الرئيسية » مقالات » بيان من موقع المسلمين الشيعة العلويين أتباع مذهب الإمام جعفر الصادق ( ع)

بيان من موقع المسلمين الشيعة العلويين أتباع مذهب الإمام جعفر الصادق ( ع)

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد
النبي الكريم الذي بعث رحمة للعالمين وعلى آله الأطهار وأصحابه المنتجبين .

أما بعد ، كثر اللغط في النشرات والمواقع الإلكترونية حول موقف البعض المنتمي من حيث الولادة لطائفة المسلمين العلويين ، والذي يناهز عدد أتباعها في العالم أكثر من أربعين مليون مسلم علوي منتشرون في كافة بقاع الأرض ، ومنهم في سوريا وحدها أكثر من أربعة ملايين مسلم علوي ، هم أغلبية سكان المنطقة الساحلية والوسطى( محافظتي حمص وحماه ) في سوريا ، وهناك أكثر من مليون علوي من سكان دمشق وريفها ( بحكم عملهم ، وبحكم الهجرة من الأرياف للمدن الكبرى بحثا عن لقمة العيش . وهذه سمة المدن كافة في سوريا منذ بداية الستينات من القرن العشرين ، ومن مختلف الأديان والطوائف ) .
نؤكد هنا في هذا البيان التوضيحي أنه كما عند المسلمين العلويين أفرادا وجماعات تؤمن بالدولة العلمانية والمدنية ، ومنهم من أتباع الفكر القومي العربي ومؤسسيه، والفكر الماركسي العلماني ، والسوري القومي الاجتماعي العلماني ، فهو عند غيرهم من المذاهب والطوائف والأديان الأخرى ( فكما الشهيد انطون سعادة ، والراحل خالد بكداش وصلاح البيطار ، وميشيل عفلق وشبلي شميل وشبلي العيسمي وجمال عبد الناصر ونبيل فياض ، والشهيد جورج حاوي ، وسيد القمني ، وعبد الرزاق عيد ، والراحل ياسين الحافظ وغيرهم المئات من دعاة العلمنة والدولة المدنية واليسار والماركسية والعروبة
( فلا عجب أن يقول شاعر العروبة: أروني العرب أمة وسيروا بجثماني على دين برهم ) .
وكما هؤلاء كذلك أنتج المسلمون العلويون شخصيات مثل زكي الأرسوزي ، ووهيب الغانم ، والراحل بو علي ياسين ، والشاعر المبدع أدونيس ، وشاعر العربية بدوي الجبل ، واليساري الراحل صلاح جديد ، والرئيس الراحل حافظ الأسد ، كما أنتج كثير من دعاة الماركسية ( حزب العمل الشيوعي فاتح جاموس ، ومن السوريين القوميين الاجتماعيين من آل جديد محمد وشقيقه من أبطال جيش الإنقاذ في فلسطين 1948) وكذلك أسماء علمانية غير متدينة ( اكتم نعيسة – نضال نعيسة –نزار نيوف – أكثم بركات ) وغيرهم ممن يعملون في مجال السياسة والحريات العامة وحقوق الإنسان .
ولقد نبهنا في موقع المسلمين العلويين من ألاعيب بعض القنوات الفضائية (الجزيرة مثلا) وغيرها من قنوات الترويج للكراهية والإرهاب الديني الممول من الوهابية النفطية السعودية ، ومشايخ التكفير والتجهيل ، وزمر العملاء الأمريكان الجدد ( جنبلاط – الحريري – جعجع ).
وكما نحتج على وضع أحد أبناء الطائفة الإسلامية العلوية من العلمانيين غير المتدينين نضال نعيسة في حوار مواجهة مع أحد الأخوة السنة الكرام الذين نجلهم ونحترمهم في برنامج الاتجاه المعاكس( للمشبوه فيصل القاسم الذي نتحداه أن يقدم برنامجا عن تركيبة الجيش الإسرائيلي والموساد والأمن الداخلي من غير اليهود ، ونسبة أبناء طائفته فيهم ).
