الرئيسية » اخبار كوردستانية » ايضاح من رئاسة اقليم كوردستان

ايضاح من رئاسة اقليم كوردستان






نستغرب التأزم والتشدد الذي شهدته الموقف التركي خلال الايام القليلة الماضية ومنها التهديد بتجاوز حدود اقليم كوردستان بذريعة ملاحقة حزب العمال الكوردستاني PKK لان اقليم كوردستان لا يتحمل مسؤولية الاقتتال بين تركيا وبين PKK.. ولا يؤيد بأي شكل كان اراقة الدماء والاقتتال والعنف ومن أي طرف كان ولا نقبل استدراجنا او توريطنا في هذه الحرب.
نحن لسنا مع تهديد أمن تركيا او اية دولة اخرى مجاورة انطلاقاً من ارض العراق وان الحل الامثل والانسب لأية مشكلة هو طريق الحوار والتفهم المتبادل وليس استخدام لغة التهديد والابتزاز.
نعم نحن نتفهم الوضع الذي تعاني منه الحكومة التركية والضغط الذي تتحمله إلا اننا في ذات الوقت نتوقع من الحكومة التركية، رغم ان البرلمان التركي قد اجاز تجاوز الجيش للحدود، نتوقع منها ان تراعي مصلحة تركيا وعموم المنطقة وهي بلا شك تقدر النتائج السيئة التي تتمخض عن اختراق الحدود اذا ما حدث..
ان اقليم كوردستان يرفض بقوة اتهامه بمساعدة PKK فنحن لسنا مع الاقتتال والعنف بل مستعدون للتعاون التام، اذا ما اتبع الطرفان طريق الحل السلمي، واذا ما كانوا يصرون على الحرب فنحن لسنا طرفاً فيها ونرفض استدراجنا اليها..
نحن نرى، وقد اثبتت تجارب السنوات الماضية ان هذه المسألة لايمكن حلها عن طريق الحرب، إلا اننا في ذات الوقت نعلن للجميع، اذا ما تعرض الاقليم والتجربة الكوردستانية لأي اعتداء، وتحت اية ذريعة كان، استعدادنا التام للدفاع عن تجربتنا الديمقراطية وكرامة شعبنا وقدسية وطننا.
ختاماً ندعو مرة اخرى الى الحوار ونعلن استعدادنا ان نبذل مع الحكومة الفدرالية مساعي جدية لحل عموم الاشكالات وبما يؤمن مصلحة امن المنطقة واستقرارها بشكل عام.
لذا فاننا ندعو الولايات المتحدة وقوات التحالف والاتحاد الاوربي والامم المتحدة لاداء دورها الفاعل للحيلولة دون تطور العنف والتطرف والعودة الى نهج الحوار والحل السلمي لعموم القضايا والمشكلات.

رئاسة اقليم كوردستان
18/10/2007