.