الرئيسية » مقالات » التهيئة العسكرية التركية لتهديد كوردستان العراق تهديد لأمن وسلام المنطقة والعالم

التهيئة العسكرية التركية لتهديد كوردستان العراق تهديد لأمن وسلام المنطقة والعالم

يبدو إن الجندرمة التركية لا تزال تحلم بعودة الهيمنة على المنطقة والعالم الذي كانت تستعمره لعدة قرون فيما مضى من التاريخ ، لكن أحلام العودة سوف تصطدم بقوة بعجلة التطور في العالم المتحضر الذي يرفض الحروب ، وينأى بنفسه عن استعباد الشعوب .

لذا فالتهيئة العسكرية التركية للعدوان على كوردستان العراق ، وما سبقها من اعتداءات متكررة ضد قراه الحدودية سوف لن تكون بتلك السهولة التي تتصورها العقلية العسكرية التركية الغارقة في أحلام الماضي السحيق . وحزبنا الشيوعي الكوردستاني عندما يقف منددا بالعدوان التركي المستمر على قرانا الحدودية ينذر أيضا بخطورة ما تبيته العسكرتارية التركية من عدوان سوف يكون تهديدا مباشرا على أمن وسلام المنطقة والعالم برمتة فيما لو نفذ الجندرمة الأتراك عدوانهم المبيت على أراضي كوردستان العراق .

وأخيرا نطالب كل القوى الخيرة في العالم والداعية للحرية أن ترفع أصواتها لرفض العدوان المبيت ضد أراضي كوردستان العراق بحجة تواجد تنظيمات كوردية معادية للتوجه الشوفيني التركي في أراضينا .، وترك شعبنا يعيش بأمن وسلام بعيدا عن الضغوط الخارجية والمطامع الأجنبية .

ممثلية الحزب الشيوعي الكوردستاني في النمسا

فيينا 17 . 10 . 2007