الرئيسية » مقالات » رصيدكم لايكفي للكتابة!!

رصيدكم لايكفي للكتابة!!

المبلغ المتبقي من رصيدكم لايكفي لاجراء هذه المكالمه .

نغمه اعتاد العراقيون على سماعها من اجهزة هواتفهم النقاله الخاويه، لتعلن للناس تؤمه عجيبه بين جيوب العراقيين وهواتفهم وعقول بعض كتابهم ومثقفيهم!!.

فلو فتحنا سجلات الحساب،كم من الكتاب رصيدهم المهني والاخلاقي والشخصي لايكفي لكتابة مقاله تخص الشعب العراقي ؟؟؟

وان مديونيتهم عاليه للشعب

لقد هرب اغلب من البسوا صدام ثيابه الفضفاضه واعتبروه قديسا، وشاركهم في حفلاتهم القديمه والتي يريدون تحديثها والتي داسوا فيها على بقيه باقيه من وجدان واخلاق ومهنيه، عرب قابضون ذبحوا رقابنا واحلامنا ويمنون النفس بعوده حفارات الموت التي ردمت الاحياء منا.

الاغرب ان البعض منهم نزع (جلد الحيه) الذي كان يرتديه، ودخل اوكار الشر ليخرج لنا بقلنسوه، او جبه، او عمامه،او (عرقجين او لفة شلون ماجان )،على رؤوس خاويه ليقول، انا هنا قائد جمع المؤمنين .وهؤلاء جميعا رصيدهم لايكفي لكتابة مقال او خطبه او تصريح للجزيره او للشرقيه او(كعده بالمستقله) ، فعليهم الكف لان كلماتهم لن تصلنا، لعدم سدادهم لديونهم السابقه والمتراكمه (بثهم مايوصل )

واخرون اعرفهم جيدا مثلوا اليسار تاره، ورقصوا باجنحة الفراشات على ضوء كيس النقود، خرجوا من خيمة اليسار الى احضان اليمين !!

خرج هؤلاءمن اليسار الى سماء فضائيات مشبوهه،ودول معزوله، يمارسون فيها احلاما مريضه اصبحوامعلمين فاشلين، وعلى ابواب الطغاة عازفين.

احدهم اختص بتمجيد الكتاب الاخضر، بعدما تساقط مطر الاخضر الامريكي على خزائنه، واخرون اصبحوا ضيوفا دائميين على قناة المستقله واخواتها الشرقيه والجزيره وشاركوا سعد البزاز احلامه وسعد خليفه بهلوانيته(وابو ضويه)راسم الجميلي (تكرشه)

واخرون عرب وعراقيين يدّعون اللبراليه والعلمانيه (والما ادري شنيه)،جند هؤلاء مهنيتهم العاليه، وخبرتهم الطويله بقلب وتزييف الحقائق، فانحازوا الى موقف بايدن الذي يرغب بتمزيق العراق ،واسموا مشروعه (الفدراليه الاتحاديه)، وكأنهم يريدون لنا ان نتبع خطاهم ورقصاتهم ونقبل بالسم الملون ذي الطعم الشهي الذي يقدمونه.

واخرون اختصوا بالانتقاص من تجربتنا الوطنيه، وليس لديهم منذ اربع سنوات مضت غير اقوال مكرره،(الحكومه الشيعيه والاحزاب الاسلاميه)،والكبه المقليه واثرها على النفسيه العربيه!!

لقد بنوا قلاعا من رمال، ومنوا النفس الموهومه بان ياخذوا دور سقراط على فلاحي سوق الشيوخ، وصيادي هور الغموكه، وعلى ابناء المجر، (يلوموني شيردون مني اهل المجر)، وعلى اعضاء المجلس البلدي في الحيانيه،وهم لم يفرقوا بعد بين(شامية الذره)وشامية الديوانيه!!، وضاعوا بين حصوة الحله وحصوة ابو غريب،وتعجبواان يكون في بلد واحد حصوتين تمثل منطقتين!!، ونسبوا حتى ظاهرة النينو المناخيه للاحزاب الاسلاميه والحكومه الشيعيه!! .

لم نسمع منهم يوما نقدا صريحا او تلميحا الى معسكر (المطايا المفخخه)،وربط بعضهم انتشار الكوليرا بانتشار المليشيات الشيعيه!!،

لقد هجر هؤلاء مبادئهم واخلاقهم، واطالوا لحى اقلامهم، وقصروا من شرف كلماتهم، وبرقعوا بالبرقع الاسود مقالاتهم !! فخرجت مقالاتهم طلبانية الهوى، لادنية المرامي، علمانية العناوين !!..

ظنوا ان التجربه العراقيه وعلى الرغم مماتحمله من نواقص، هي بحاجه الى (جواكيج)، ولم يفكروا يوما ان التجربه الجديده بحاجه الى مواقف ومقالات تاخذ دور(الطابوق والسمنت والجص ) ،لسد الثغرات والبناء، لا الى التمزيق واثارة النعرات !!.

لماذا لايفكرون بدق (جواكيجهم) على ابواب اغلقت بوجوه العراقيين سابقا ولاحقا،وابواب لازالت مفتوحه ترسل رسل الموت لنا من (كل فج عميق ).

لن يعود اسطرلابهم للعمل بالعراق مجددا، فالعراق الربان الان وسفن العراق لن تعود الى شواطئ (العوجه)، لتبحر منها .

اما الذين فضحوا وصار لعبهم على المكشوف،من عبد الباري عطوان الى هارون محمد ومنه الى عبد الامير علوان والمرادي، فهؤلاء لازالوا يحلمون بسيف سعد بن الوقاص، والقعقاع ، وبمراكب طارق بن زياد المحروقه، وبقصائد عبد الزاق عبد الواحد، ورعد بندر ولؤي حقي وببيانات عبد الجبار محسن ،(يا حوم اتبع لو جرينه)و (بالمطمور بالعوجه). و(الله ينصرك سيدي ويدوم نصرك سيدي).