الرئيسية » مقالات » أوقفوا العدوان على الشعب الكوردي وحقوقه المشروعة

أوقفوا العدوان على الشعب الكوردي وحقوقه المشروعة

تتواصل الحشود العسكرية والتحالفات السياسية لشوفينيي الشرق الأوسط المتمثلة بالفاشية الطورانية بشقيها العلماني والديني ، إضافة للبعث المترهل روحا وجسدا ، والعقلية الإلغائية للسلطات الإيرانية . وكل هذا التجمع المتناقض أصلا بين ( قومجية العرب ، والترك ، والفرس ) موجه أصلا ضد أحد مكونات شعوب الشرق الأوسط المهمة ، ألا وهو الشعب الكوردي .
إن سكوت العالم المتحضر في أوربا على الأقل ؟ ! على صيحات الحرب ضد واحد من أهم رموز الشعب الكوردي السياسية في تركيا ( حزب العمل الكوردستاني ) ، والذين يقاومونعقلية فاشية إلغائية لحقوق الشعب الكوردي ، نشأت مع نشوءالكيانات السياسية الجديدة في المنطقة بعد سايكس بيكو والحرب العالمية الأولى .
إن منظمة ( حريات ) تدعو الحكومة التركية إلى رمي سلاح التهديد بالحرب التي لن تجلب إلا الدمار والخراب على المنطقة ، واستبدالها بالحوار مع ممثلي الشعب الكوردي في تركيا ، وعلى رأسهم المناضل والقائد عبد الله أوجلان المعتقل وفق مؤامرة عالمية في سجون النظام الفاشي في تركيا .
لطالما دعى هذا المناضل تركيا إلى الحوار لحل قضية الشعب الكوردي سلميا ، ولكن بلا جدوى .
إن منظمة ( حريات ) تدين العدوان الدائم على الشعب الكوردي وعلى حقوقه المشروعة ، كما تدين الصمت الدولي على محاولة الغاء وشطب شعب مهم من شعوب منطقة الشرق الأوسط ( يبلغ الكورد بين 30 – 40 مليون نسمة في العالم أغلبهم في تركيا ، جنوب شرق ) .
إن استمرار العدوان على قرى الكورد وقصفها لن يجلب الأمن والأمان للشوفينيين والفاشيين ، وسيبقي منطقة الشرق الأوسط فوق فوهة بركان .
لا للعدوان على الشعب الكوردي وحقوقه المشروعة ، وقواه السياسية الحية والمناضلة
نعم للحوار والتآخي بين شعوب المنطقة على قاعدة الاعتراف بالأخر المختلف قوميا وثقافيا ودينيا
الحرية للقائد الأسير المناضل عبد الله أوجلان ( آبو )
عاشت المحبة والتآخي بين الشعوب


منظمة حريات وحقوق للدفاع عن حرية المعتقد وحقوق الأقليات الدينية والقومية ( حريات )