إننا نربأ بأنفسنا في الدخول إلى اتهام الآخر المختلف مذهبيا أو عرقيا أو دينيا ، ولن نكون طرفا في لعبة الطوائف وفوضى رايس وتشيني وبوش والصهاينة ، وعرب التكفير النفطي والاعتدال؟ المتأمرك والمتآمر على مقاومة حماس السنية والجهاد الإسلامي السنية أيضا ، والداخل في مؤامرة أمريكية إسرائيلية مباشرة ضد إخوتنا مجاهدي المقاومة الإسلامية الباسلة بقيادة حزب الله وأمينه العام المجاهد سماحة السيد حسن نصر الله رمز العزة والصمود والنصر والجهاد والإسلام .
إننا نعلن أن كل شخص علماني هو حر في علمانيته ، ويلزم نفسه في فكره وحياته ورؤاه ، وتصرفاته ، ولا يلزم دين أو طائفة أو مذهب خرج منه أو ولد لأبوين من هذا الدين والمذهب والطائفة ( كما أن العفيف الأخضر ليس حجة على المؤمنين السنة ، وميشيل عفلق ليس حجة على المسيحيين ، كذلك نضال نعيسة ونزار نيوف ليسا بحجة على العلويين ( نزار نيوف يعلن أنه غير مؤمن أصلا ، وهذا من حقه كشخص لأنه ليس هناك في دين محمد إكراه في الدين وحسابه على الله وليس على البشر .)
إننا في موقع المسلمين العلويين نرفض أي تهجم على معتقداتنا ألإسلامية العلوية المرتبطة أولا وأخير بنبوة سيدنا محمد صلوات الله عليه وآله ، وبكتاب الله القرآن الكريم حلاله حلالنا وحرامه حرامنا ، ونعلن أن كل المسلمين أخوة لنا ، وكذلك غير المسلمين أخوة لنا ونظراء لنا في الخلق والخلق . ولا نفرق بين بني الإنسانية جمعاء .
رافضين فكر التكفير وقتل الآخر على قاعدة اجتهدات مذهبية شخصية مبنية على فكر الكراهية والحقد الأعمى ، وفتاوى تاريخية مريضة جاهلة مدفوعة الأجر من سلاطين الظلام والغلمان والجواري .
نحن المسلمين العلويين نرفض تكفير المختلف معنا في الرؤية من داخل الدين الواحد أو من دين آخر ، وأن الله سبحانه وتعالى وحده يفصل بين الناس يوم القيامة .
نعلن نحن موقع المسلمين العلويين أن ديننا هو الإسلام ، وربنا الله ونبينا محمد وكتابنا القرآن وإمامنا علي ابن عم الرسول وزج البتول فاطمة وأبو الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة .
وكل من يريد أن يلحد أو يعتنق الفكر المادي الماركسي والعلمانية هو حر في اعتقاده وأمره مفوض لله وحده ، ولا يمثل غالبية المسلمين العلويين الساحقة المؤمنة البسيطة الزاهدة العابدة ، حامية الثغور ، وأبطال الفتح الإسلامي ،وصناديد الإيمان في مواجهة الطاغوت والظلم التاريخي الذي لحق بنا على مدى أكثر من ستمئة عام ، في عهد المماليك والعثمانيين ، ومع ذلك لم نقبل أبدا يوما بالتآمر على الإسلام والمسلمين ، وليس المسلمين العلويين من ساروا خلف الإنكليز ولورنسهم في ( ثورة عربية مزعومة أنتجت الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين الطاهرة ، وحسبنا أن أول رصاصة أطلقت ضد الفرنسيين كانت رصاصات المجاهد الشيخ صالح العلي لمن نسي أو تناسى ).
نقول قولنا السريع هذا ونستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ، قائلين كما يقول كل مؤمن حسبنا الله ونعم الوكيل ونعم النصير .
*************************************************
موقع المسلمين العلويين
alawi12.tripod.com
Alawi.tk@gmail.com