الرئيسية » اخبار كوردستانية » البنتاجون: نزود الاتراك بمعلومات عن حزب العمال

البنتاجون: نزود الاتراك بمعلومات عن حزب العمال





هوشيار زيباري

زيباري قال ان الجهود تبذل لاطلاق سراح الجنود الاتراك الثمانية

تقول وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون إن الولايات المتحدة تزود تركيا بمعلومات استخبارية تخص مواقع حزب العمال الكردستاني في المناطق المحاذية للحدود التركية من شمال العراق.


وقال ناطق باسم البنتاجون إن “المعلومات الاستخبارية الموثوقة هي مفتاح اي رد عسكري، ولذلك فنحن نعمل على تزويدهم (اي الاتراك) بهذه المعلومات.”


يذكر ان الولايات المتحدة ارسلت في الايام القليلة الماضية طائرات تجسس من طراز (يو-2) الى المنطقة الحدودية بين تركيا والعراق وذلك لجمع المعلومات عن حزب العمال.


على صعيد آخر، قال ناطق باسم الرئاسة الروسية إن على تركيا التحلي بضبط النفس فيما يخص موضوع الرد على الهجمات التي ينفذها مسلحو حزب العمال، رغم تفهم الكرملين للمخاوف الامنية التركية.


وقال الناطق دميتري بيسكوف: “نحن نشاطر تركيا قلقها من النشاطات الارهابية في جنوبها الشرقي التي تعبر بعضها الحدود، ولكننا متمسكون بالرأي القائل إنه في الوقت الذي تمارس فيه تركيا حقوقها الشرعية، يجب ان تتفهم ان لها مسؤوليات كقوة اقليمية الا تجعل الموقف اكثر سوء. إن من شأن اي تصرف غير محسوب ان يفاقم الموقف ويخرجه عن نطاق السيطرة.”


واضاف: “نأمل ان تتجنب تركيا اية خطوات غير محسوية العواقب، وندعوها الى مواصلة الجهود السياسية والدبلوماسية ليس مع العراق فقط بل مع كل الدول التي تساعد العراق.”


وفي العراق، قال وزير الخارجية هوشيار زيباري ان السلطات العراقية بدأت بقطع الامدادات لمقاتلي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في الجبال شمالي العراق، كما بدأت بنشر حواجز على الطرقات من اجل الحد من حركة مقاتلي هذا الحزب.


وكشف زيباري ان “عدد الحواجز الامنية ازداد من اجل منع مقاتلي حزب العمال الكردستاني من الحصول على الغذاء والوقود، كما يتم العمل على منع مقاتلي حزب العمال من الوصول الى المدن المأهولة”.


واضاف وزير الخارجية العراقي ان “الجهود مستمرة من اجل اطلاق سراح ثمانية جنود اتراك محتجزين لدى حزب العمال”.


وتأتي هذه الخطوات الامنية العراقية بعدما كانت طائرات الهليكوبتر التركية قد قصفت مواقع حزب العمال الكردستاني بالقرب من الحدود مع العراق يوم الثلاثاء.


ويذكر ان تركيا قد حشدت نحو 100 الف من قواتها واليات واسلحة على الحدود مع العراق استعدادا لتوغل محتمل في شمال العراق لتعقب نحو 3 الاف من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

مقتل 15 مسلحا

في هذه الأثناء أعلن الجيش التركي أن قواته قتلت 15 مسلحا كرديا في اشتباكات قرب الحدود التركية العراقية، مضيفا أن طائرات مروحية حربية استخدمت في قصف مواقع المسلحين الأكراد الذين وصفهم بيان الجيش بـ “الإرهابيين”.


وأكد بيان صادر عن الجيش التركي أيضا مقتل 3 من الجنود الأتراك في الاشتباكات التي اندلعت يوم الاثنين في جبال شودي في اقليم سريناك المحاذ للعراق.






عمود دخان يتصاعد من جبال سيرناك وهليكوبتر تركية فوقه
اعمدة الدخان عقب قصف الطائرات التركية
مؤتمر اسطنبول

ومع تصاعد المشاعر المعادية لحزب العمال في الشارع التركي طالب رئيس الحكومة الجماهير بعدم استهداف الأكراد بعدما تعرضت بعض مصالح اكراد تركيا لهجمات بسيطة.


وقال اردوعان: “يجب الا توجه ردود الفعل في الشارع نحو مواطنينا الاكراد”.


ومن المقرر ان يلتقي مسؤولون امريكيون وعراقيون واتراك في اسطنبول ضمن مؤتمر دول الجوار العراقي في محاولة لمنع هجوم تركي على شمال العراق.


الا ان زيباري قد اعلن صباح الاربعاء ان “مؤتمر اسطنبول يجب ان يناقش امن العراق دون ان يطغى التوتر على الحدود العراقية التركية على المحادثات”.